Get Adobe Flash player

 

ابلغت مصادر عسكرية صحيفة "النهار" ان الوضع الميداني في طرابلس جيد رغم تحصن المجموعات المسلحة بالمدنيين مما يحول دون الحسم السريع، واوضحت الصحيفة أن قائد الجيش العماد جان قهوجي حازم في قرار ضرب الخلايا الإرهابية ولن تتوقف العمليات قبل القضاء عليها، مرجحاً أن تستمر يوماً آخر أو يومين.

trablos ishtibakat 26 10 2014

أكّد مصدر عسكري رفيع لصحيفة "الجمهورية" أنّ "عملية الجيش في طرابلس عموماً، وفي محلة باب التبانة خصوصاً، مستمرّة حتى إنهاء الوضع الشاذ، وأنّ كلّ ما يحكى عن وساطات لوقفها هو كلام بلا مفعول، فالجيش لا يردّ على أحد، فهو يتمتّع بغطاء سياسي حكومي واسع، كذلك فإنّ الوضع الميداني هو لمصلحته، بعدما سيطر على الأسواق والدهاليز مستخدِماً تقنياته العسكرية القتالية، وضمّ مناطق واسعة في التبانة، وبالتالي فإنّ الجيش مُصرّ على حسم المعركة لكي لا تعود التبانة بؤرةً للإرهاب ويؤخذ مواطنوها رهينة".

وأكّد المصدر العسكري أنّ "المعركة باتت في المربّع الأخير لشادي المولوي وأسامة منصور، وإسقاط هذا المربّع رهن بمعطيات الميدان"، ونفى "إستخدام المروحيات في المعركة الدائرة في الأحياء السكنية»، لافتاً الى أنّ خطة إجلاء المدنيين هي دليل على إستكمال المعركة".

tammam

استعرض رئيس الحكومة تمام سلام في حديث لصحيفة "الجمهورية" حصيلة الإتصالات التي أجراها مع قائد الجيش والوزراء المعنيين والقيادات الشمالية بخصوص احداث طرابلس، فرفضَ "أن يُعتَبَر ما حصل فلتاناً خرج من يد الجميع".

وقال: "صحيح انّ الأمور "متفاقمة" لكنّ الجيش اللبناني يمسك بالوضع ويسيطر على الأرض ولو بكلفة عالية". وأضاف: "إنّ الجيش يخوض مواجهة شرسة مع خاطفي شعب ومجتمع بكامله". ونوَّه بصمود الجيش في مواجهة هذه المجموعات المسلحة، مؤكّداً أنّه «لا يمكنه ان يتراجع في هذه الأجواء". وقال: "لقد قدّم الجيش كثيراً من التضحيات في سبيل الأمن والسلام الذي تستحقّه مناطق عكّار وطرابلس وبقيّة المناطق اللبنانية".

وأضاف: "لقد قدّم الجيش من خيرة ضبّاطه ورتبائه والجنود شهداء وجرحى هم موضع تقدير لدينا ولدى القيادة العسكرية، وبالتالي فإنّ الجيش سيكمل المهمة الموكلة اليه حتى النهاية، ولن يكون امامه ايّ عائق، فثقتنا به كبيرة وهي في موضعها".

وكشفَ سلام أنّه سيغادر لبنان اليوم ويعود غداً، وسيلتقي فور وصوله الى برلين المستشارة الألمانية أنجيلا ميركل قبل ان يلقي كلمة لبنان في المؤتمر وكلمةً أخرى في لقاء دوَل الجوار السوري.

وإزاء التطوّرات الامنية المتسارعة شمالاً، تلاحقَت الاجتماعات والاتصالات السياسية. وفي هذا الإطار طلب سلام من قائد الجيش توفيرَ ممرّ آمن لإجلاء الجرحى والمصابين وإخراج المدنيين المحاصرين، فتجاوبَ مع هذا الطلب.

leb logo

ذكرت "الوكالة الوطنية للاعلام" ان استخبارات الجيش تمكنت من تحرير العسكري طنوس نعمة، الذي كان مسلحون قد خطفوه أمس في باب التبانة من سيارة أجرة، وهو من بشري ويخدم في نادي الضباط في جونية. وهو بصحة جيدة.

mawlawi

اشارت صحيفة "اللواء" الى أن عدد المسلحين في باب التبانة لا يتجاوز بضع عشرات من الذين جاؤوا من جرود عرسال وجبال القلمون للالتجاء الى المدينة هرباً من البرد والصقيع والحصار مع اقتراب فصل الشتاء، وتوزعوا في ثلاث مجموعات، الأولى بقيادة ابن الموقوف أحمد سليم الميقاتي الملقب بأبو هريرة، والثانية بقيادة شادي المولوي وأسامة منصور (أبو عمر) والثالثة بأمرة الشيخ خالد حبلص وهذه المجموعة جعلت من بلدة حنين «قاعدة» لها.

في المقابل، نسب الى مصدر عسكري أن ثمة اتجاهاً لدى القيادة غير قابل للمساومة أو التسوية يقضي بحسم المعركة عسكرياً لعدم تكرار ما حدث في عرسال.

وأشار المصدر الى أن الجيش يتبع تنفيذ خطة قتالية نجح في الشق الأول منها وتقضي بحصر المسلحين داخل منطقة محاصرة بالأبنية والخط الناري، فإذا لم تنجح مفاوضات الهدنة المطروحة، سيلجأ الجيش الى إحكام الحصار والتضييق عليهم تدريجاً لنفاذ الذخيرة والسلاح منهم، نظراً لصعوبة المداهمة داخل شوارع ضيقة جداً، ولعدم تدمير الدهاليز الأثرية القديمة التي تحصنوا فيها.