Get Adobe Flash player

 

اشارت صحيفة "الاخبار" الى ان قضية الفنان المطلوب للقضاء فضل شاكر لا تزال تتفاعل على أكثر من صعيد. لافتة الى انه بعدما تضاربت المعلومات حول طريقة تسليم نفسه إلى السلطات الامنية، ذكرت مصادر معنية أنه تم إبلاغ شاكر، المقيم في عين الحلوة، أن استخبارات الجيش اللبناني باتت جاهزة لنقله من داخل المخيم الى مقر وزارة الدفاع في أي وقت.

وبحسب معلومات «الأخبار»، فإن سالم الهندي مدير شركة «روتانا» للصوتيات قام بدور لدى المتمول السعودي الوليد بن طلال لتعجيل التسوية، وطلب الأخير من خالته الوزيرة الصلح التواصل مع قيادة الجيش لهذه الغاية. وفهم أن قيادة الجيش بحثت الأمر مع مديرية الاستخبارات التي وضعت تقريراً تم إبلاغ نتيجته الى الصلح، ومفاده أنه ليس للجيش أي عمل مع شاكر، وأن ملفه صار قضائياً، وأن كل ما يفعله الجيش هو نقله الى القضاء العسكري.

وبحسب المطلعين، فإن الجيش أبلغ الوسطاء أنه يتعهد باتخاذ كل الاجراءات الامنية الكفيلة بتأمين حماية شاكر ونقله من منزله في مخيم عين الحلوة، وضمان عدم تعرضه لأي إهانة قبل تسليمه الى القضاء العسكري.