Get Adobe Flash player

غالب قنديل

كانت الكلمة الفاصلة لقائد المقاومة في حصيلة الأيام التسعة لانفجار الغضب الشعبي فأكد ما كان قد سجله لهذه الهبة الشعبية من إنجازاتها  منذ أيامها الأولى حين فرضت على السلطة السياسية التراجع عن سن ضرائب ورسوم جديدة وقدم السيد عرضا لما بلغه السعي المثير للشبهة في استثمار الحراك وتجييره عبر رفع السقوف وإدارة الظهر لمبادرة رئيس الجمهورية  فنبه إلى "أن الحراك دخل في دائرة الاستهداف السياسي والدولي، ولم يعد موضوعاً اجتماعياً واقتصادياً". ودعا اللبنانيين إلى متابعة الإعلام العربي والأجنبي، وقال "لا تُصدّقوا ما تقوله السفارات عن عدم رغبتها بسقوط الحكومة، المهم ماذا يفعلون". وسأل إن كان الشباب المعتصمون سيُكملون إن عرفوا بوجود حالة تقودها أحزاب معروفة، وتجمعات مختلفة، وإدارة وتنسيق وتمويل.سائلا هل تريد هذه السفارات مصلحة الشعب أم لا؟ سؤال بالحد الأدنى، المال للحراك من أين؟"ولفت قائد المقاومة الى أن "الأمر وصل الى حد مطالبة البعض بإخضاع لبنان للوصاية الدولية واتهام المقاومة بالإرهاب والتصويب على سلاحها".

Read more: نصرالله كشف التهديد ودعا لالتقاط الفرصة 

غالب قنديل

يندفع الشباب الغاضب في تحرك تمت مواكبته بواسطة مؤسسات إعلامية لم تكن بريئة يوما في تعاملها مع الأحداث السياسية او الأمنية او الاقتصادية وليس مالكوها منزهين عن شبهات الارتباط بأجندات ومصالح كثيرة معروفة في الداخل والخارج وكثيرة أيضا هي البراهين في السنوات الأخيرة وهو ما تفضحه العودة بالذاكرة للمحاسبة على حملات ترويج الانطباعات والإيحاءات المضللة التي روجتها عدة شاشات وإذاعات بهدف توريط الجمهور وتحريضه مذهبيا وطائفيا ودفعه في حمى الاقتتال من خلال تزوير صورة عصابات الإرهاب التي ألبستها منابر إعلامية قناع الثورة والثورية ومكنتها من احتلال مواقع على الأرض وتحويلها لأوكار إجرام تصدر الموت إلى سائر المناطق اللبنانية.

Read more: غضب الساحات وسلطة الحواجز 

غالب قنديل

تحت ضغط انفجار الغضب الشعبي خيم القلق على السلطة السياسية التي فاجأها الحدث وسط توجس من مؤامرة خارجية تؤكدها تدخلات سافرة سياسية وإعلامية ومحاولات حرف الجمهور لتوظيف هبته في معارك تصفية حسابات داخلية وصب الغضب على مواقع قيادية ورموز وتيارات سياسية بصورة مقصودة ومشبوهة في آن معا لكونها تتصل برغبات اميركية معلنة في معاقبة القيادات السياسية الحليفة للمقاومة على خياراتها ومواقفها وبدا واضحا في المشهد الإعلامي صدى الهمس الأميركي الذي يلبي الرغبة الصهيونية بمعاقبة من أتاحوا غطاءا سياسيا وطنيا للمقاومة في ردها الرادع بعد غارة الضاحية مؤخرا.

Read more: بعد التراجع عن الضرائب الجديدة

غالب قنديل

انفجر الغضب الشعبي في لبنان وفاضت الساحات بجمهور أثاره توجه لزيادة الرسوم على الهاتف الخلوي والبنزين بذريعة معالجة العجز في الموازنة بينما كانت تتبدى مؤشرات خطيرة حول الوضع النقدي والمالي ولدت موجة من الذعر في الأسواق وحركت موجة إضرابات مست المحروقات والرغيف وبينما كان حاكم مصرف لبنان ينكر وجود أزمة في توافر القطع الأجنبي لفتح اعتمادات الاستيراد عاد واتخذ تحت الضغط تدابير مالية وتسهيلات لتحاشي انقطاع المواد الضرورية بسبب توقف المستوردين عن استقدامها من الخارج وظهرت حكومة الرئيس الحريري مسايرة لضغط الاحتكارات التجارية التي تمسكت بهوامش أرباحها المتضخمة فطلبت من حاكم الصرف تأمين المطلوب لفتح الاعتمادات بينما تكرس وجود سعرين لصرف الدولار.

Read more: مسارالهبة الشعبية ومحاولات خطفها    

غالب قنديل

يثير حماسهم الاعجاب والاحترام وتجدهم مندفعين بكل جوارحهم في عرض دوافع الغضب الشعبي الذي اعتمل في الشارع وفجر التحركات التي عصفت بالبلد مؤخرا في وجه البطر السياسي والبذخ الاستهلاكي الذي لا يراعي مشاعر الفقراء وهم غالبية اللبنانيين الساحقة.

Read more: الشباب الساخط وعبرة الغضب