Get Adobe Flash player

awkarfiltman

غالب قنديل

كأنهم أشباح مستحضرة من الماضي السحيق يخرج أيتام فيلتمان وبندر إلى الناس بتصريحات فاقدة للحيلة فيها اجترار لشعارات الكراهية ضد سورية وصراخ عكس السير يحمل مرارة عميقة وخيبة أعمق من سقوط رهانات كبرى ضج بها هذا الطابور وشغلت خياله المريض ضد سورية والمقاومة وهو الذي شارك في حرب تموز فكان الحربة الصهيونية في ظهر الشعب والجيش والمقاومة واستحق إهانات كونداليسا على مائدة عوكر حين سألتهم عن التزامتهم السابقة لجيفري "فلتهاجم إسرائيل والباقي علينا".

Read more: أيتام فيلتمان وبندر والعلاقة بسورية 

syr us

الخطة الأميركية بعد الهزيمة

غالب قنديل

تشير المعلومات إلى تحرك اميركي دبلوماسي وسياسي مكثف حول لبنان غايته العودة إلى العمل لتحقيق أهداف فشلت الولايات المتحدة في بلوغها سابقا بواسطة الأمم المتحدة وفي حقبة هيمنتها المطلقة على المنظمة الدولية وخلال رئاستي دبليو بوش وباراك اوباما وتسعى إدارة دونالد ترامب إلى تلك الأهداف بدفع من اللوبي الصهيوني وفي خدمة اولوية حماية الكيان الصهيوني من نتائج الهزيمة والفشل امام محور المقاومة كما تشير مجريات الميدان في العراق وسورية ولبنان.

Read more: الخطة الأميركية بعد الهزيمة 

news1.765362

غالب قنديل

يستمر "المتفلسفون" في التنظير عن معركة تحرير الجرود ويتعمدون التطاول على المقاومة ويتوهم بينهم صغار العقول والنفوس ان الفرصة حانت لتغذية وهم افتراضي ومرضي سقط من زمن بدق إسفين بين الجيش والمقاومة ورغم سقوط المحاولات المتكررة التي اكدت حقيقة ان هذه المنظومة بجناحيها تعرف واجباتها وتتكامل في وجه التحديات وقد باتت متناغمة ومنسجمة بصورة تلفت انتباه من يفهم وتثير إعجاب المواطنين العاديين كما بينت مؤخرا معركة تحرير جرود عرسال وتجدهم يديرون الظهر لميراث من التكامل في الميدان عمره من عمر اتفاق الطائف وإعادة بناء الجيش الوطني بعقيدته القتالية الدفاعية ويتناسون حقائق تفقأ العيون منها ان إنجاز التحرير العظيم الذي كان ثمرة لشراكة الجيش والمقاومة التي نشأت من واقع تكوين القوتين وتكامل دورهما.

Read more: فليصمت طابور النكد 

gtrhbfb

غالب قنديل

رابط الفيديو

يكفي نقرهذا الرابط الظاهر في رأس الصفحة لتشاهدوا شريطا تلفزيونيا بالألوان لمقطع من نشرة اخبار محطة MTV يوم الثالث من آب عام 2014 أي قبل ثلاث سنوات وخمسة أيام وقد وثقته إحدى صفحات التيار الوطني الحر على مواقع التواصل الاجتماعي يعرض لزيارة وفد نيابي وسياسي من قوى 14 آذار إلى بلدة عرسال تولى "فرسانه" الميامين الردح والشتيمة ضد وزير الدفاع السابق فايز غصن وزعيم تيار المردة الوزير سليمان فرنجية وبالطبع لم يوفروا الشقيقة سورية كالعادة وهم يؤكدون بأغلظ الأيمان خلو جرود بلدة عرسال واحياءها من أي أثر للإرهابيين.

طبعا أضافوا لأكاذيبهم حول عرسال وجرودها تبرئة إرهابيي نهر البارد وبؤر إرهاب أخرى ... كانوا حينها يكذبون وبفجور غير مسبوق بدافع سياسي مقصود للتغطية على ما كان يحضرمن جرود عرسال وغيرها من المواقع والمناطق لكل لبنان ولسورية أيضا!...

اليوم بعد ثلاثة أعوام من تلك الحملة الغبية شهدنا تحرير الجرود ذاتها من عصابة جبهة النصرة وشهدنا وتابعنا ترحيل اكثر من تسعة آلاف شخص من محاربي هذا التنظيم الإرهابي وعائلاتهم ومناصريهم ولا من يسأل النواب المتمتعين بالحصانة عن خلفيات الكذب والتزوير المفضوحين اللذين قاموا بهما وغشوا الشعب اللبناني بينما هم انفسهم وزعماؤهم يرفضون اليوم أي تنسيق مع الدولة السورية لمحاربة الإرهاب ولضمان عودة النازحين السوريين بينما يتحضر الجيش اللبناني لتحرير ما تبقى من الجرود الشرقية المحتلة ويلاقيه من المقلب السوري مقاتلو المقاومة والجيش العربي السوري.

الذين تحدثوا ذلك اليوم يواصلون الثرثرة والضجيج بينما الشرفاء الذين استهدفوهم من أركان قوى الثامن آذار وبالتحديد الوزيرين فرنجية وغصن ثابتون في مواقف تبين انها كانت صحيحة وصادقة ومعبرة عن المصلحة الوطنية اللبنانية .

أكاذيب قوى 14 آذار غطت اوكار الإرهاب وساندت العصابات المحتلة والمعتدية وكلفت الجيش اللبناني والشعب اللبناني كثيرا من الأرواح والدماء العزيزة الغالية ولا يزال حساب الجنود المخطوفين مفتوحا بعدما تحولت الجرود المحتلة إلى غرف عمليات وورش لتنظيم وتحضير إرساليات السيارات المفخخة والأحزمة الناسفة التي تهدد جميع المناطق اللبنانية وحيث أقيمت اوكار محصنة يودع فيه عسكريون لبنانيون مختطفون بتسهيلات من عناصر لبنانية متآمرة ومرتزقة تحصنت داخل عرسال آنذاك وعبر مؤسسات إعلامية تنتمي إلى هذه القوى التي تاجرت بالنازحين وبشعارات دعم الثورة المزعومة التي تشدقوا بها طويلا وهي تكشفت عن خرافة قاعدية فبركها الأميركيون وعملاؤهم لتدمير سورية والنيل من قيادتها التي رفضت الخضوع والإذعان للحلف الاستعماري الصهيوني وأذنابه من القوى الرجعية العربية.

يتجدد السؤال عن الدولة والقضاء الدستور وعن محاكمة النواب والوزراء وكبار المسؤولين حال إساءتهم إلى المصالح العليا للدولة ولا نجد تسمية للجريمة المرتكبة سوى التآمر على المؤسسة العسكرية الوطنية وعلى سلامة الشعب اللبناني وحدته وأمنه والتواطؤ مع جماعات قاعدية متوحشة على حساب الأمن الوطني اللبناني فهل من بشاعة أشد وادهى؟ هل تجرؤ النيابات العامة على استرجاع تلك الحقبة واستحضار تسجيلاتها الإخبارية واستدعاء كل من تجند لتغطية اوكار الإرهاب ولحمايتها لاستجوابه عن دوافعه الفعلية السياسية والمالية ولاستكشاف مدى شراكته الفعلية في التآمر على الأمن الوطني أيا كان موقعه في تلك الفترة وأيا كانت مسؤولياته ؟ هل يمكن إطلاق تحقيق وطني شامل في وقائع تلك الفترة وشواهدها ؟

الجواب هو لا. . لأن النظام السياسي الطائفي والعفن يقدم الحماية لجميع المجرمين والمرتكبين ومحاكمه وجدت فقط للضحايا من المواطنين العاديين الذين لا يعتبر استهدافهم تهديدا لطوائفهم.

تلك هي معادلة لبنان البشعة التي لا أثر فيها للتحضر او للقيم الأخلاقية والدليل البسيط ان المقاومة النبيلة التي بذلت أرواحا غالية لتخليص البلد من ورم خبيث هي اليوم هدف لحملات تحريضية تتوخى الفتنة في الداخل اللبناني يحركها قناصل الولايات المتحدة وفرنسا وبريطانيا والسعودية.

 

army12

غالب قنديل

الشراكة اللبنانية السورية في القتال ضد الإرهاب التكفيري هي توأم الشراكة بين البلدين في الصمود الطويل والمستمر ضد العدو الصهيوني وقد جسدتها سورية في الحالين عبر علاقتها الوثيقة والعضوية بالمقاومة وقيادتها منذ ما يزيد على ربع قرن وتراكمت في رحابها  أرصدة ثقة وخبرة وانتصارات وشراكة دماء في الدفاع عن لبنان وعن سورية منذ الاجتياح الصهيوني عام 1982 حتى معركة تحرير الجرود الشرقية اللبنانية والسورية مرورا بمقاومة العدوان على سورية التي قدم فيها حزب الله والحزب السوري القومي الاجتماعي باقة من خيرة شباب لبنان ومناضليه وقدمت المقاومة الإسلامية بالذات قادة ومجاهدين كبار.

Read more: الترفع السوري لعيون لبنان