Get Adobe Flash player

ardd

غالب قنديل

يتساءل كثيرون عن مفارقة توسع العلاقات التجارية الإيرانية والروسية مع تركيا مقابل تمادي الفريق التركي الحاكم في الانخراط المباشر بقيادة العدوان على سوريا طيلة السنوات الماضية وحيث تواصل تركيا حماية خطوط تهريب السلاح والمال والمسلحين إلى سوريا بينما تمتد إلى تركيا وعبرها شرايين تنظيم داعش الإرهابي وجبهة النصرة الممولة من قطر شريكة تركيا في رعاية تنظيمات الأخوان المسلمين وأذرعتها الإرهابية في سوريا ومصر والعراق وليبيا واليمن وغيرها .

Read more: أردوغان يبتز روسيا وإيران 

yaman kasef

غالب قنديل

ثمة فارق كبير بين التغني بالشعارات الوطنية والقومية وبالديمقراطية ورفع تلك اليافطات فوق دكان سياسي او إعلامي وبين حمل تبعة الموقف المبدئي في لحظات سياسية حرجة حيث يبرع البعض باللف والدوران والتفتيش عن الكلمات على ميزان الرضا والقبول أمام قوى غاشمة مهيمنة ومتجبرة في حالة استنفار وتوترعلى كل شاردة وواردة بسبب ما تورطت به من آثام وجرائم .

Read more: كفى دجلا فلا مجال للاختيار 

yamannn

غالب قنديل

مثل جميع الإمبراطوريات الاستعمارية منعت الولايات المتحدة منذ امد بعيد أي جدل في مشروعية الحروب وعدالتها بعدما فرضت التسليم بهيمنتها الأحادية على العالم عقب انهيار الاتحاد السوفياتي وصاغت بالقوة معادلات الإكراه السياسي والعسكري التي خاضت بها حروبها بعد هجمات 11 أيلول فشطبت هوامش الجدل حول معايير العدالة والمشروعية في خوض الحروب وهي بالأصل سحقت المباديء  القانونية  الإنسانية حول مسائل الحرب والعدوان منذ تقديمها لحروب إسرائيل وغزواتها بصفة الدفاع المشروع عن النفس لكيان قام على الاغتصاب والاستيطان والإبادة الجماعية للسكان الأصليين.

Read more: غير مشروعة وغير عادلة

yamannni

غالب قنديل

تبدي المملكة السعودية حالة من الانفعال في التعامل مع النقاش الذي حركته حملتها العسكرية ضد اليمن ويبدو واضحا من التعليقات والردود والتصريحات والمقالات التي تظهر في وسائل الإعلام ان حالة من التوتر والتشنج تطغى على التعامل مع كل ما يتصل بتلك الحملة العاثرة التي تفتقد إلى المشروعية السياسية والأخلاقية بينما تظهر نتائجها في تعداد يومي لضحايا أبرياء من مواطني اليمن المباحين لغارات وحشية متلاحقة تترك حروقا لا تمحى آثارها على أجساد الأطفال الذين تحاول غرف العمليات الإعلامية تعميم دعاية عن حملهم السلاح لتبرير قتلهم جماعيا ولإضعاف مفاعيل الصور التي بثها الإعلام اليمني الوطني لضحايا الغارات والتي لا تشبه غير صور ضحايا الغارات الإسرائيلية في مصر وسوريا ولبنان .

Read more: الارتباك السعودي في اليمن 

sayyyed

غالب قنديل

التصريح الذي أصدره الرئيس السابق سعد الحريري حول بث تلفزيون لبنان لمقابلة السيد حسن نصرالله مع قناة الإخبارية السورية لم يتضمن كالعادة ردا على ما ساقه نصرالله من حجج ووقائع وأدلة على كون الحرب التي تشنها المملكة السعودية على اليمن حربا ظالمة وغاشمة غايتها الفعلية فرض الهيمنة على شعب مسالم عرضت قيادته وما تزال علاقة اخوة وجوار وشراكة على قادة المملكة فمثلا لم يقل السيد الحريري ان لديه ما يثبت عدم صحة قيام وفد قيادي من انصار الله بزيارة الرياض وهو لم يعرض ما ينفي مصداقية صور الأطفال والنساء والشيوخ الذين قتلهم الطيران السعودي فلم يزعم مثلا ان الصور أخذت من الأرشيف في أريتريا او قطاع غزة !.

Read more: منطق نصرالله والسموم والشتائم