Get Adobe Flash player

تمثل أهداف واشنطن المهيمنة تحت حكم الجمهوريين والديمقراطيين، أكبر تهديد للسلام العالمي وبقاء الإنسانية.

Read more: غضب الولايات المتحدة لا نهاية له ويهدد السلام العالمي في العام 2019: ستيفن ليندمان

"الاقتصاديات السياسية في الغرب هي قوى مُستهلكة، غير قادرة على مواكبة النمو المحلي الهائل للصين أو التنافس مع الصين فيما كان يُطلق عليه اسم العالم الثالث".

Read more: بولتون يهدد بإجبار أفريقيا على الاختيار بين الولايات المتحدة والصين: غلين فورد

 

هناك فرق بين أن يمضي عام زمنياً وأن نودّع أيامه وأسابيعه وشهوره، وبين أن تقضي أحداثه، فمنها ما يخلد في الذاكرة ومنها ما تطويه صفحات النسيان سريعاً وكأنّه لم يحدث يوماً

Read more: عام مضى فهل انقضى؟  د.بثينة شعبان 

خلال الحرب الباردة كان ستيفن كوهين أستاذ الدراسات الروسية في جامعة برينستون وجامعة نيويورك، هو صوت العقل. حيث رفض السماح لوطنيته باعمائه عن إسهام واشنطن في تلك الحرب والتركيز على انتقاد المساهمة السوفيتية فقط. لم يكن اهتمام كوهين يكمن في إلقاء اللوم على العدو بل على العمل من أجل التفاهم المتبادل الذي من شأنه أن يزيل خطر الحرب النووية. على الرغم من أن كوهين كان ديمقراطيًا يساريًا، إلا أنه كان سيبقى تحت مظلة إدارة ريغان، حيث كانت أولوية ريغان الأولى هي إنهاء الحرب الباردة. أنا أعرف هذا لأنني كنت جزءًا من هذا الجهد. سوف يخبرك بات بوكانان نفس الشيء.

Read more: الحقيقة تتغلب على الأجندات المادية: بول كريج روبرتس