Get Adobe Flash player

غالب قنديل

تطغى على المشهد السياسي الداخلي المحتدم صراعات الأحجام والمواقع والطموحات على مستوى تقاسم السلطة السياسية في بلد تحت الوصاية تشح موارده ويمنع جيشه من الحصول على شفرة من مصدر خارج الهيمنة الأميركية والوصاية الأميركية.

Read more: أين الكرامة الوطنية ؟

غالب قنديل

منذ انكشاف فشل العدوان الاستعماري الصهيوني الرجعي على سورية وعجزه عن تحقيق انقلاب في المعادلة وإسقاط الدولة الوطنية السورية استنبطت مراكز التخطيط الأميركية الصهيونية الغربية ادوات جديدة لتحقيق أهدافها لمحاولة استنزاف سورية وإخضاعها بعدما تبددت قوة عصابات التكفير والتوحش الدموية ومتعددة الجنسيات امام صمود الجيش العربي السوري والقوات الرديفة والحليفة لاسيما بعد الانخراط الروسي في ملحمة الدفاع عن استقلال سورية وثبات الشراكة السورية الإيرانية مع حزب الله وسائر قوى المقاومة الشعبية العربية في معركة تثبيت معادلات الردع بالتوازي مع تحولات نوعية فرضها نهوض الجيش العربي السوري بعملية إعادة بناء شاملة لقدراته رغم الحرب الشرسة والمدمرة.

Read more: لبنان منصة لاستهداف سورية ومحاصرتها ؟!

غالب قنديل

رغم كل شيء نتفاخر به من معالم بطولات المقاومة ومجدها في ردع العربدة الصهيونية فبلدنا العظيم هو ممر مستباح للعدو الذي هزمناه بمقاومتنا وبينما كانت سكاكين بعضنا في ظهور المقاومين تتربص بهم وأبواق ومنابر كثيرة تحرض ضدهم وتجادل في انتصاراتهم.

Read more: الخاصرة الرخوة ليست وطنا سيدا

غالب قنديل

إن اول فكرة ينبغي التشديد عليها هي ان هذه الصفقة هي خطة للهيمنة الاستعمارية الصهيونية على المنطقة برمتها وليست فحسب شأنا فلسطينيا يستدعي التضامن معه شعبيا وإعلاميا والتطبيع المطروح هو اداة لصوصية لحرب سياسية اقتصادية للهيمنة والنهب وليس إنهاء لحرب بدأت باغتصاب فلسطين وتشريد شعبها وإقامة كيان استيطاني وقاعدة عدوانية تهدد الوطن العربي وما تزال حروبها ومخاطر وجودها متواصلة بدعم اميركي وغربي شامل ..

Read more: أفكار إعلامية لمواجهة صفقة القرن 

 غالب قنديل

 

"على صوص ونقطة " يستمر الوضع اللبناني في أي خضة منذ اتفاق الوفاق الممنوع استكماله لإدامة القسمة تحت رعاية اميركية سعودية بعد الانقلاب على سورية ويستمر خطر العودة إلى كمائن الحرب الأهلية حاضرا بعدته وبأبواقه عند اللزوم لمنع التعدد السياسي من دخول قلاع محصنة بالعصبيات المستنفرة عند الكبيرة والصغيرة التي يحاول الزعيم بإشارة منه جعلها تهديدا وجوديا.

Read more: شبح الحرب الذي لا يغادر