تقدم محامو الرئيس السابق لشركة "نيسان" كارلوس غصن اليوم باستئناف ضد قرار رفض اخلاء سبيل موكلهم بكفالة، في الوقت الذي يواجه فيه غصن ثلاثة اتهامات جديدة بمخالفات مالية .

ومنذ توقيفه المفاجىء في 19 تشرين الثاني يقبع نجم صناعة السيارات في مركز اعتقال في طوكيو ويواجه مزاعم بعدم التصريح عن كامل مداخيله المالية وتحميل الشركة خسائره الخاصة.

في 11 كانون الثاني وجهت اليه رسميا تهمة واحدة لكن طلب اخلاء سبيله بكفالة رفض للمرة الثانية. وحتى محاميه الخاص اعترف بأنه من المرجح أن يبقى خلف القضبان حتى المحاكمة، وهو ما قد يستغرق حتى ستة اشهر.

ورفضت المحكمة سابقا اطلاق سراح رجل الأعمال الفرنسي اللبناني البرازيلي الشهير البالغ 64 عاما بسبب "وجود مخاوف من سفره الى خارج البلاد او اتلافه أدلة".