Get Adobe Flash player

 

أكّدت مصادر وزارية أن قطر عادت من جديد إلى الوساطة في أزمة العسكريين المختطفين، وبالتحديد مع "جبهة النصرة"، عبر وسيط آخر سوري الجنسية غير الموفد السابق أحمد الخطيب.

وجزمت المصادر في حديث لـ"الأخبار" بأن "المطلوب فضل شاكر ليس من ضمن الصفقة"، لافتة إلى اننا "الآن في مرحلة دراسة اللوائح، بعد أن أرسلت النصرة الدفعة الأولى من الأسماء، وبينها قلة قليلة من اللبنانيين، ولبنان الآن يبحث في أسماء غير اللبنانيين مع دولهم، وبينهم سجى الدليمي. وهناك تقدّم كبير". وأكّدت المصادر أن "المرحلة الثانية هي إعطاء لبنان موافقته على الأسماء، وتسلّم لائحة جديدة".