Get Adobe Flash player

  وصلت سياسة المعايير المزدوجة الولايات المتحدة والمملكة المتحدة وفرنسا للحضيض، عندما يدعون أنهم يلتزمون بمسؤولياتهم وتقصيهم الحقائق ، رفضوا مشروع قرار مجلس الأمن التابع للأمم المتحدة الذي قدمته روسيا "دعم إرسال المحققين من وكالة مراقبة الأسلحة الكيماوية العالمية إلى موقع الهجوم المفترض في دوما "

في الوقت نفسه ،فإن الولايات المتحدة وحلفاؤها مستعدون للقيام بالتدخل العسكري تحت ذرائع بعيدة عن المنطق وملفقة من أجل تحقيق مصالحهم السياسية على حساب الشعب السوري البريء

المجلس الدولي لدعم المحاكمة العادلة و حقوق الإنسان يرفض سياسة التدخل والعدوان الأجنبي هذه ، التي تنتهك سيادة سوريا وتزيد من فوضى ومعاناة المدنيين الأبرياء التي تخدم فقط مصالح القوى العدوانية. لا يمكننا أن ندع التاريخ يعيد نفسه لأن هذا ما حدث في يوغوسلافيا وليبيا والعراق وأفغانستان ، والهدف هو تكرار هذه العملية في سوريا

  لقراءة المقال بشكل كامل الرجاء النقر على الرابط أدناه

أمريكا، أنزعي مخالبك من سوريا!