Get Adobe Flash player

غالب قنديل

أكدت التجارب منذ اتفاق الطائف حيوية دور الجيش اللبناني منذ إعادة توحيده وبنائه بعد الحرب كقوة حامية للسلم الأهلي ولوحدة الشعب والأرض بعقيدته القتالية الوطنية وقد اضطلع بدور هام ورئيسي في التصدي للاحتلال والعدوان الصهيوني المتمادي بالتلاحم مع المقاومة وحظي بأوسع التفاف شعبي لكونه التجسيد الحقيقي لفكرة السيادة والاستقلال وصمام أمان وجودي حقيقي لجميع اللبنانيين.

Read more: حرروا جيشنا من القيود الأميركية

غالب قنديل

شكل البيان المشترك لاجتماع خفر السواحل في إيران ودولة الإمارات العربية المتحدة سابقة اولى في عودة علاقات التنسيق التي لم تنقطع بين طهران وأبوظبي سوى في العام 2013 ودامت مع القطيعة السياسية والأمنية ستة أعوام مشحونة بالتوترات بل على حافة الصدام العسكري المباشر وتراكمت المخاطر المحدقة التي صعدت من وتيرتها حرب اليمن وأزمة الممرات البحرية والمضائق التي افتعلها الأميركيون والبريطانيون بقرصنة سافرة.

Read more: هل تستعيد الإمارات مكانتها ؟

غالب قنديل 

أصل العلة معروف ولا يستدعي كثيرا من البحث والتنقيب والفلفشة ومن يرد الوصول إلى استقرار جدي يوقف النزيف المستمر للبلد من شبابه واقتصاده ومن سيادته المستباحة امامه طريق واحد هو تغيير قواعد العيش السياسي والاقتصادي داخل حلقة مفرغة لابد من كسرها.

Read more: من يجرؤ على كسر الحلقة المفرغة ؟

غالب قنديل

تمجد الخرافة الأميركية الفصل الراهن من ثورة الاتصالات وما نتج عنه من هوامش التعبير عن الرأي عبر مواقع التواصل الاجتماعي وتنتشر بالفعل سلوكيات جماهيرية جديدة تبدل من مفاهيم العملية الإعلامية بعد ظهور الفرد المراسل والمعلق وصاحب الموقف وبينما يذهب بعض الخبراء إلى اعتبار ذلك أداة قياس جديدة للرأي العام ووسيلة تأثير في تكوينه يرى البعض الآخر ان في هذه الظاهرة تزييف عشوائي لفكرة الرأي العام وقياسه لكن ثمة وجها آخر في كل ذلك يتصل بحقائق الصراع بين الشعوب وحركات التحرر من جهة والهيمنة الاستعمارية الغربية وأدواتهامن جهة اخرى فمن نافل القول ان تدخلات سافرة تجري لتدجين الرأي العام ولمحاصرة نزعات التحرر من خلال القواعد الصارمة التي تزحف على شبكات التواصل بإشعار اميركي صهيوني.

Read more: مواقع التواصل تحت الرقابة والقمع 

غالب قنديل

منذ عودة الجنوبيين إلى بلداتهم وقراهم المدمرة فور إعلان وقف إطلاق النار يوم 14 آب 2006 تكرست قواعد وتوازنات تتصل بعمل قوات الطواريء الدولية او اليونيفيل المعززة فقد كانت كونداليسا رايس راغبة في منع وتأجيل عودة المواطنين الذين هجرهم العدوان الصهيوني في تموز لأشهر عديدة بعد توقف الأعمال الحربية وفق ما رواه الوزير علي حسن خليل عن وقائع المفاوضات التي دارت حول وقف إطلاق النار بين الرئيس نبيه بري ووزيرة الخارجية الأميركية بعد تسليم واشنطن نظريا بالشروط اللبنانية في صياغة القرار الأممي 1701 .

Read more: محاولات إحكام الوصاية على لبنان