Get Adobe Flash player

 

إذا كان هناك جانب واحد وثابت لفهم استراتيجية دونالد ترامب، فهو كذلك: ينبغي دائما أن تُحكم السياسة الخارجية للولايات المتحدة من خلال مبدأ بسيط هو "أميركا أولا" فالمصالح الحيوية لهذا البلد وضعت فوق مصالح الجميع. وقال الرئيس دونالد ترامب في خطاب الفوز في 9 نوفمبر: "اننا سوف نضع دائما مصلحة أميركا أولا"، كما وأصر في خطابه الافتتاحي في 20 يناير على مبدأ" اميركا اولا".. ومنذ ذلك الحين، كل شيء فعله على الساحة الدولية بقصد أو بدون قصد، وضع مصالح أميركا في وجه العدوين التقليديين للولايات المتحدة – روسيا والصين-. ولنكون اكثر دقة في صيغة السياسة التوجيهية ينبغي حقا أن نبرز حقيقة أن "أميركا هي الثالثة"

Read more: الصين اولا وروسيا ثانيا .. أميركا الثالثة...  ترامب يمنح عبارة "العالم المتعدد الأقطاب" معنى جديدا...

 

يسعى المجتمع الاستخباراتي للقيام بحملة غير اعتيادية لتسريب معلومات عن العلاقات غير السليمة بين فريق الرئيس ترامب وروسيا لضمان تشعيل الحرب الباردة الجديدة بين الطرفين

Read more: الحرب الباردة الجديدة تحرج ترامب: غاريث بورتر

 

تذكرنا التعديلات التي ادخلت على البرامج السياسي لحركة “حماس″، ومن المتوقع ان يتم اقرارها نهاية الشهر الحالي مع اكمال الانتخابات الداخلية، واختيار القائد العام رئيس المكتب السياسي واعضائة، بـ”استدارة” منظمة التحرير الفلسطينية التي بدأت ببرنامج النقاط العشر عام 1974، وجوهرها اقامة دولة فلسطينية مستقلة على كل بقعة ارض يتم تحريرها، وجاءت هذه النقاط بضغط عربي، واستعدادا لحل سياسي تصاعد الحديث عنه بعد حرب السادس من اكتوبر عام 1973، ومن قبل الرئيس الراحل انور السادات على وجه الخصوص

Read more: رأي اليوم : هل عدلت حركة “حماس″ ميثاقها ؟..