Get Adobe Flash player

syyd 2

غالب قنديل

كرر قائد المقاومة في خطابه الأخيرالدعوة الملحة إلى الأطراف والقيادات اللبنانية لعدم التعويل على تفاهمات دولية إقليمية قريبة تتجسد عبر صيغة معينة لتسوية لبنانية فتكسر الحلقة المفرغة وربما توحي باسم رئيس للجمهورية كما يظن البعض ويجاهرون باعتقادهم ويدعو قائد المقاومة المعنيين بناء على تقديره إلى التحرك الحثيث لمحاولة إنتاج تفاهمات لبنانية والتخفف من ضغوط الخارج المعرقلة ومن هنا تثمينه للقاءات الجارية على اكثر من خط بين الفرقاء المتصارعين .

Read more: نصرالله مجددا ... لا تنتظروا الخارج 

mosko

غالب قنديل

بكلام ينتمي إلى مراحل مضت، يتحدث بعض المعارضين السوريين المدعوين إلى حوار موسكو، وبصورة تدعو مرة جديدة للسؤال عن مدى نضج أولئك وقدرتهم على التقاط فرص التقدم في عملية سياسية سورية داخلية بعيداً عن التدخلات الخارجية. والسؤال يطرح نفسه أيضاً عن جدوى مشاركة الدولة الوطنية السورية في هذه اللقاءات، طالما يعلم القاصي والداني أن العديد من الواجهات المعارضة لا تمتلك وزناً شعبياً يعتد به، وبعضها بات كناية عن تجمعات منتهية الصلاحية لأزلام سفارات واستخبارات.

Read more: حول حوار موسكو

obamma

غالب قنديل

يستمر الجدل والصراع في الولايات المتحدة حول الخيارات الأمثل لاحتفاظ الإمبراطورية بمكانة متقدمة في عالم متغير ويتركز الجدل في ثلاثة محاور : إيران وسورية واوكرانيا ويدور السؤال كما جرت العادة عن وجهة تحرك الرئيس اوباما الذي يقود آلة القرار والتحكم القيادي .

Read more: الصراع في واشنطن مستمر 

leb ssyr

غالب قنديل

نفذت قوى 14 آذار من خلال أدوات السلطة اللبنانية التي أمسكتها بقوة بعد اغتيال الرئيس رفيق الحريري وبالتدريج انقلابا شاملا على مفهوم العلاقات المميزة الذي مثل ركنا مؤسسا في اتفاق الطائف بنيت عليه منظومة من الاتفاقات وأدوات التنسيق الثنائي وربطت به هوية لبنان العربية التي حسمت بنص دستوري بعدما شكلت محور نزاع سياسي وفكري وثقافي لعقود طويلة وممتدة يمكن التأريخ لها منذ عهد المتصرفية في ظل الاحتلال العثماني .

Read more: تصفية المعاهدة مع سورية 

karami

غالب قنديل

الحشود الشعبية المشيعة والمعزية بالرئيس الراحل عمر كرامي تفوق في معناها ومغزاها السياسي قيمة التدفق الكثيف لزعامات وقيادات من مختلف الاتجاهات السياسية اللبنانية وبعضهم اتقن التظاهر بالأسى ولو قيض لنا تخيل تعليقات الرئيس الراحل الساخرة واللاذعة على المشهد لفاض بالكثير من الثقة بالنفس وبصحة الخيارات ولتلاحقت عباراته الناقدة لعقلية النفاق السياسي التي كان يرفضها لدرجة تصديه اللاذع باستمرار لمخاتلات الساسة اللبنانيين الذين يتفننون في المراوغة والدجل ومسايرة الأقوياء والطعن في الظهر والاستقواء على الخصوم بإباحة جميع الوسائل والأدوات اللاأخلاقية والكذب على الناس بسيول من الوعود والاختراعات الواهية وهو في وداعه كان قويا بمظاهرمحبة اللبنانيين واحترامهم له.

Read more: من ظلم الرئيس عمر كرامي ؟