Get Adobe Flash player

اكد المسؤول الاعلامي في حزب الله  محمد عفيف في اتصال مع "الوكالة الوطنية للاعلام" " ان الحزب لم يسقط اي طائرة" ، مشيرا الى ان الطائرة الاولى  سقطت  من دون ان تحدث اضرارا، في حين ان الطائرة الثانية كانت  مفخخة وانفجرت وتسببت بأضرار جسيمة في مبنى المركز الاعلامي التابع لحزب الله في الضاحية الجنوبية.

 

ووصف ما حصل ب"الانفجار الحقيقي".

واوضح عفيف "أن طائرة الاستطلاع الأولى التي لم تنفجر هي الان في عهدة الحزب الذي يعمل على تحليل خلفيات تسييرها والمهمات التي حاولت تنفيذها".

واشار الى ان "الحزب سيرد في شكل قاس عند الخامسة من عصر اليوم في كلمة الامين العام للحزب السيد حسن نصرالله في بلدة العين".