Get Adobe Flash player

         أسهبت النخب الإعلامية والفكرية الأميركية في التذكير بخلفيات التصعيد الأميركي حيال فنزويلا، منذ إعلان الرئيس الأسبق جيمس مونرو، 1823، عن أعمدة استراتيجية بلاده "مبدأ مونرو" والخاص بقارة أميركا الجنوبية بكاملها، في أعقاب اندحار حروب نابليون التوسعية، وبعدم السماح لأي من القوى الاوروبية القديمة نشر نفوذها هناك مقابل "عدم تدخل الولايات المتحدة بالمستوطنات الأوروبية القائمة." القارة الجنوبية كانت تخضع بشكل شبه مطلق لكل من اسبانيا والبرتغال تتخللها بعض الجيوب الانكليزية والفرنسية والهولندية.

Read more: هل يجرؤ ترامب على التدخل العسكري في فنزويلا؟  د.منذر سليمان

حتى إذا حافظت الصين على زخمها الإصلاحي الموجه نحو السوق، فمن غير المرجح أن يتم حل التوترات مع الغرب بسرعة. وبينما يمكن اتخاذ خطوات للحد من هذه التوترات، إلا أنه لا يمكن إزالتها بسهولة، مما يعني أنها ستكون على الأرجح عاملاً رئيسياً في تشكيل مستقبل نموذج التنمية في الصين.

Read more: الخطوة التالية لنموذج التنمية الصيني: مايكل سبنس

مهما حدث خلال عهد إدارة ترامب فإن العولمة بعد دونالد ترامب ستكون مختلفة عما كانت عليه قبل أن يتولى منصبه. أمريكا تفقد موقعها القيادي بالإضافة إلى مركزها كمصدر للتطلّع والإلهام: إذا أخفق جورج دبليو بوش بتحديد القوة "العسكرية" الصعبة، فإن ترامب يزعزع قوة أميركا الناعمة - نفوذها ينشأ من الاعجاب أو الاحترام، رغم أنه في بعض الأحيان بسبب الخوف من قوتها الاقتصادية.

Read more: التجربة الاقتصادية الترامبية: جوزيف ستغلتز