Get Adobe Flash player

غالب قنديل

تطغى على يوميات اللبنانيين أخبار الاتصالات السياسية والتشكيلات الحكومية المحتملة، الى جانب الصعوبات الاقتصادية والمعيشية المتفاقمة، التي بلغت خطوطا غير مسبوقة، يقابلها الناس بحالة من الذهول والسلبية، بينما القوى السياسية منشغلة بأخبار التشكيلات الحكومية وتوزيع الحقائب وأسماء المرشحين للمناصب.

Read more: من خارج المألوف والمستهلك

غالب قنديل

يعيش شبابنا ظروفا صعبة ويواجهون مستقبلا قاتما غير آمن. في حين تكاد تنعدم الفرص المتاحة لهم في البلد، وتتقلّص مثيلاتها في الخارج، بعدما شكّلت الهجرة متنفسا للقوى الحية والفتية على امتداد العقود الماضية. وبالتالي لا مفرّ من البحث عن الحلول للأزمة المستعصية. والمخارج التي تشغل بال الأفراد يجب أن توجد على أرض الوطن، فبوابات الهجرة تبدو في جلّها موصدة، ومشكلة هذا الجيل من الشباب اللبناني مختلفة كلّيا عن الأجيال المهاجرة التي سبقته.

Read more: الأزمة الطاحنة ومستقبل الشباب

غالب قنديل

يتوهم البعض في لبنان ومنذ عقود وجود إمكانية لإحياء النموذج الريعي التابع، الذي قام وعاش عصره الذهبي قبل عقود الى أن وقع الانهيار الكبير بعد سنوات من محاولة إحياء ذلك النموذج الاقتصادي، الذي اعتُبر ذات يوم معجزة فريدة في المنطقة والعالم.

Read more: خرافة ترميم النموذج المنهار وتحديات الواقع

غالب قنديل

قد لا تكون للأفكار التي نبشّر بها شعبية كافية في صفوف النخبة التي أفسدتها الريوع، والتي يبدو واضحا أنها تفضّل المخارج السهلة، وتعوّل من جديد على إعادة رهن البلد للديون، مع قيودٍ، ستكون أشدَّ خنقا لفرص النمو، لأن المرابين الدوليين في الغرب يقتنصون الفرص السانحة في الدول المعيوبة اقتصاديا وسياسيا لرهن إرادتها على حساب السيادة الوطنية والخيارات الوطنية الحرّة والسيادية اقتصاديا وسياسيا. وهذا حال جميع الدول التي وقعت في براثن عصابة الربا الدولي في الغرب. ولا يفيد الإنكار ولا مساحيق التجميل في تخليص صورة الغرب الاستعماري من هذه اللطخة المشينة، التي لا يفيد في نفيها أيّ خطاب منمّق عن دعم جهود دولنا المتخلّفة للتخلّص من أعبائها الثقيلة.

Read more: كسر الحلقة المفرغة والتغيير المنشود

غالب قنديل

تمثّل إيران قوة إقليمية لا يُستهان بوزنها، وهي سياسيا واقتصاديا قوة صاعدة في المنطقة والعالم، لا يمكن لأيٍّ كان التنكّر لتعاظمها وتأثيرها، ولا لحجم مقدراتها المهيأة مع تساقط العقوبات والحصار كبير ونوعي ودخول مرحلة تاريخية جديدة تجعل منها قطبا اقتصاديا وحضاريا متعدِّد المزايا والكفاءات في جميع مجالات الاقتصاد والتكنولوجيا الحديثة. وهذه القدرات النوعية النامية تتصرف بها قيادة تعتبر لبنان بلدا شقيقا تلتزم بدعمه ومساندته وتقديم العون الممكن لنهوضه ورخائه. وهذا ما يمثّل في ظرف الانهيار الكبير الذي يجتازه لبنان سانحة تاريخية لا تُعوّض.

Read more: لبنان وإيران آفاق التعاون والشراكة