Get Adobe Flash player

حتى قبل أن تؤدي أزمة كوفيد 19 إلى خفض أسعار الأسهم إلى النصف تقريبًا في يناير، كانت الأسواق المالية في حالة غير مستقرة بطبيعتها. لقد أدت سنوات من التيسير الكمي إلى تحميل الكثير من الأموال في أسعار الأسهم والسندات، مما جعل مضاعفات أسعار الأسهم / الأرباح وأسعار السندات مرتفعة جدًا بين المعايير التاريخية العادية والمعقولة. اختفت المخاطر، مع نقاط أساس قليلة فقط تفصل بين فواتير الخزانة الأمريكية وسندات الشركات.

Read more: حل برادي بوند للأزمة الاقتصادية الأمريكية وديون الشركات غير القابلة للدفع: مايكل هدسون وبول كريج...

 

         أولويات المؤسسة الأميركية الحاكمة مركَبة بطبيعتها، يتصدرها خطاب إعلامي يقفز ليحاكي مرحلة ما بعد انتهاء الفايروس وما ستؤول إليه الأوضاع العالمية، ويتكهّن إما بفوز الصين وإما باستعادة أميركا هيمنتها السابقة. بيد أن العنصر الآخر المغيّب عن التداول يتمحور حول قمة السلطة عينها، في ظل أداء المؤسَّسة الباهت على الصعيدين الداخلي والعالمي، وكذلك مصير المنصب الرئاسي في حال فتك الفايروس برأس الهرم، ترامب ونائبه بينس، ومن سيتحكم بصنع القرار – أفراداً ومؤسَّسات.

Read more: سيناريو أزمة استمرارية السلطة  في أميركا وكابوس كورونا   د. منذر سليمان        

أول ما يجب الاعتراف به في الحديث عن أزمة كورونا العالمية هو أن هذه الأزمة كاشفة بامتياز؛ كاشفة لحقيقة قوّة البلدان وأولوياتها وقدرة القيادة في هذه البلدان وعلاقتها بالشعب الذي تحكمه، ومدى تجاوب هذا الشعب مع أوامر قيادته واقتناعه بها.

Read more: كورونا والأزمة الكاشفة  د. بثينة شعبان

هناك تفسير بسيط للغاية عن سبب تفشيفيروس كورونافي الولايات المتحدة، على عكس الصين وسنغافورة وكوريا الجنوبية، لم تهتم إدارة ترامب حتى بإجراء اختبارات واسعة النطاق، وتتبع جهات الاتصال والحجر الإلزامي لمدة أسبوعين للأفراد المعرضين للخطر.

Read more: لماذا تخسر أميركا أمام فيروس كورونا: وليام هسيلتاين