Get Adobe Flash player

استقبل عضو كتلة "التنمية والتحرير" النائب الدكتور قاسم هاشم، في مكتبه في مجلس النواب، وفدا من المعلمين المتعاقدين في التعليم الاساسي، وتم البحث في هموم المتعاقدين ومطالبتهم بالتثبيت.

 

وأكد النائب هاشم، "ان كتلة التنمية والتحرير حملت منذ البداية ملف المتعاقدين والقطاع التربوي وهموم المعلمين بشكل عام، وكانت الكتلة سباقة في السعي لانهاء بدعة التعاقد وملء ملاكات الوزارات والادارات لتستقيم امور الادارة بشكل سليم، فكيف والحال مع قطاع المعلمين وفي هذه الظروف الاستثنائية حيث اصبحت الحاجة ملحة للمدرسة الرسمية، وهذا بدوره بحاجة لتعزيز دور الاستاذ في الملاك وتأمين حاجة وزارة التربية لدعم المدرسة الرسمية ودورها الوطني وانهاء كل اشكال التعاقد، لانها خارج الاطار الصحيح لعمل الادارات السليم، وهذا ما سنعمل عليه لتكون المدرسة رائدة خاصة".

وقال: "ان ما نمر به اليوم أثبت ضرورة وجود مدرسة رسمية يتمتع فيها القطاع التعليمي بكل معايير الكفاءة والجدارة ومن ضمن الملاك، والخلاص من كل البدع التي سيطرت على الادارة في المرحلة الاخيرة".