Get Adobe Flash player

كشفت خطة الطوارئ التي اعلن عنها رئيس الوزراء اللبناني حسان دياب في 30 نيسان/أبريل عن معالجة شاملة للانهيار الاقتصادي في لبنان. في حين تم طرحها في أوقات أكثر صعوبة والاوضاع تصبح أسوأ بسبب تأثير فيروس كورونا، البرنامج الاصلاحي يزيل الصفقة الأساسية للمحاولات اللبنانية السابقة لجذب الدعم الخارجي: فسيطبق لبنان إصلاحات داخلية واسعة النطاق ويكافح الفساد، وستفتح له الجهات الخارجية الحنفيات المالية.

Read more: خطة الإصلاح الأخيرة لدعم لبنان  قد تختلف النوايا والتنفيذ بشكل ملحوظ  جيفري فيلتمان