اكد رئيس "اللقاء الوطني" ورئيس "حزب الإتحاد" النائب والوزير السابق عبدالرحيم مراد الذي يزور فنزويلا انه "لا بد من حوار لبناني شامل ، يعالج مشاكل لبنان المستعصية" .

وشدد في حفل تكريم اقامه على شرفة عميد الجالية اللبنانية في فنزويلا الأستاذ ادمون ابشي ،بحضور السفير اللبناني الياس لبس وابناء الجالية في مدينة كراكس على "التمسك والتفاؤل ، لان افول المشروع الغربي الصهيوني اصبح قريبا ، وليس كل ما تعمل له الولايات المتحدة كالقدر لا يمكن مواجهته".

أضاف :"ان المقاومة واجهت وما زالت تواجه وتشكل قوة ردع للكيان الصهيوني ، وصمود سوريا في مواجهة الحرب الكونية ، وثورة يونيو في مصر والاتفاقيات الاستراتيجية مع روسيا والصين ، والانتصارات التي يحققها كل من الجيش والشعب العراقي في مواجهة القوى الارهابية ، كل ذلك يؤشر على هذا التفاؤل" .

وعن الوضع الداخلي قال مراد :"لا بد من حوار لبناني شامل ، يعالج مشاكل لبنان المستعصية ،ولنصحح مسيرة النظام ونورث الاجيال القادمة الاستقرار الذي عانينا منه منذ72 سنة ، اي من اليوم الاول للاستقلال حتى اليوم" .

وفي الختام توجه مراد الى ابناء الجالية اللبنانية قائلا :" يحب ان لا يتسرب اليأس الى نفوسكم ، ولا بد ان يأتي الفرج قريبا في لبنان وتستقر الامور ،واذا ما اصبحنا دولة بترولية سندعوكم جميعا للعودة للاستثمار في بلدكم الاول".