Get Adobe Flash player

أوضح النائب ميشال موسى أن "أحدا لا يستطيع التكهن بموعد تشكيل الحكومة، ولكن الواضح أن هناك تعثرا ملحوظا في الاتصالات التي لم تعط حتى الساعة أي نتيجة"، آملا في أن تشهد مزيدا من الزخم الأسبوع المقبل بالتزامن مع انعقاد الجلسة التشريعية ".

وعن البند المتعلق بمنع الصفقات بالتراضي، اعتبر موسى في حديث اذاعي أن "كل الكتل السياسية ترفع شعار محاربة الفساد والهدر مستبعدا أن يقف أحد أمام هذا المشروع".

وبالنسبة للبطاقة الصحية التي لم تدرج على جدول الأعمال، قال "إن الجدول وزع على النواب قبل عشرة أيام، ويوجود تناقض في القرارات بين لجنتي الصحة والمال ما يحتم اجتماع اللجان المشتركة لتسوية الفروقات وهو أمر لم يحصل".