Get Adobe Flash player

غالب قنديل

لم تحظ "معركة " مزارع شبعا وتلال كفرشوبا التي جرت مؤخرا بما تستحقه من الدراسة والفهم لمحاولة التعرف على التحولات التي جرت وتراكمت عناصرها في ميزان القوى الاجمالي بين المقاومة والجيش الصهيوني الذي يملك أضخم ترسانات الأسلحة والتجهيزات التقنية الحديثة ووحدات مدربة ومحترفة يدفع بها إلى النقاط الساخنة على خطوط الصراع والجبهات القتالية.

Read more: أصالة التحولات التي صنعتها المقاومة

غالب قنديل

قيل قديما إن "إسرائيل" دولة أقيمت لجيش واستنتج باحثون وخبراء ان هيبة "تساحال" وسمعته وقدرته على البطش بالأعداء ( العرب ) هي ما يبقي ملايين المستوطنين القادمين من عشرات البلدان والذين يعولون على حماية القوة العسكرية التي زودتها الحكومات الأميركية والأوروبية بجميع القدرات العسكرية والأمنية والتقنية واللوجستية لخوض الحروب العدوانية واحتلال الأراضي على يد ذلك الجيش الذي سموه جيش الدفاع وكان يملك زمام المبادرة إلى خوض المعارك والحروب منذ تأسيسه بعد اغتصاب  فلسطين واقتلاع شعبها وتشريده وأقام قاعدة عسكرية متقدمة للهيمنة الاستعمارية الغربية على الشرق الكبير.

Read more: رعب الشمال وفضيحة "الجيش الأقوى" في المنطقة

غالب قنديل

يستمر الفيروس الغامض خطرا داهما وكابوسا مرعبا للبشرية التي لم يفلح علماؤها وباحثوها المتخصصون في العلوم الجرثومية بتفكيك طلاسم الوباء الجديد واكتشاف قوانين حركته وقواعد التعامل معه ومسار تطوره وتظهر في العالم تحذيرات متلاحقة من موجات أشد فتكا من الفيروس التاجي الذي قد يطور نفسه بصورة لا يمكن التنبؤ بها وثمة من ينذر من موجات قادمة من اوبئة اخرى مجهولة بينما تستمر المحاولات الجارية لابتكار لقاح وعلاج يحدان من طغيان هذه القوة المجهولة على البشرية وقد اوقعت أعدادا متزايدة من القتلى في سائر القارات بما يتخطى حصاد حروب كبرى.

Read more: الكارثة الزاحفة وواجبات الإعلام  

غالب قنديل

يشغل التساؤل عن موعد وتفاصيل رد المقاومة على استشهاد احد مناضليها خلال غارة صهيونية على مطار دمشق جميع الدوائر السياسية والإعلامية والمتابعة بينما تتواصل تعبيرات رعب الشمال داخل الكيان الصهيوني الغارق أصلا في تداعيات سياسية واقتصادية وصحية خانقة لأزمة واضطرابات متواصلة وحيث تبدو التهديدات عالية السقف التي اجترها بنيامين نتنياهو تعبيرا عن مأزق فعلي اكثر من كونها بادرة قوة واقتدار أمام التوازنات المتحولة نتيجة وحدة العمل والتناغم المحقق في صفوف محور المقاومة على أرض سورية حيث تبلورت معادلات جديدة منذ دحر غزوة داعش الكبرى التي ادارها الأميركيون والصهاينة بالشراكة مع الحكومات العربية التابعة.

أولا تحتفظ قيادة المقاومة بزمام المبادرة وتخنق القادة الصهاينة برعب الانتظار والترقب لصفعة قادمة لا محالة من ضمن قواعد الاشتباك التي فرضتها سابقا في التعامل مع الاعتداءات الصهيونية التي تستهدف تواجدها على الأرض السورية بذريعة اعتراض جهودها الهادفة إلى امتلاك أدوات بناء ترسانة حديثة من الصواريخ الدقيقة التي يعتبرها الصهاينة تهديدا وجوديا في أي حرب قادمة ويعترفون بقدرة المقاومة حين تستخدمها على تهديد كافة المواقع والمنشآت الحساسة داخل كيان العدو.

Read more: توازن الردع والارتباك الصهيوني

غالب قنديل

شكل اعتراض طائرة الركاب المدنية الإيرانية فوق سورية والإعلان الأميركي الرسمي عن المسؤولية في بيان أصدرته فورا قيادة المنطقة الوسطى في الجيوش الأميركية حدثا استفزازيا جديدا يرفع من منسوب التوتر بين المحورين المتقابلين في المنطقة وتصعيدا لمناخ المواجهة المحتدم منذ اغتيال القائدين الكبيرين الفريق قاسم سليماني وأبو مهدي المهندس وهو العمل الإجرامي الذي أعلن الرئيس الأميركي دونالد  ترامب المسؤولية عن تنفيذه.

Read more: ماذا وراء تصعيد العربدة الأميركية الصهيونية ؟