Get Adobe Flash player

أكد رئيس مجلس النواب اللبناني نبيه بري خلال لقاء الاربعاء النيابي ان “الحصار والعقوبات الاقتصادية التي تفرض على لبنان لا تطال اشخاصا او فئة بعينها او بيئة المقاومة كما يعتقد البعض، إنما تطاول كل اللبنانيين وتعبر عن موقف من لبنان وشعبه”.

 

واعتبر أن “ملء الشواغر وإجراء التعيينات في السلك القضائي وديوان المحاسبة يجب ان يسهل إقرار قطع الحساب وبالتالي تحويله الى المجلس النيابي قبل إقرار الموازنة”.

وفي ملف الكهرباء، شدد بري على وجوب الإسراع في تعيين مجلس إدارة مؤسسة الكهرباء والهيئة الناظمة لهذا القطاع “بما يمكن المؤسسة من مواجهة كل المتطلبات القائمة على مستوى اعادة بنائها وبناء المصانع وايصال الكهرباء الى المواطن بشكل سليم ومستدام”.

وكان بري استقبل في إطار لقاء الاربعاء النواب: حسين جشي، ابراهيم عازار، مصطفى الحسيني، هاني قبيسي، علي خريس، غازي زعيتر، فيصل الصايغ، هادي ابوالحسن، حكمت ديب، نقولا نحاس، بلال عبدالله، انور الخليل، قاسم هاشم، محمد نصرالله، نزيه نجم، علي عمار، حسن فضل الله، امين شري، علي المقداد، ايهاب حمادة، ياسين جابر، عناية عزالدين، جورج حنكش وعلي فياض.

وبعد الظهر ترأس بري اجتماعا لهيئة مكتب مجلس النواب في حضور نائب رئيس مجلس النواب ايلي الفرزلي والنواب: مروان حماده، آلان عون، سمير الجسر، هاغوب بقرادونيان، امين عام مجلس النواب عدنان ضاهر ومدير عام الجلسات محمد موسى.

وبعد الاجتماع قال الفرزلي: “ترأس دولة الرئيس نبيه بري اجتماع هيئة مكتب المجلس، وقد تم عرض مشاريع القوانين المطروحة على جدول اعمال الهيئة العامة المنوي انعقادها في الرابع والعشرين من الشهر الحالي، وتم إقرار مشاريع واقتراحات القوانين المستوفية الشروط التي سوف تعرض، وأعلنت جلسة يوم الثلثاء في الرابع والعشرين من شهر ايلول، وسيكون هناك ما يقارب 14 مشروعا واقتراح قانون، ومشاريع قوانين درست سابقا في اللجان المشتركة او المتخصصة”.