Get Adobe Flash player

mawlawi

اشارت صحيفة "اللواء" الى أن عدد المسلحين في باب التبانة لا يتجاوز بضع عشرات من الذين جاؤوا من جرود عرسال وجبال القلمون للالتجاء الى المدينة هرباً من البرد والصقيع والحصار مع اقتراب فصل الشتاء، وتوزعوا في ثلاث مجموعات، الأولى بقيادة ابن الموقوف أحمد سليم الميقاتي الملقب بأبو هريرة، والثانية بقيادة شادي المولوي وأسامة منصور (أبو عمر) والثالثة بأمرة الشيخ خالد حبلص وهذه المجموعة جعلت من بلدة حنين «قاعدة» لها.

في المقابل، نسب الى مصدر عسكري أن ثمة اتجاهاً لدى القيادة غير قابل للمساومة أو التسوية يقضي بحسم المعركة عسكرياً لعدم تكرار ما حدث في عرسال.

وأشار المصدر الى أن الجيش يتبع تنفيذ خطة قتالية نجح في الشق الأول منها وتقضي بحصر المسلحين داخل منطقة محاصرة بالأبنية والخط الناري، فإذا لم تنجح مفاوضات الهدنة المطروحة، سيلجأ الجيش الى إحكام الحصار والتضييق عليهم تدريجاً لنفاذ الذخيرة والسلاح منهم، نظراً لصعوبة المداهمة داخل شوارع ضيقة جداً، ولعدم تدمير الدهاليز الأثرية القديمة التي تحصنوا فيها.

7innawi

أعرب وزير الشباب والرياضة عبد المطلب حناوي لصحيفة «اللواء» عن اعتقاده بأن العمليات العسكرية لن تتوقف الى حين استئصال هذا المرض السرطاني المتمثل بالارهابيين، متوقعاً أن تكون معركة الجيش طويلة، وشدد على أن المطلوب اليوم وحدة الموقف والدعم الكامل للمؤسسة العسكرية، وألا يكون هناك من ملاذ آمن للإرهابيين، لأن من يدافع عنهم بصورة مباشرة أو غير مباشرة هو عدو الجيش والتاريخ.

 

ذكرت صحيفة "البناء" أن قائد الجيش العماد قهوجي أطلع رئيس مجلس النواب نبيه بري أول من أمس على نتائج زيارته الأخيرة إلى الولايات المتحدة، مشيراً إلى أنه لمس لدى المسؤولين الأميركيين الذين التقاهم، استعداداً لتزويد الجيش بكل ما يطلبه من هبة المليار دولار المقدمة من السعودية، بما في ذلك طائرة قاذفة. أما بالنسبة لهبة الثلاثة مليارات دولار التي يفترض أن تزود بها فرنسا الجيش اللبناني بالأسلحة، لا يزال الغموض يكتنفها.

tripolii

رأى أكثر من مصدر عسكري في حديث لصحيفة "الأخبار"، ان ما حصل في الأيام الماضية هو "احباط مخطّط قديم ـــ جديد يشبه إلى حد بعيد ما كان سيحصل في نهر البارد

Read more: مصادر عسكرية للأخبار: الجماعات الارهابية عددها قليل وهدفها الحصول على منفذ بحري في طرابلس 

 

أشارت مصادر طرابلسية لصحيفة "البناء" إلى "أن وزير العدل (اشرف ريفي) يريد من تطبيق هدنة إنسانية تكرار مأساة عرسال التي أدت إلى وقوع 40 عنصراً من الجيش والقوى الأمنية رهينة بيد المخطوفين، وتهريب من يريد تهريبه من المسلحين، بذريعة إخراج المدنيين.

واوضحت الصحيفة أن العماد قهوجي أبلغ الرئيس سلام خلال لقائه أمس أن الجيش لن يكون مرة جديدة ضحية التسويات السياسية، فإما أن يتصرف في طرابلس وفق ما يمليه عليه واجبه الوطني أو ينسحب إلى مشارف المدينة. وشدد قهوجي خلال اللقاء على "أنه لن يقبل بعد الآن بحلول نصفية، ولن يكرر مأساة عرسال مرة جديدة في طرابلس".