Get Adobe Flash player

غالب قنديل

منذ الأيام الأولى للانتفاضة الشعبية سرت في الساحات موجة إنكار شاملة لوجود قيادة تحدد الأولويات وتقرر الشعارات والخطوات العملية وبذلك توفر وعاء مناسب لتمويه هوية الأحزاب الكبرى المشاركة في الحشد والتجميع وهي شريكة في السلطة السياسية وكانت منذ البداية تسعى لركوب الحراك بهدف تحسين شروطها المتعلقة بالوضع الحكومي وقد تبين أن الصيغة الحكومية المطروحة لم تكن ابتكارا محليا بل وصفة اميركية غربية لنموذج حكومي جرى ربط قيامه بالإفراج عن قروض سيدر الموعودة.

Read more: ليس غياب القيادة عفويا

غالب قنديل

اكدت كلمة جيفري فيلتمان أن لبنان يواجه انقلابا اميركيا سافرا على صيغة المساكنة الأميركية بالواسطة المحلية مع حزب الله وحلفائه داخل السلطة السياسية والتي فرضت استمرارها المعادلات والتوازنات الداخلية والإقليمية وسقوط وفشل المحاولات المتكررة للإطاحة بها منذ حرب تموز حتى اليوم.

Read more:  تجديد المساكنة ام تصحيحها ؟

غالب قنديل

التصميم الصهيوني على مواصلة شن الاعتداءات على سورية لا يحمل فحسب تأكيدا مستمرا لحقيقة موقع سورية المقاوم ولهوية حلف العدوان الذي يستهدفها بقيادة الولايات المتحدة منذ سنوات عديدة وغارات العدو ليست مجرد رسائل تذكيرية بتلك الحقائق.

Read more: سورية في مجابهة العدوان الصهيوني

غالب قنديل

تتهاوى تباعا أقنعة كثيرة لتتكشف في ثنايا اليوميات الملتبسة والحافلة بالاحتقان والتوتر حقيقة التناقض الرئيسي الذي يحيط بالوضع اللبناني بما يتخطى تقنيات المحاسبة العامة ومحاربة الفسادالذي يتردد شعارا في بيانات جميع القوى والأحزاب اللبنانية بل وفي بيانات حكومات غربية خبرناها معادية للبنان وشريكة رئيسية في جميع حروب العدوان الصهيوني وهي الحكومات التي حجبت عن لبنان وجيشه أي سلاح او قدرة دفاعية تعتبرها تل أبيب تهديدا لقدرتها على تهديد امن اللبنانيين ووجودهم ساعة تشاء.

Read more: فيلتمان كشف سر اللعبة 

غالب قنديل

بعد الشهر الأول من الانتفاضة الشعبية بدأت تتبلور صورة القوى المحركة والمشاركة التي يساعدها في إخفاء تبايناتها واختلافاتها تواجدها معا في جلباب "الثورة" او "الحراك " بعموميته وهو ما يسمح لها  بطمس تبايناتها  وتناقضاتها وإخفاء افتراقها واختلافها لتحتفظ بقدرتها على العمل المشترك في مساحة الاعتراض والتعطيل ضد السلطة السياسية القائمة وتوازناتها المستهدفة.

Read more: تلاوين الحراك والحكومة الجديدة