Get Adobe Flash player

 

عقدت نقابة عمال ومستخدمي مؤسسة كهرباء لبنان اجتماعها الدوري وأصدرت بيانا "توجهت خلاله من جميع العمال والمستخدمين بالشكر على طول صبرهم ومعاناتهم خارج مبنى المؤسسة ودوائرها إبان أزمة إضراب المياومين، ومن جميع الذين ساهموا بوضع الإتفاق ما بين مؤسسة كهرباء لبنان ولجنة عمال المياومين وجباة الإكراء موضع التنفيذ والذي على أساسه فتحت أبواب المؤسسة ودوائرها".

وتوقفت النقابة "عند الخسائر المادية التي لحقت بالمؤسسة وعمالها جراء الإقفال الذي استمر ما يقارب الأربعة أشهر، متسائلة: من يتحمل مسؤولية الخسائر التي لحقت بالمؤسسة وعمالها وما آلت اليه أوضاعها؟ مع العلم ان النقابة وإدارةالمؤسسة كانوا السباقين لهذا الحل منذ الأسبوع الأول للاضراب ولم نلق آذان صاغية".

واشار البيان الى ان النقابة "تتوجه بالشكر والتقدير من رئيس وأعضاء مجلس الإدارة، وخصوصا رئيس مجلس الإدارة - المدير العام كمال الحايك الذي بذل كل ما باستطاعته من جهد لإبقاء المؤسسة تمارس دورها وتأمين رواتب العمال والمستخدمين وإيصال الطاقة للمواطنين وحمايتها من الإنهيار".

اضاف :"ان النقابة كانت ولا تزال وستبقى الحصن الحصين للدفاع عن مطالب العمال وحقوقهم ومكتسباتهم، ولن تألو جهدا لإبقاء العلاقة المتينة بينها وبين مجلس إدارة المؤسسة ومدرائها لما يعكسه ذلك من إيجابية بتحقيق ما لم يتحقق من مطالب، وعليه فإن النقابة تهيب بالمسؤولين وأصحاب القرار والحل والربط أن لا يحمل عمال ومستخدمي مؤسسة كهرباء لبنان مسؤولية الإقفال من خلال تغريمهم ثمن الإقفال القسري للمؤسسة بعدم الموافقة على فواتير الطبابة بحجة مرور الزمن والتباطؤ بإقرار اعتمادات الساعات الإضافية، وعائدات المحاضر والجباية"، مؤكدين "ان الحقوق المكتسبة للعمال والمستخدمين لم ولن يتم التهاون بها أو السكوت عليها، لأن ذلك سيدفعنا لاتخاذ مواقف تصعيدية لا تحمد عقباها".

وصل الى بيروت منتصف الليلة الماضية، المبعوث الشخصي للرئيس الروسي نائب وزير الخارجية الروسي ميخائيل بوغدانوف قادما من موسكو، على ان يتابع سفره الى دمشق اليوم للقاء المسؤولين.

وكان في استقباله في المطار السفير الروسي الكسندر زاسبيكين واركان السفارة.

 

قالت مصادر مطلعة لصحيفة «البناء» إن «زيارة مدير شؤون الشرق الأدنى وشمال أفريقيا في الخارجية الفرنسية جان فرنسوا جيرو، لبنان،

Read more: مصادر مطلعة : الموفد الفرنسي طرح اسمي روبير غانم ورياض سلامة كمرشحين إلى رئاسة الجمهورية

 

ذكرت صحيفة "السفير" أن وفد «هيئة العلماء المسلمين» تبلغ من المدير العام للأمن العام اللواء عباس ابراهيم الموافقة على المقايضة، إنما ضمن القوانين المرعية الإجراء، ويبدو أن ابراهيم قد توافق على هذا السقف مع الرئيسَين نبيه بري وتمام سلام.

 

أشارت مصادر «كتلة التحرير والتنمية» لصحيفة «البناء» إلى أنه من البديهي أن تكون هناك مفاوضات ومقايضة في ملف العسكريين في نهاية المطاف

Read more: مصادر التنمية والتحرير : لدى الدولة أوراق قوة كثيرة بملف العسكريين لكن يجب أن تعرف كيف تدير اللعبة