Get Adobe Flash player

أشار رئيس الحزب الديمقراطي اللبناني النائب طلال أرسلان إلى أنّه "على الناس في الحراك التنبّه جداً من استغلال مطالبهم الشعبية المحقّة في أروقة السفارات الأجنبية لتحويلها عن غير قصدهم إلى مشاريع تهدّد الأمن والاستقرار والسّلم الأهلي". وأضاف "نوايا معظم المشاركين في الحراك بريئة وعفويّة ولا أحد يستطيع الشّك بها، إنما الأمور وصلت الى حدّ الاستغلال من قبل جهات مشبوهة ومعروفة في الداخل والخارج، لمحاولة تطويق البلد واستغلال استنزافه لمآرب لا تمتّ الى مطالب الحراك بصلة".

وأكد انه "علينا جميعاً التنبّه لمخاطر المرحلة ودقّتها وكشف كل ما هو مستور منها ليعي الجميع حقيقة ما يحصل ونتائجه". وأضاف "التروّي لدى فخامة الرئيس عون بمشاورات التكليف والتأليف خطوة مسؤولة في هذا الظّرف الحرج، للوصول إلى حكومة إنقاذ تخرجنا من ظلمة النفق الذي نحن فيه اليوم".