Get Adobe Flash player

pottin

غالب قنديل

يتردد سؤال : لماذا اتخذت روسيا قرارها الجريء وفي هذا التوقيت بالذات وهو قرار قد يكون تأخر سنة على الأقل في نظر الكثير من المتابعين في سورية والمنطقة فمنذ إعلان حلف اوباما الافتراضي ضد داعش وجهت نداءات لإطلاق حلف يحارب الإرهاب في المنطقة يضم روسيا والصين وإيران وسورية والعراق والمقاومة إضافة لمن يرغب ( مصر واليمن على سبيل المثال ).

Read more: دوافع مبادرة بوتين – 1 

soussplus

غالب قنديل

انشغل العالم والغرب خصوصا بدراسة وتحليل الرسائل والمؤشرات في خطاب الرئيس فلاديمير بوتين في عاصمة طاجكستان دوشانبي خلال مؤتمر قمة معاهدة الأمن الجماعي الذي يضم إلى روسيا كلا منبيلاروسيا وكازاخستان وأوزبكستان وطاجكستان وقيرغيزيستان وأرمينيا ووجد مخططو السياسات انفسهم امام مهمة عاجلة لا تقل اهمية ودقة بعد أيام قليلة مع نشر حديث الرئيس بشار الأسد إلى وسائل الإعلام الروسية التي زاره وفد منها في دمشق ودار كلام كثير عن تزامن تلك الزيارة مع خطاب بوتين في دوشانبي والأشد اهمية في الأمر هو التناغم الظاهر بين الزعيمين إلى درجة تجعل من خطاب الرئيس الروسي وحديث الرئيس السوري نصين متكاملين في وثيقة واحدة موضوعها الإعلان عن مرحلة جديدة في ملحمة الصمود السوري بدعم روسي صريح لأجندة كرسها الأسد ومن خلال الإعلام الروسي ولخصتها وكالات الأنباء العالمية بعبارة : يمكننا أن نصل إلى إجماع (في الحوار السياسي الداخلي ) ولكن لن يمكننا القيام بشيء ما لم نهزم الإرهاب في سورية او كما لخصتها بعض وسائل الإعلام الغربية : لاحل سياسيا في سورية قبل القضاء على الإرهاب.

Read more: بوتين والأسد : مفاتيح لمرحلة جديدة 

syr kowwa

غالب قنديل

تتجمع التحولات في البيئة الاستراتيجية الدولية حول محور الصمود السوري الذي يصنع توازنات ومجالات حيوية جديدة للقوى الصاعدة في العالم التي تنتزع اعتراف الإدارة الأميركية وشركاءها في الحلف الاستعماري الغربي بالفشل في النيل من الجمهورية العربية السورية وبحتمية الرضوخ لإرادة الشعب العربي السوري وزعيمه الوطني المقاوم بشار الأسد والكف عن معاندة قوانين التاريخ وسنن الحياة الإنسانية .

Read more: ثلاثة عوامل تغير العالم من سورية 

assad123

غالب قنديل

عندما يتعلق الأمر بحرية وطن وبحقوق شعبه في وجه العدوان الاستعماري يصبح ما يسميه المستسلمون مغامرة هو ذروة العقلانية هكذا يقول التاريخ في حكمه على أبطال الاستقلال والحرية في تاريخ الأمم مثل ماوتسي تونغ وفيديل كاسترو وهوشي منه وهوغو شافيز وجمال عبد الناصر وآية الله الخميني ودانييل أورتيغا ويتبدى اليوم الرئيس بشار الأسد في مصاف هؤلاء القادة الكبار وهو المتمرد على المشيئة الامبريالية حيث يذعن كثيرون.

Read more: الأسد زعيم عربي ورمز أممي