Get Adobe Flash player

putiiin

غالب قنديل

بعد عشرين عاما من الهيمنة الأميركية الأحادية يقبع العالم منذ حوالي عشرين عاما في أسر الحروب الأميركية المتجددة التي يصاحبها انفلاش القوات الأميركية الخاصة في مئة وسبع وخمسين دولة في القارات الخمس وعبر المحيطات التي تجوبها الأساطيل الأميركية وتقيم على سواحلها قواعد دائمة لقوات المارينز وللصيانة والخدمات اللوجستية.

Read more: الحروب الأميركية الدائمة

berri 1

غالب قنديل

كشفت الكلمة المسربة لرئيس التيار الوطني الحر الوزير جبران باسيل عن انزلاق خطير إلى رهانات تعاكس كليا منطق الشراكة الوطنية وتناقض إرادة التكيف مع طبيعة النظام السياسي التي بشر بها العماد ميشال عون منذ انتخابه رئيسا وتبنيه لمنطق المساكنة في قلب الشراكة الوطنية وللتعامل بمنهج الحواروالتفاهمات مع الاختلاف السياسي بين القوى والجهات اللبنانية المتنافرة.

Read more: أوهام النيل من الرئيس بري 

syr kowwa

غالب قنديل

ما كشفته قناة الميادين عن ما وصف بورقة واشنطن وشركائها حول سورية جاء بتأكيد المؤكد عن طبيعة الخطط الاستعمارية في سورية وهوية الحكومات المشاركة تكفي للبيان وتقضي إضافة اسم الشريك الفعلي المكتوم وهو الكيان الصهيوني الذي كان وما يزال المحرك الرئيسي لمشاريع تدمير القوة السورية اقتصاديا وعسكريا وسياسيا والدافع الأبرز لجميع محاولات الغرب وعملائه في المنطقة لعرقلة مسار النهوض السوري وإسرائيل تعرف قبل غيرها معنى نهوض سورية لأنها خبرت خلال العقود الماضية فاعلية الدور السوري في استنزافها ومنعها من الهيمنة على المنطقة ولذلك ومنذ الهروب الإسرائيلي الكبير من لبنان تقضي التوجيهات الصهيونية بإشغال سورية بنفسها واستنزاف قدرتها بأي ثمن.

Read more: سورية تقاوم الخطط الاستعمارية 

berri

غالب قنديل

بلغت السجالات المشتعلة بين مناصري حركة امل والتيار الوطني الحر مرحلة بالغة الخطورة بعد الشريط المسرب للوزير جبران باسيل والذي صرح واصفا ما قاله فيه عن الرئيس نبيه بري بأنه يخالف ادبيات التيار ولا يبرر ذلك ورود الكلام في حلقة ضيقة خصوصا بعدما انتشر وأثار غضبا واسعا علما أن التسجيل واضح وظهر فيه الوزير متحدثا خلال لقاء شعبي او حزبي.

Read more: اوقفوا هذا الفلتان الخطير 

520179135059

غالب قنديل

فجأة شاء أحد ما في كواليس القرار اللبناني ان يحرك الدعاوى ضد ما أسموه اساءة للملك السعودي والمملكة السعودية بينما خرج لبنان للتو من ازمة كانت المملكة وقيادتها خلف افتعالها وتضمنت جريمة ضد الدولة اللبنانية باحتجاز قسري لرئيس حكومة لبنان وعبر إجباره على تلاوة بيان استقالته إشعارا بانطلاق خطة شاملة كانت مرسومة مسبقا لتخريب الاستقرار اللبناني وقد أحبطها اللبنانيون بتضامن غالبيتهم السياسية رسميا وشعبيا في وجه العربدة السعودية والتطاول السعودي والإهانة السعودية لكرامة الدولة والوطن وقد صاحبت الأزمة حملة سعودية تستمر حتى اليوم بعض فصولها بالتطاول على جميع القيادات اللبنانية بدءا برئيس الدولة ورئيس مجلس النواب. 

Read more: لا للوصاية السعودية