Get Adobe Flash player

election 15 16

غالب قنديل

يمكن للمتابع ان يسجل كمية كبيرة من الثغرات في إدارة العملية الانتخابية وهي تنطوي على خرق متواصل للدستور والقانون ويأتي في مقدمتها استغلال المسؤولين المرشحين لمناصبهم وصفاتهم الرسمية وللمقدرات المالية والإدارية التي تتيحها لهم في استمالة الناخبين والتأثير على خياراتهم.

Read more: عيوب انتخابية فاضحة 

غالب قنديل

يستمر تغول العدوان الأميركي السعودي على اليمن وتتزايد أرقام الشهداء والضحايا نتيجة مجازر متعمدة ينفذها الطيران الحربي السعودي الذي يدعم قدراته حلف الناتو بقيادة الولايات المتحدة التي تدير شبكة واسعة ومتشعبة من خدمات تعيين الأهداف بواسطة الأقمار الصناعية إلى العمل المستمر لتأمين كميات ضخمة من الذخائر الأميركية البريطانية التي تحقق إبادة جماعية مضمونة في الأهداف المقصوفة.

Read more: الصماد شهيد ملحمة اليمن 

syrian army4

غالب قنديل

عندما تعثرت خطط إسقاط الدولة السورية جذبت أمنية تقسيم سورية عقول المخططين في الولايات المتحدة وبريطانيا وفرنسا وأذنابهم في دول العدوان : المملكة السعودية وإمارة قطر والسلطنة العثمانية واليوم تطفو تلك الخرافة من جديد انطلاقا من سيناريوهات ما بعد الهروب الأميركي من سورية وحيث تبنى التوقعات على   دعوة الرئيس الأميركي دونالد ترامب لاستبدال الوحدات العسكرية الأميركية الهاربة بوحدات للحكومات التابعة في المنطقة التي تورطت جميعا في حرب الوكالة بالقيادة الأميركية من خلال ما قدمته من دعم لعصابات التكفير الإرهابية بالشراكة مع إسرائيل مركز القيادة الإقليمي لمنظومة الهيمنة الاستعمارية.

Read more: خرافة تقسيم سورية 

syrie 20140428 092839

غالب قنديل

من الواضح ان الاضطرار الأميركي للتنسيق المسبق مع روسيا قبل العدوان الاستعماري الثلاثي على سورية أكد حقيقة توازن القوى الجديد في العالم والمنطقة وهو ما ظهر بعد العدوان مباشرة بانطلاق التحضيرات للقاء قمة بين الرئيسين دونالد ترامب وفلاديمير بوتين ليكون الملف السوري احد أبرز بنود جدول أعماله على الأرجح ووفقا لتوقعات صحافية عديدة.

Read more: الحيرة الأميركية بعد العدوان 

elections 2018

غالب قنديل

أثار الرئيس ميشال عون مؤخرا فكرة التناقض بين مبادئ العدالة والمساواة والصيغة الطائفية للنظام اللبناني التي تشكل قيدا خطيرا على أي طموح لبناء الدولة الحديثة التي يجمع عليها كثيرون في المجتمع اللبناني وإن اختلفت تسمياتهم لها او تباينت فقد تحدث الرئيس عون عن الدولة العلمانية كهدف لا بد منه لتخطي المعضلة الخطيرة اللصيقة بالنظام اللبناني بينما يقول آخرون بالدولة المدنية اللاطائفية وعند التدقيق يتطابق المفهومان في المحتوى وكلا الطرحين يقصدان الهدف نفسه ففي لبنان دولة علمانية نظريا من حيث اعتماد القوانين الوضعية وغياب أي من مظاهر التداخل بين الاديان والتشريع باستثناء الأحوال الشخصية التي اقترح لها العديد من المشرعين الإصلاحيين فكرة القانون الاختياري.

Read more: تطبيق الدستور يحل المعضلة