Get Adobe Flash player

 april

صدر العدد 19 من مجلة "الامن العام" الصادرة عن المديرية العامة للامن العام.

تتصدر العدد افتتاحية المدير العام للامن العام اللواء عباس ابراهيم يقول فيها ان الامن الاجتماعي هو "الممر الالزامي لاي معالجة غير عسكرية لملف الارهاب، او اي موضوع امني آخر يؤدي الى عدم الاستقرار. لا يكفي القول للمرء "حذار الانزلاق الى مهاوي الارهاب او الاستسلام للعنف"، بل عليك اقناعه ومساعدته على فهم ذلك، وتجفيف المنابع التي قد تجذبه الى هذا المستنقع". ويضيف ان الامن الاجتماعي والامن الاقتصادي يتلازمان و"كلاهما لا يتعارضان مع الامن التربوي الذي لا يستقيم من دون كتابة معاصرة واقعية وموضوعية لتاريخ لبنان، والزامية مادة التربية المدنية وفق منظور جديد ومعاصر تحت عنوان المواطنية الصالحة. عندما يتوافر الامن الاجتماعي بعناصره ومتمماته كلها، ويفعل فعله في المجتمع، ينسحب هدوءا وسكينة وسلاما على العلاقات بين مكونات الوطن، ويسهّل مهمة الامن بشقيه العسكري والامني، ويصبح اكثر فاعلية وقدرة على التحرك لضمان الاستقرار والسلم الاهلي وحماية الوطن". ويلاحظ اللواء ابراهيم "ان تحقيق الامن الوطني، المبني على الركائز والدعائم القوية، يبدأ من بناء استراتيجيا امنية وطنية شاملة، تتفرع منها استراتيجيات اصغر تبعا لاختلاف الاهداف والمجالات المتعددة، وتأخذ في اعتبارها الاساسي التحديات والتهديدات الاقليمية والدولية المعاصرة، المبنية على الواقع الامني المحلي والاقليمي والدولي، مع استشراف مستقبل كل دولة على الصعد المختلفة. تبدأ الاولوية برسم استراتيجيا وطنية قوية للامن اللبناني، في مداه العسكري والاقتصادي والاجتماعي، في ظل تسارع متغيرات السياسة العالمية وبروز مشاريع اقليمية ودولية".

في العدد ايضا مشاركة وزير الداخلية والبلديات نهاد المشنوق في مؤتمر وزراء الداخلية العرب في الجزائر، وتأكيده من هناك على هامش لقاءاته نظرائه ان ثلاثية محاربة الارهاب تكمن في "التماسك الوطني والاحتراف الامني والشجاعة الفقهية"، وحوار مع وزير الصناعة حسين الحاج حسن عن دور وزارته في حماية سلامة المواطن والغذاء.

في العدد استعادة عقدين على "تفاهم نيسان" (1996) وما شكله من مظلة دولية امنية واقية ومقابلة السفير في واشنطن وقتذاك الدكتور رياض طبارة يروي تلك المرحلة وما خفي منها. ويتحدث وزير الاعلام رمزي جريج ورئيس لجنة الاتصالات والاعلام النائب حسن فضل الله ورئيس المجلس الوطني للاعلام عبدالهادي محفوظ عن اقتراح القانون الجديد للاعلام، وتوقيع "مذكرة تعاون وتنسيق" بين المديرية العامة للامن العام ونقابة المحامين في بيروت، ومقابلة خاصة مع نائب وزير الخارجية الروسي ميخائيل بوغدانوف يقول فيها ان الارهاب بات هاجسا دوليا، الى تحقيقات عن طاولة الحوار الوطني منذ عام 1975، وعن "المنتدى الدولي للاتصال الحكومي 2015" في الشارقة، وحوار مع محافظ عكار يقول ان خطة النهوض انطلقت.

في العدد كذلك تحقيقات عن امهات الشهداء في عيدهن، وامانة السر العامة في المديرية العامة للامن العام، واحصاءات الشهر، وعن جمعية "الاصغاء" للصم التي اختارت البيئة لخدمة الانسان، وناطحات السحاب في لبنان نعمة معمارية ام نقمة تراثية، ومقابلة مع الشاعر هنري زغيب عن كتابه "في رحاب الاخوين رحباني"، الى الابواب الدائمة في الثقافة والفنون وواجهة المكتبات والتغذية والرياضة والتسلية.