Get Adobe Flash player

غالب قنديل

إنه التحرير الثاني كما سماه قائد المقاومة فغزوة التكفير التي استهدفت الشرق العربي كانت فصلا من الحرب الاستعمارية الصهيونية الرجعية على منطقتنا ودافعها الهيمنة والنهب وتدمير إرادة التحرر الوطني والمقاومة بتمزيق المجتمعات وتدمير الشعوب وسحق حركات المقاومة الشعبية وهي كانت امتدادا لخطط الغرب الاستعماري للتخلص من محور المقاومة الذي صمد وواجه بكل شجاعة منذ أربعين عاما.

Read more: دروس في ذكرى تحرير الجرود

غالب قنديل

واكبت عمليات الجيش العربي السوري لتحرير بعض المناطق سورية في محافظتي إدلب وحماه مواقف غربية تؤكد للمرة المليون حقيقة وطبيعة عصابات القاعدة وتفرعاتها وشبيهاتها كأدوات عدوان استعماري عملت من سنوات لتدمير سورية بدعم وحماية من الغرب الاستعماري بقيادة الولايات المتحدة التي جمعت حلفا عدوانيا تخطى المئة حكومة في البداية.

Read more: "الغيرة" الأميركية الأوروبية على القاعدة 

غالب قنديل

منذ سنوات تبدي القيادة السورية قابلية عالية لمراعاة وتفهم حسابات حليفيها الروسي والإيراني في محاولات احتواء الدور التركي في العدوان على سورية رغم تحفظها على بعض المبالغات السياسية في تقدير فرص إبعاد أردوغان عن محور الهيمنة الأميركية الغربية بالمقابل اظهرت كل من طهران وموسكو حرصا شديدا في جميع مبادراتهما حول تركيا على احترام مبادئ السيادة السورية وتوختا تحقيق المصالح السورية بينما تجاوبت دمشق أحيانا من موقع إعطاء الفرص لاختبار جدية وعود أردوغان والتزاماته ودائما جاءت النتائج لصالح الشكوك السورية.

Read more: هل احترقت حبال أردوغان في إدلب ؟

غالب قنديل

دخل مأزق حلف العدوان الأميركي السعودي حلقة جديدة من التآكل السياسي والعجز العسكري عن تحقيق أي تقدم على جميع الجبهات ويبدو واضحا ان تفكك الأدوات المحلية وانقسامها على فالقي النفوذ بين المملكة السعودية ودولة الإمارات ليس إلا من ارتدادات الفشل والعجز منذ هزائم الحديدة وغيرها من الخيبات اللاحقة بقوات العدوان في جبهات القتال.

Read more: تقسيم اليمن بعد فشل العدوان 

غالب قنديل

تداولت الصحف الأميركية واللبنانية مجموعة من التقارير حول المباحثات التي دارت بين الرئيس سعد الحريري ووزير الخارجية الأميركية مايك بومبيو ويمكن استخراج مجموعة من النقاط التي تقاطعت عندها الروايات الصحافية المتعددة حول أجواء المباحثات

Read more: أهداف الضغوط الأميركية على لبنان