Get Adobe Flash player

 

غالب قنديل

في قمة شانغهاي لمع نجم الرئيس الإيراني إلى جانب زعماء الصين وروسيا والهند الذين رسخوا شراكات وتفاهمات تنسجم مع مشاريع الطوق والطريق الصينية دون ان تضعف من حرارة التطلعات الصينية والإيرانية لاحتواء باكستان على طريق تفكيك سلسلة النفوذ الأميركي في آسيا.

Read more: إيران رافعة التحولات الشرقية

غالب قنديل

يمثل التقدم العلمي والتمكن من التكنولوجيا الحديثة مؤشرا للتطور الحضاري في معايير التقدم التي رسمها الغرب الاستعماري وإيران التي نقلتها الثورة من وضعية البلد المستعمر والخاضع للهيمنة والمنهوب بموارده وثرواته إلى عهد الاستقلال والتحرر تعيش تجربة متميزة في البناء الوطني الاستقلالي منذ أربعين عاما تحت نظام صارم من الحصار الأميركي الغربي والعقوبات المشددة ورغم ذلك تشق طريقها وتخوض ثورتها العلمية والتكنولوجية بقدراتها الوطنية وبالتعاون والشراكة مع القوى الاستقلالية الرافضة للهيمنة في العالم.

Read more: إيران قلعة حرة عصية 

 

غالب قنديل

تطالعنا بكائيات بعض الكتاب والإعلاميين المخضرمين في هجاء المواقف السياسية والإعلامية الرافضة لصفقة القرن والتبخيس من قيمتها ووزنها وهم يرددون "هذا لن يقدم او يؤخر" في تعليقاتهم على التجمعات والتظاهرات والاعتصامات والخطب السياسية الرافضة للمشروع الأميركي الصهيوني كأنما تحولوا إلى طابور مهمته المركزية هي نشر الإحباط وتثبيط الهمم  ويحاول البعض تعميم خيباتهم الخاصة على كل ما يتصل بالتصدي للغزوة الاستعمارية الصهيونية الهادفة إلى الهيمنة على المنطقة.

Read more: صفقة القرن : الموقف سلاح  

  غالب قنديل

 تدور نقاشات الموازنة العامة في حلقة مفرغة رسمتها حقيبة سيدر بسقوف للعجز وبحدود للإنفاق الحكومي وتبدو فارغة من جميع الوعود والآمال بتحقيق نقلة ولو متواضعة قليلا من الريعية إلى تطوير القطاعات المنتجة بصورة تسمح بتوليد فرص عمل جديدة والبدء بتحقيق تحولات هيكلية في البنية الاقتصادية.

Read more: إدارة الحسابات ولا رؤية اقتصادية 

 

غالب قنديل

يظهر في خطب الاعتراض على صفقة القرن عدد من الأفكار التي تنم عن سطحية وسوء فهم عبر تحويل الموقف إلى مجرد تضامن مع الأشقاء الفلسطينين ضد تصفية قضيتهم وهذه العقلية من شأنها تمييع أي مجابهة فاعلة وحاسمة تقيم سدا حقيقيا في وجه هذا المشروع الذي ينطلق من تصفية قضية فلسطين وانهاء اوهام خمسين عاما حول التسويات والحل السلمي والدولة الفلسطينية المستقلة ليفتح الطرق امام مشروع شامل للهيمنة الاستعمارية الصهيونية على المنطقة العربية في جميع المجالات بحيث تصبح مقاومة هذا المشروع شرطا لا بد منه للدفاع عن خيار التحرر والاستقلال الوطني في أي بلد عربي

Read more: التطبيع وتثبيت الهيمنة