Get Adobe Flash player

43311185424

غالب قنديل

قبل أربعة اعوام اندلعت موجة صعود داعش وانتشاره في العراق وسورية وكان واضحا لمن يتابع ان حلفا سعوديا قطريا تركيا صب جهوده في توفير الدعم المالي والعسكري لهذه الحالة التي أسندت إليها خطط "القيادة الأميركية من الخلف" مهمة تقطيع اوصال محور المقاومة وعزل العراق عن سورية وبالتالي منع إيران من التواصل مع شرق المتوسط إضافة إلى إطلاق حمامات دماء وعنف وتوحش وفتن بين سكان البلدان المستهدفة عبر ترويج منهجي مدروس لصورة الوحش الداعشي قاطع الرؤوس ومنفذ المجازر ومدمر المعابد واستعمال تلك القوة متعددة الجنسيات المولودة من رحم شبكة القاعدة وتنظيمات الإخوان المسلمين في إثارة المعارك الطائفية والمذهبية التي تفتت المنطقة.

Read more: ماذا يعني تقهقر داعش ؟

army12

غالب قنديل

بعد سنوات من الفشل المتكرر تراجعت الخطة العامة للحلف الاستعماري الصهيوني الرجعي من هدفها المعلن في واشنطن : إسقاط الدولة الوطنية السورية ورئيسها بواسطة عصابات الإرهاب والتكفير وجحافل الأخوانيين والمرتزقة الدوليين وباتت تراوح تحت السقوف الأدنى : الاستنزاف أوالتقسيم ومحاولات الإخضاع والحصار وعرقلة طريق النصر الحاسم وكان في هذا السياق أخطرأدوات الخطط البديلة نشر داعش في الجغرافية العراقية والسورية لتمزيق البلدين ناهيك عن منع تواصلهما اقتصاديا وسياسيا وعسكريا الذي يمثل محظورا تنبه الكيان الصهيوني لأخطاره منذ سبعين عاما بعد اغتصاب فلسطين.

Read more: تآكل الخطة الأميركية في سورية

majles nowwab

غالب قنديل

بعد تسجيل التقدم المهم الذي أنجز باعتماد النظام الانتخابي النسبي وبتحرير التمثيل النيابي من قيود الإلغاء الأكثري وهي نقلة جيدة ومهمة في الحياة الوطنية تسجل لعهد الرئيس ميشال عون وتلاقت على إنجازها القوى والأطراف السياسية المشاركة في السلطة سواء من الآباء الفعليين للخيار النسبي يتقدمهم حزب الله وحركة امل والتيار الوطني الحر وحلفاؤهم من سائر القوى الوطنية اللاطائفية او ممن رضخوا للخيار النسبي واوقفوا اعتراضهم العنيد والشديد على اعتماده لصون مصالحهم المبنية على النظام الطائفي والأكثري وبصورة أساسية كل من المستقبل والتقدمي والقوات الذين لعبوا دورا أساسيا في الانتقال إلى النسبية وفي القيود التي أغرقت بها.

Read more: العيوب المستمرة رغم النسبية 

image 79218 ar 1

غالب قنديل

منذ انطلاق الحملة السعودية لتطويع القيادة القطرية إثر مهرجان دونالد ترامب في الرياض تطوف عمليات ردح واتهامات متبادلة بين الرياض والدوحة خصوصا في دعم الإرهاب التكفيري وفصائل القاعدة وداعش التي حشدتها ودعمتها الحكومتان السعودية والقطرية بالشراكة مع الحكومة الأردنية والكيان الصهيوني لتنفيذ خطة تدمير سورية ونشرالخراب في المنطقة العربية لتعويض الهزائم التي مني بها الكيان الصهيوني وداعمه الأميركي المرتجف من خطر صعود القوى العالمية المنافسة لهيمنته على العالم منذ انهيار الاتحاد السوفيتي.

الوجهة الرئيسية للاستثمار الأميركي في هذه العملية هي رفع سقوف المزايدات بصورة تتيح حلب خزائن المال السعودي والقطري معا بطلب الرضا الأميركي عبر مزيد من صفقات السلاح التي تتلهف لها عجلات مصانع السلاح وخزائن بيوت المال في نيويورك وواشنطن.

Read more: لا تسيئوا الظن بمستعمرة قطر !

saraya

غالب قنديل

نشر معهد واشنطن قبل بضعة أيام مقالا حول التفاهم على قانون الانتخابات في لبنان للكاتب ديفيد شينكر أحد أبرز المحافظين الجدد الذين ساهموا في الحملات الممهدة لحرب تموز واستثمار ما بعدها لتشديد الخناق على المقاومة اللبنانية.

Read more: ناقصة لكنها فرصة جديدة