Get Adobe Flash player

غالب قنديل

شعر العديد من اهل اليافطات اليسارية بالضيق من تصميمنا على توصيف ما شاع في الشوارع والساحات بعد بضعة أيام من هبة تشرين العفوية بالثورة الملونة التي يحركها الأميركيون بسفارتهم وجامعتهم ويقودونها ويرسمون طريقها والشعارات لينتقلوا بها إلى تحريك قوة ضغط وتدخل ضد المقاومة ولمصلحة العدو الصهيوني محور الاشتغال الأميركي الأساسي في شؤون المنطقة وشجونها.

Read more: سقط القناع وانكشفت الثورة الملونة

غالب قنديل

من مصنفات الابتذال السخيف والعمالة القبيحة كل ما نقرأ ونسمع من دعوات لسحب سلاح المقاومة بينما الصهاينة يتدربون ليل نهار على غزو جديد ويستعرضون دباباتهم قرب الخط الأزرق ليستروا ذعرهم من بأس شبابنا الأبطال الذي ورثوا من أجيال الشهداء عهود القتال والاستشهاد دفاعا عن الوطن.

Read more: نريد المزيد من السلاح للمقاومة

غالب قنديل

يتردد لغو غربي وصهيوني كثيف حول تعديل قواعد عمل اليونيفيل ومهماتها في لبنان ويبدو واضحا ان الإدارة الأميركية وحكومة العدو يختبران فرص العودة إلى اطروحة أسقطتها معادلة ما بعد عدوان تموز 2006 ونصوص القرار 1701 التي صيغت تحت وطأة النزف الصهيوني على أرض الجنوب المقاوم.

Read more: نحو رؤية جديدة لقواعد عمل اليونيفيل ؟

غالب قنديل

في مخاض نضالي جماهيري واسع  وفي سياق تشكل فكري وسياسي عميق لنظرية تحررية اسلامية امضى السيد روح الله الموسوي الخميني شبابه وتحول سريعا إلى رمز للتمرد الثوري يلهم الشباب الإيراني بأفكاره وبصلابته.

Read more: قائد آخر ثورات القرن العشرين العظيمة

غالب قنديل

مع انطلاق تطبيق قانون قيصر الأميركي في سياق العدوان الاستعماري على سورية تتخطى  العقوبات الجديدة حدود اختبار فرص النيل من الجمهورية العربية السورية وعرقلة عملية الإعمار أواعتراض إعادة البناء الاقتصادي بعد الحرب المدمرة التي قادتها الولايات المتحدة ضد هذه الدولة العربية التي تمسكت باستقلالها وبهويتها التحررية المقاومة لمختلف المشاريع الاستعمارية الصهيونية الرجعية في الشرق العربي وهذا هو أصلا سر استهدافها بحرب عدوانية مدمرة منذ ما يناهز عشرة أعوام متواصلة بينما يعود عهد سورية بالعقوبات الأميركية إلى العام 1979 .

Read more: سورية وصمودها في مجابهة "قيصر"