لامبرر للاستهتار واستجلاب الكارثة الصحية وخطورتها الفادحة نتيجة امكانات قطاعنا الطبي المتواضعة.