Get Adobe Flash player

mosalla7oooooon

غالب قنديل

يصر رهط من الصحافيين والكتاب العرب على اجترار شعار الربيع المزعوم وثوراته التي انكشف بعض المكتوم من أسرار مدبريها وقادتها ولكن "نجوم" ذلك الرهط من مدعي التفكير والبحث يحولون الشعارات والكلمات إلى رموز إيديولوجية وهم مصممون على متابعة بيع الأكاذيب والأوهام الخادعة للجمهور في أمانة شديدة لوظائفهم التي تولوها قبل سنوات وللأجندات التي لا يمكنهم ادعاء أنها من بنات أفكارهم اللاتي ولدن في حاصل تأمل فكري ثقافي لا تشوبه مداخلات برنار ليفي ولا خرائط البنتاغون وحروبه المتنقلة من الغزو المباشر إلى خطة بيترايوس لشن الحروب بواسطة أجنحة القاعدة المتنازعة ولا التدخل الصهيوني المباشر والمكشوف في دعم زمر القاعدة في الجنوب السوري ولا استقواء الثوار المزعومين بالدعم الاستعماري الصهيوني وبالتمويل الخليجي والتسهيل العثماني الانكشاري لخطوط استيراد القتلة الجوالين من سائر انحاء العالم ودفعهم إلى سورية.

Read more: خرافة الربيع وتجار الوهم العرب 

rosya sorya usa

غالب قنديل  

يكشف الجدل الأميركي الداخلي حول استراتيجية الحرب على سورية حالة عميقة من العجز عن التكيف مع التوازنات المتحركة في العالم والمنطقة وبينما تتواصل الانتقادات الموجهة إلى إدارة باراك اوباما حول مسار الحملة ضد الإرهاب في العراق وسورية يتضح ان التوازنات القاهرة والقدرات الفعلية للإمبراطورية الأميركية لا تسمح لأي كان باجتراح العجائب او باقتراح المعجزات .

Read more: روس ومتعب وسورية 

heghel

غالب قنديل

تصدر هذا العنوان مقالات وزوايا معلوماتية في الصحافة الأميركية والأوروبية وخلاصة القول حسب الرواية المتداولة على نطاق واسع ان وزير الدفاع الأميركي تبنى الدعوة لاستهداف الجيش العربي السوري ومضاعفة توريد المال والسلاح إلى الجماعات التي توصف بالمعارضة بما فيها جبهة النصرة فرع القاعدة الرسمي التي انتقد السفير السابق روبرت فورد استهداف مواقعها في سورية علانية .

Read more: هاغل أيضا "أسقطه" الأسد ؟ 

11927

غالب قنديل

قبيل وصول الوفد القيادي السوري برئاسة الوزير وليد المعلم إلى روسيا وعلى مدى أسابيع انشغلت وسائل إعلامية عديدة صديقة ومعادية لسورية على السواء بالترويج لروايات وتكهنات سياسية عن ضغوط روسية يحكى انها ستمارس على دمشق لدفعها في طريق جولات حوارية جديدة مع تشكيلات معارضة تتولى روسيا إعادة توضيبها ولم شتاتها من بقايا الواجهات المعارضة المستكينة في أحضان حكومات العدوان على سورية وقد حار المؤلفون في التسميات من موسكو واحد إلى جنيف ثلاثة اكثر مما اشتغلوا على التمحيص في الوقائع والمعطيات التي يمكن بها تبين الاتجاه المرجح للأحداث والتطورات وفحص الأخبار المنقولة والمتداولة للتعرف على نصيبها من الصحة .

Read more: قوة الإقناع السورية 

iran china

غالب قنديل

قبل حوالي أربعين عاماً شهد العالم تحولاً نوعياً تمثل بالتكيّف الأميركي الصعب مع القوة الصينية الصاعدة في أعقاب حروب ومواجهات وعقوبات وحصار اقتصادي وسياسي تفكك وانهار نتيجة صمود الصين الشعبية وتصاعد دورها الفاعل في محيطها المباشر من كوريا إلى فيتنام ولاوس وكمبوديا حيث واجهت الولايات المتحدة سلسلة من الهزائم والإخفاقات الاستراتيجية الكبرى التي كانت الحرب الفيتنامية أقساها وأشدها وطأة منذ حملة الفيتكونغ ضد قوات الاحتلال الأميركية في شتاء 1968 ومع انطلاق مفاوضات الخروج الأميركي في باريس.

حتى اليوم وبعد عقود من الرضوخ الأميركي لقبول الصين عضواً دائماً في مجلس الأمن الدولي تستمر التوترات السياسية بين الصين الشعبية والولايات المتحدة وفي طيات حرب تجارية كبرى تدفع المخططين الأميركيين لاعتبار الصين مصدر الخطر المستقبلي الأول على الإمبراطورية الأميركية.

Read more: إيران في المسار الصيني