Get Adobe Flash player

أوضح النائب سليم عون في حديث إذاعي أنه "على الرغم من أن اجتماع بكركي هو على المستوى الماروني، إنما يتعلق بلبنان كله فالمشاكل التي يعانيها البلد اليوم ليست مارونية فقط ".

ورأى أن "للبطريرك الماروني الكاردينال مار بشاره بطرس الراعي سلطة معنوية لدعوة النواب الموارنة الى هذا الاجتماع"، موضحا أن "المشكلة اليوم أكبر من سياسية، فهناك الى جانب الازمة السياسية أزمة اقتصادية واجتماعية"، وقال: "حتى لو تشكلت الحكومة، لن تنتهي الازمات، لذلك فإن لقاء اليوم سيحمل النواب مسؤولية إيجاد حلول للازمات".

وأشار عون الى أنه "إذا تم التوصل الى أفكار معينة، على النواب التواصل مع المكونات الأخرى أيضا في البلد، لوضعهم في أجواء لقاء بكركي والعمل على تطبيق هذه الأفكار".