Get Adobe Flash player

makal 1

في صباح أحد الأيام في العام 1988 ابرق إد ماك وليامز، موظف السلك الدبلوماسي في السفارة الأميركية في كابول، الى واشنطن قائلا انه سمع دوي انفجار هائل على الجانب الآخر من المدينة. وكان ذلك بعد أكثر من ثماني سنوات على الغزو الروسي لأفغانستان، وكانت السفارة صغيرة تضم عددا قليلا من الدبلوماسيين. ماك وليامز وهو عضو سابق في الاستخبارات العسكرية انطلق لمعرفة ما حدث.

Read more: الولايات المتحدة تتعاون مجددا مع تنظيم القاعدة: اندرو كوكبرن

 

أحد الدروس المستفادة من التاريخ العسكري هي أنه بمجرد أن تبدأ التعبئة للحرب، لا يمكن السيطرة على الدفع الذاتي للدول.

Read more: الحرب تلوح في الأفق: فهل فات الأوان لوقفها؟: بول كريغ روبرتس

 

نشرة اسبوعية دورية تصدر عن مركز الدراسات الأميركية والعربية

كانون الأول - ديسمبر/‏ 2015     5                        

المقدمة  

Read more: التقرير الأسبوعي لمراكز الابحاث الاميركية 5/12/2015