رفضت محكمة طوكيو اليوم طلبا جديدا تقدم به رئيس شركة نيسان السابق كارلوس غصن لإطلاق سراحه بكفالة، بالرغم من تعهده البقاء في اليابان حتى موعد محاكمته لاتهامه بارتكاب مخالفات مالية ينفيها بشدة

.

وأكدت محكمة منطقة طوكيو رفضها الطلب الذي تقدم به محامو غصن المعتقل منذ توقيفه في 19 تشرين الثاني .

ويستمر توقيف رئيس مجلس إدارة شركة رينو في الوقت الحاضر حتى 10 آذار مع إمكان تمديد الفترة بصورة شهرية.

وعند تقديمه الطلب، أكد غصن في بيان وزعه ممثلوه في الولايات المتحدة "في وقت تدرس المحكمة طلب إطلاق سراحي بكفالة، أريد أن أؤكد أنني سأبقى في اليابان وسأحترم كل شروط الكفالة التي تتوصل إليها المحكمة، أيا تكن هذه الشروط".

وتعهد غصن أيضا حضور جلسات المحاكمة "ليس لأنني ملزم ذلك قانونيا فحسب، بل أيضا لأنني أتوق لأن تكون لدي الفرصة أخيرا للدفاع عن نفسي".

وأضاف :"لست مذنبا بالتهم الموجهة ضدي، وأنا أتطلع إلى الدفاع عن سمعتي في المحكمة".