Get Adobe Flash player

 

عقد رئيس اتحاد الشباب الوطني الاستاذ عبد الله نجم، في مركز توفيق طبارة، مؤتمراً صحافياً لمناسبة الذكرى الـ 71 للاستقلال الوطني والذكرى الـ 36 لتأسيس الاتحاد ، بحضور حشد من التربويين والإعلاميين وممثلي المنظمات الشبابية والطالبية

Read more: نجم: تأطير الشباب في مؤسسات توحيدية ضرورة لمواجهة التطرف والعصبيات

أكد رئيس كتلة "المستقبل" النيابية فؤاد السنيورة لصحيفة "السفير" انه يجب إعطاء مرحلة التحضير للحوار مداها، لافتا الانتباه الى انه لا يمكن بعد، القول ما إذا كان هناك تقدم ام لا على هذا الصعيد، "وأعتقد ان الرئيس سعد الحريري سيعطي مؤشراً حول الاتجاه الذي ستسلكه الامور خلال المقابلة التلفزيونية الخميس المقبل".

وأضاف: لا نزال "نشتغل" على موضوع الحوار مع الرئيس بري، ونحن نتروى في متابعته، ونتطلع اليه بهدوء.

اعتبر مصدر نيابي في كتلة "المستقبل" أن "إطلالة الرئيس سعد الحريري ستوضح الكثير من النقاط التي لا تزال عالقة"، ملمحاً إلى أن نواب الكتلة سيطفئون بعض المحركات لبعض الوقت، بانتظار المواقف التي سيعلنها رئيس التيار الأزرق "لكي نبني على الشيء مقتضاه".

ولفت إلى أن ثمة انطباعاً بدأ يتكون عن ضرورة قيام حوار مع الحزب، وإلى وجود ارضية مشتركة له، لكن ليس لدينا معلومات عن طبيعة الاتصالات الحاصلة.

واشارت "اللواء" الى أن وفد تيّار "المستقبل" الذي كان مؤلفاً من الرئيس فؤاد السنيورة ووزير الداخلية نهاد المشنوق والسيّد نادر الحريري، عاد أمس من باريس، حيث عقدت اجتماعات مطولة مع الرئيس الحريري في العاصمة الفرنسية.

ووصفت مصادر مطلعة الأجواء التي عاد بها وفد "المستقبل" بأنها "مريحة"، وانه سيكون لها نتائج إيجابية على صعيد ملف انتخاب رئيس الجمهورية، وكذلك الحوار مع حزب الله، والأوضاع بشكل عام في البلاد.

قال المعاون السياسي للأمين العام لحزب الله الحاج حسين الخليل لصحيفة "السفير": "ما زلنا مؤمنين بسياسة مد اليد التي أطلقها السيد حسن نصرالله مؤخراً ونحن كنا وما زلنا مع حوار من دون شروط مسبقة".

ورداً على سؤال حول الآليات، أوضح الخليل أنه على الصعيد التقني، "ما زلنا ننتظر الآلية التي يعمل الحلفاء والأصدقاء على إنضاجها".

وفي شأن "قواعد الحوار" التي يدعو "المستقبل" إلى تحديدها مسبقاً، أشار الخليل الى أنه "بطبيعة الحال، المهم هو الاتفاق على جدول الأعمال، خصوصاً وأن الرئيس نبيه بري يعمل على إنضاج شيء ما، لا يجوز استباقه".

قالت مصادر وزارية لصحيفة "الجمهورية" إنّ الأمانة العامة لمجلس الوزراء عمّمت جدول اعمال جلسة الخميس المقبل على الوزراء نهاية الأسبوع الماضي، وهو جدول متواضع وعاديّ لو لم يُعِد إحياء ملف طلبات الترخيص لعدد من الجامعات اللبنانية الخاصة والترخيص لإنشاء فروع جديدة في بعض الجامعات من باب إعادة طرح الموضوع كما طرح على جلسة مجلس الوزراء الماضي وأُرجِئ الى جلسة لاحقة بعدما لاحظَ رئيس الحكومة مسبَقاً أنّ هناك موجة اعتراض واسعة لدى عدد من الوزراء.

وقال أحد الوزراء لـ"الجمهورية": فوجئنا بأنّ جدول اعمال الجلسة المقبلة أعاد طرح الموضوع السابق موسّعاً، وأضيفَ الى ما كان مرفوضاً البحث فيه عددٌ من ملفات الترخيص للجامعات والفروع التي يمكن ان تفاقم الوضعَ، وهو ما سيؤدّي حكماً إلى تأجيل البحث به مرّة أخرى.