Get Adobe Flash player

potin18

غالب قنديل

راهنت الولايات المتحدة الأميركية بقوة على تحويل سورية إلى بؤرة استنزاف للقوة الروسية وبذلت جهودا مكثفة لشيطنة الرئيس فلاديمير بوتين لخدمة رهانها على النيل من رصيده الشعبي في بلاده وظهر ذلك رسميا في تقارير وبيانات وتصريحات صدر منها العشرات منذ الانخراط العسكري الروسي الواسع في دعم الدولة السورية وحلفائها ضد العدوان الاستعماري الذي قادته الولايات المتحدة.

Read more: حول نتائج الانتخابات الروسية 

basharr

غالب قنديل

ثمانية أعوام مضت على حرب وحشية مدمرة ضد سورية حشد فيها حلف عالمي يضم عشرات الحكومات بقيادة الولايات المتحدة الأميركية وشاركت بفاعلية وبجميع قدراتها المالية والسياسية والإعلامية والمخابراتية والعسكرية حكومات دول الناتو وخصوصا فرنسا وبريطانيا وحكومات إسرائيل وقطر والسعودية والهدف المركزي كان تدمير سورية والتخلص من دورها المحوري القومي التحرري وإسقاط فرص نمو هذا الدور وتعاظمه في جميع المجالات والميادين.

Read more: مع سورية أمس واليوم وغدا 

us embassy in lebanon

غالب قنديل

تتحرك الولايات المتحدة والسعودية بتدخلات هجومية لاستثمار بعض التعارضات بهدف توسيع الشقوق والتباينات وتغذية الحسابات الفئوية داخل صفوف الثامن آذار ويقع في أفخاخ هذه الخطة العديد من القوى والشخصيات الوطنية التي تجاري شروطا يضعها الحلف الأميركي السعودي بواسطة الحريري وجنبلاط هنا او هناك لإقصاء رموز واضحة وصلبة في انتمائها القومي المقاوم وفي دفاعها عن سورية فالمطلوب منع دخول مثل هذه الرموز إلى مجلس النواب على أبواب الانتصار السوري القادم ونهوض الدور السوري في المنطقة وهزيمة الولايات المتحدة وحلفائها.

Read more: تآمر على الخيار المقاوم 

598d16e09ba4d

غالب قنديل

تتعمد بعض القوى السياسية نسف الأسئلة المصيرية وقلب الأولويات في الانتخابات عملا بتوجيهات خبراء اميركيين وغربيين درسوا الوضع اللبناني وعملوا عليه منذ سنوات طويلة وصبوا جهودهم لتأليب الناس ضد الخيار الوطني المقاوم الذي يتواضع أهله في الحديث عن إنجازاته الكبرى بحماية لبنان وشعبه.

Read more: على ماذا يحاسب الناخبون ؟

majles wozara Copy

غالب قنديل

في لحس المبرد يتوهم الفأر المتورط انه يلعق دما وجده بينما الحقيقة انه يمتص دمه وعصارة لسانه حتى يموت وتلك هي حكاية لبنان مع حلقة الاستدانة والخصخصة والتقاسم التي انطلقت منذ العام 1992 وتحولت إلى دائرة مفرغة لم تجد حتى الساعة من لديهم الشجاعة والإرادة في كسرها وتحدي المتعيشين عليها من المرابين واللصوص في الداخل والخارج من الناعقين لخراب كل شيء حي على أرض لبنان ولهجرة المزيد من شبابنا المحملين بشهادات عليا وكفاءات مبهرة والمشفوعين بدموع الأمهات والآباء.

Read more: احتفال بديون وبأوهام جديدة ؟