Get Adobe Flash player

30 يوليو 2020

معهد كاتو

أعلن العنوان الأخير في "واشنطن بوست" أن "الأضواء تنطفئ في لبنان مع تسارع الانهيار المالي". يشير العنوان بشكل خاص إلى تفاقم انقطاع التيار الكهربائي ولكن بشكل عام إلى "الانهيار الاقتصادي" المستمر في لبنان. يرجع هذا الانهيار في جزء كبير منه إلى الفوضى في النظام النقدي والمصرفي في لبنان.

Read more: الدولرة في لبنان  بقلم لورانس هـ. وايت

 

يدعو وزير الخارجية الأمريكي مايك بومبيو إلى "تحالف للديمقراطيات" لمواجهة الصين. إنها بمثابة حرب باردة جديدة تضطر فيها الدول إلى الوقوف إلى جانب واشنطن أو بكين.

Read more: الحرب الباردة بين الولايات المتحدة والصين: فينيان كننغهام

 كان محقاً قيس الخزعلي حين قال: "لا مشكلة مع المتظاهرين ومع مطالبهم المحقّة ولكنّ المشكلة مع طرف ثالث خفي يستغلُّ معاناة المواطنين ومطالبهم المشروعة ليخلق وضعاً من التشكيك وانعدام الثقة بين الدولة والشعب، وليوجّه عواطف ومشاعر الناس في اتجاهات لا تخدم التخفيف من معاناتهم وتزيد الإرباك وتفاقم الثغرات التي كانت السبب في الصعوبات التي يعانون منها في المقام الأول". والواقع الواضح في معظم بلدان وطننا العربي يؤكّد اليوم أنّ هذا الطرف الثالث موجود بأشكال ودرجات مختلفة، وفي مواقع متباينة في الحكم، أو في مفاصل تستهدف هذا الحكم، ويلبس هذا الطرف لبوساً مختلفاً من مكان إلى آخر، ولديه رواية مختلفة تعتمد على موقعه والأطراف الداخلية أو الخارجية التي يتعاون معها، والأهداف الوطنية التي يدّعي العمل على تحقيقها حتى وإن كانت هذه الأهداف لا تمتّ إلى مصلحة الوطن أو المواطن بصلة. وجود هذا الطرف الثالث اليوم في معظم الأقطار العربية هو العقبة الأكبر التي تقف عائقاً في سبيل وحدة البلد واستقلال قراره، كما يشكّل هذا الطرف النافذة التي تطلّ منها القوى المعادية للبلاد وتعمل على تنفيذ مخططاتها ضدّ مصالح البلاد ولكن تحت شعارات برّاقة ومغرية لا يكشف المواطنون مفاعيلها الحقيقية السامة إلا بعد فوات الأوان.

Read more: الــطـــــرف الــثــالــــــث  بقلم الدكتورة بثينة شعبان

الشكوى الدولية من إدارة ترامب مدوية: أميركا لا تقود. اختفت القيادة الأمريكية. لقد بدد الرئيس تقاليد القيادة في البلاد. تقوم الإدارة بإبعاد أقرب حلفاء واشنطن عنها.

Read more: يجب على الولايات المتحدة ألا تقود العالم: دوغ باندو