Get Adobe Flash player

اعتبر رئيس الحكومة حسان دياب في دردشة مع الصحافيين بعد جلسة مجلس الوزراء ان "ما يجري حاليا هو حال طوارىء في اطار التعبئة العامة، ولكن اعلان حال الطوارىء بحسب ما ينص القانون تستلزم اجراءات تستدعي حظر التجول والاقفال العام، ونحن لسنا في هذا الصدد ويجب موافقة مجلس النواب قبل 8 ايام"، مشيرا الى ان "حال الطوارىء التي يطالبون بها موادها صعبة لا يمكن تطبيقها في لبنان".

واكد دياب ان "لا خلاف حول التعيينات، ولكنني طلبت من الوزراء تزويدي بسير ذاتية ل3 مرشحين على كل منصب على ان تسلم الاثنين وتدرج على جدول اعمال جلسة الخميس، وكل من سيتم تعيينهم هم جدد ومن اصحاب الكفاءة".

وكان المجلس الأعلى للدفع قد رفع انهاء الى مجلس الوزراء بتمديد حالة التعبئة العامة حتى الساعة الرابعة والعشرين من يوم الأحد الواقع فيه 12/4/2020، مع تشدد ردعي من الأجهزة العسكرية والأمنية كافة، في قمع المخالفات بما يؤدي الى عدم تفشي الفيروس وانتشاره، ورفع توصية الى المجلس بتشكيل لجنة وزارية تكلف متابعة اوضاع اللبنانيين في الخارج.