Get Adobe Flash player

غالب قنديل

كانت تركيا شريكة في تمويل عصابات داعش من مبيعات النفط السوري المسروق وقد كشفت تقارير عديدة حقيقة هذه الشراكة العملية التي تمت بالتعاون مع شركات صهيونية نقلت كميات من النفط المسروق من ميناء جيهان التركي وكانت الشبهات في جميع التقارير حول تورط مالي مباشر لأردوغان وعائلته في هذه العملية اللصوصية المكرسة لتمويل عصابات الإرهاب وقد قامت القوات الروسية والسورية بعد ذلك بعمليات منسقة لتدمير قوافل لصوص النفط الذي اختفوا من المشهد بحلول قوات الاحتلال الأميركي مكان داعش في الحقول السورية المستهدفة وداعش أصلا لم تكن في الواقع سوى وحدات كوماندس متخصصة بالمذابح تابعة فعليا للقيادة الأميركية.

Read more: النهب الاستعماري لحقول النفط السورية

غالب قنديل

من اللافت للانتباه منذ اندلاع الانتفاضة ظهور علامات فارقة تستدعي التوقف في خطب ونقاشات بعض المنخرطين بحماس في الساحات والشوارع بمن فيهم أصحاب سيرة معروفة في الانحياز للمقاومة كخيار سبق ان جاهروا به ودافعوا عنه كأحزاب ومجموعات وأفراد.

Read more: مناقشة لظواهر حراكية نافرة

غالب قنديل

أولا هل حقا ما زال ممكنا الكلام عن انتفاضة شعبية مستمرة بعدما تكشفت ملابسات  الخطف المحقق وهويات الخاطفين وبعد انكشاف المشروع الفعلي للانقلاب السياسي الذي نجح في خطف الانتفاضة منذ أيامها الأولى لخدمة هدفه المركزي المتمثل بتأبيد الهيمنة الاستعمارية الأميركية وتجديد صيغتها السياسية بعد تعديل التوازنات على حساب المقاومة المطروح جديا خطة أميركية سافرة لتجريدها من الحلفاء وخنقها  سياسيا؟

Read more: ملاحظات منهجية في نقاش مستحق 

غالب قنديل

طيلة السنوات والعقود الثلاثة الماضية تعمدت الثقة الشعبية والسياسية بقائد المقاومة السيد حسن نصرالله ورفاقه بتجارب صعبة ومتلاحقة بذلوا فيها التضحيات وتحملوا أشرس الضغوط وجابهوا التحديات الوجودية الكبرى التي عصفت بالوطن فكانوا يثبتون فيها جدارة عالية في حمل راية التحرر الوطني باتخاذهم المبادرات المناسبة في التوقيت المناسب وهو ما ثبت تلك الثقة وأعطاها دفعا متجددا وقوة وثباتا وولاءا وراكم وجدانا شعبيا عابرا لجميع التلاوين اللبنانية الطائفية والمناطقية ملؤه التقدير والاحترام للمقاومة وقائدها برصيد كبير من الإنجازات ومن الطبيعي بالتالي ان تتجه أنظار سائر اللبنانيين إلى هذه القيادة الوطنية المضحية والحريصة المحترمة والرصينة والحكيمة.

Read more: تأكيد الثقة بالمقاومة أول الطريق

غالب قنديل

أتقن صناع الثورة الملونة استخدام المساحيق الضرورية لإنتاج صورة افتراضية جذابة لحركة احتجاج وتغيير عابرة للطوائف كان هدفها الحقيقي الأول والمخفي وراء شعاراتها هو التخلص من المقاومة وسلاحها لتثبيت الهيمنة الغربية في كنف القروض وبشروط الصناديق والحكومات المانحة في سلة سيدر بانتظار تدفق عائدات النفط والغاز التي تتلهف واشنطن إلى حصة منها وبشروط تلبي النهم الإسرائيلي واطماعه التي يراد من لبنان الرسمي ان يذعن لها وهي غاية متعذرة دون إضعاف دور المقاومة وحلفائها.

Read more: دعوة إلى الوطنيين لنقاش عام