Get Adobe Flash player

3omla lobnaneya

غالب قنديل

منذ الثورة الصناعية بات الزمن بعدا حاسما ورئيسيا في أي عملية اقتصادية وعليه قيست فاعلية التقدم التكنولوجي الهائل الذي حقق وثبات كبرى في كثافة الإنتاج ونوعية السلع المنتجة وكلفتها وسرعة انتقالها إلى الأسواق والزمن لايقيم وزنا لبلادة القادة والمسؤولين والأنظمة في التعامل مع الأحداث والتحديات والفرص.

Read more: من يعوض خسائر هدر الزمن ؟

laitani

غالب قنديل

تروي انهارنا قصص حياة وتاريخ اجيال على مداها الممتد من المنابع إلى المصبات عبر الحقول والمزارع وفي ثنايا الرواية انتفاضات مزارعين واجتماعات طلاب وشباب واحلام مغدورة بوطن اجمل وحالات حب وانتظار وخيبات كثيرة وآمال تنامت وصارت حقيقة في الوديان والمجاري التي عبرت أرض الجنوب وتواطأت مع المقاومين فأخفتهم عن عيون الغزاة الصهاينة وفي هذه المعارج دمرت أسطورة العدو الذي لا يقهر.

Read more: فاجعة الأنهار في لبنان المتوحش 

trump ardo

غالب قنديل

منذ تنصيب دونالد ترامب رئيسا يكاد يتحول معهد واشنطن التابع للوبي الصهيوني في الولايات المتحدة إلى الموقع المركزي لصنع السياسات الأميركية في منطقة الشرق العربي على الأقل فنادرا ما يتناول باحثو المعهد مواضيع من خارج منطقتنا وإن فعلوا فعلى تماس قريب من الكيان الصهيوني ومصالح الحركة الصهيونية المتشعبة في العالم وهذا المعهد تعود ملكيته وتمويله إلى منظمة الإيباك رسميا ويتواجد في عداد باحثيه عدد من السفراء الأميركيين السابقين في المنطقة ممن ذاع صيتهم في التعبير عن الخطط والمشاريع الصهيونية مثل دنيس روس المسؤول السابق عن ملف الشرق الأوسط و"عملية السلام" في إدارتي جورج بوش وباراك اوباما او جيمس جيفري السفير السابق في تركيا والموفد الرئاسي المكلف بالملف السوري حاليا.

Read more: هل انطلقت مساومات الانسحاب الأميركي والتركي ؟

hariri 1 600x300

غالب قنديل

يرتب السلوك السياسي لحلف المقاومة في لبنان نتائج سلبية عديدة ومن اولى المفارقات ان قوى الرابع عشر من آذار تم لم شملها من جديد بطلب من الداعمين الأميركيين والفرنسيين والسعوديين وهي تتصرف كجبهة موحدة بينما بالمقابل تحافظ قوى الثامن من آذار على شكلها المبعثر وتفرقها السياسي.

Read more: إلى متى يستمر التزييف السياسي؟

basra konsoleye

غالب قنديل

كما العراق كما لبنان ساحتان لمساكنة وشراكة غير معلنة بين محور الهيمنة والوصاية بقيادة الولايات المتحدة من جهة ومحور المقاومة الإقليمي من جهة ثانية والانتخابات اللبنانية والعراقية كذلك جاءت لتعيد رسم التوازن الداخلي بينما التطورات السورية ترسم صورة جديدة للتوازن الإقليمي أي لنسبة القوى بين المحورين في المنطقة والعالم ولذلك تحول تشكيل الحكومتين في العراق ولبنان إلى اختبار جديد لشروط المساكنة بين المحورين ومن دراسة هذا المخاض يمكن بلورة الأجوبة المطلوبة عن مستقبل علاقة بيروت وبغداد بكل من دمشق وطهران في المرحلة القريبة القادمة.

Read more: نهاية المساكنة ام تعديلها؟