صدر عن المديرية العامة لقوى الامن الداخلي ـ شعبة العلاقات العامة البلاغ التالي: " بتاريخ 14/1/2019، ادعى امام مخفر العبدة في وحدة الدرك الإقليمي أحد المواطنين بوكالته عن ابنته القاصر، ضد المدعو (خ. ع.، مواليد عام 1997، لبناني) بجرم ابتزاز عبر الواتساب واستدراج قاصر .

بالتاريخ ذاته، أوقف المخفر المذكور المشتبه به.

بالتحقيق معه، اعترف بقيامه بابتزاز الفتاة وتهديدها بالتشهير بها ونشر صورها في حال لم تخضع لرغباته، وقد تم ضبط هاتفه الخلوي.

اجري المقتضى القانوني بحقه، وأودع مع المضبوط القضاء المختص بناء على اشارته.

لذلك، تطلب المديرية العامة لقوى الأمن الداخلي من المواطنين الكرام، عدم اخذ صور فوتوغرافية أو تصوير أنفسهم عبر الفيديو بشكل غير لائق في أي ظرف من الظروف، كي لا يقعوا ضحية ويتم استغلالهم من قبل الاخرين، وعدم التردد في الإبلاغ فورا عن هذه الحالات".