Get Adobe Flash player

 

تستبعد مصادر وزارية عبر "النهار" انعقاد جلسة لمجلس الوزراء الاسبوع المقبل بعد تدخل أطراف أساسيين داخلياً وتمني مراجع عربية ودولية على الرئيس سلام ان تعاود الحكومة جلساتها. ولفتت الى ان الرئيس سلام اكتشف في اتصالاته أن لكل طرف آليته ومنهم على سبيل المثال الرئيس بري و"التيار الوطني الحر" الذي اقترح لجنة وزارية مصغّرة تتولى توقيع المراسيم الامر الذي دعا الرئيس سلام الى القول انه لن يربط عمل الحكومة وفق الالية الحالية بالمسعى لتعديل هذه الآلية.