Get Adobe Flash player

861513743

غالب قنديل

الملف الخطير الذي أثارته صحيفة الأخبار حول التعاقد مع شركة برمجيات يديرها خبراء إسرائيليون لحماية قطاع الأنترنت اللبناني ليس مسألة محصورة بتحديد المسؤولية عن خرق أمني خطير وشامل يضع الداتا اللبنانية كاملة في تصرف دولة العدو واجهزة مخابراتها التي تمتد أذرعتها في العديد من شركات الاتصالات والبرمجيات العالمية كما يعلم خبراء القطاع بل اكثر من ذلك إنه يعني كشفا شاملا للبلد امام المخابرات الصهيونية تحت شعار الحماية ( ممن غير الكيان الصهيوني؟!!).

Read more: أنترنت تحت "حماية إسرائيلية "؟

438DVD

غالب قنديل

تتفق الدراسات والتقارير العلمية المعاصرة على اعتبار التعليم أهم وجوه الاستثمار في التنمية وفي لبنان شهدنا خلال أربعين عاما فورة كبرى للتعليم الخاص بجميع مراحله بينما تمادى تهميش التعليم العام.

Read more: التعليم العام والجامعة الوطنية

636503108330665954

غالب قنديل

مضت دزينة أعوام على ملحمة حرب تموز وهي كانت حافلة بأحداث كبرى في المنطقة ولبنان ولاسيما على مستوى العدوان الضخم الذي استهدف سورية التي كانت الظهير والحاضن للمقاومة اللبنانية خلال الحرب الصهيونية التي قادتها الولايات المتحدة تماما كما فعلت في الحرب على سورية.

Read more: الفشل الصهيوني يتعاظم 

majlis w

غالب قنديل

لم يخطيء اللواء قاسم سليماني في توصيف التوازن الجديد لمجلس النواب اللبناني بعد الانتخابات التشريعية التي جرت مؤخرا فالحقيقة المستجدة في لبنان ان احتساب الغالبية النيابية يتبدل حسب المواضيع الاستقطابية التي يدور حولها الفرز وبكل بساطة نعم هناك غالبية أربعة وسبعين نائبا يناصرون المقاومة ويساندون أفضل العلاقات مع سورية وإيران وروسيا وهم في أفضل المعايير مرونة وتساهلا يتمنون علاقات لبنانية متوازنة بين المحورين الكبيرين في العالم والمنطقة.

Read more: الجوهري في عقد التشكيل 

8108672 1506826905

غالب قنديل

تطمس الطبقة الحاكمة في لبنان حقيقة مكاسبها من النزوح السوري بما يتعدى قيامها بنهب المساعدات واحترافها للتسول الإغاثي فهي تخفي الأرقام والوقائع عن عدد العاملين فعليا في الاقتصاد اللبناني من السوريين الذين لا يزاحمون العمالة اللبنانية او يحلون محلها لأن النظرة الاجتماعية السائدة في لبنان تتحاشى العديد من المهن اليدوية التي لا يمانع اللبنانيون في شغلها عندما يغتربون عن بلدهم لكنهم يحاذرونها داخل وطنهم بينما الطبيعة المنتجة والكادحة للشعب السوري ترتبط بالعمل كقيمة اجتماعية وهي تعيب على الفرد ألا يعمل في أي فرصة متاحة من غير أن يسم السوريون أي مهنة بعيب أخلاقي على الطريقة اللبنانية وهذه سمة سورية قديمة.

Read more: النزوح السوري :السر المكتوم