Get Adobe Flash player

 

قالت صحيفة "البناء" انه خيمت أجواء هادئة على جلسة مجلس الوزراء أمس ولم يتخللها سوى نقاش طويل حول لجنة الرقابة على المصارف استمر لنحو ساعتين، وانتهى بتحفظ 6 وزراء على تعيين سمير حمود رئيساً للهيئة بدلاً من أسامة مكداشي، وتعيين جوزيف سركيس بدلاً من أمين عواد والتجديد للأعضاء منير اليان، أحمد صفا، سامي العازار. ما يعني أن آلية عمل الحكومة الجديدة ترجمت في هذا البند.

وأشارت مصادر وزارية لـ«البناء» إلى «أن رئيس الحكومة تمام سلام أعلن في الجلسة أنه لا يمكن أن يقبل بأن تكون الهيئة عرضة للتجاذبات السياسية». وأكدت أن ملف النفط سيطرح على طاولة مجلس الوزراء قريباً، بغية حسم موضوع مرسومي النفط».