Get Adobe Flash player

أكدت مصادر مقرّبة من رئيس ​مجلس النواب​ ​نبيه بري​ لصحيفة "الشرق الأوسط" أن "بري مصرّ على كسر حلقة التعطيل على مستوى ​المؤسسات الدستورية​"، لافتةً إلى أن "​لبنان​ يقع الآن تحت مجهر المجتمع الدولي الذي يقف مذهولاً أمام لا مبالاة اللبنانيين تجاه تعطيل المؤسسات ".

ولفتت إلى أنه "ثمة قوانين مرتبطة مباشرة بمؤتمر "سيدر" يجب إقرارها ووضعها موضع التنفيذ فور ​تشكيل الحكومة​" ورفضت "بعض الإيحاءات التي تتحدث عن تجاوز قوى أساسية في العمل التشريعي"، مشيرةً إلى أن "كلّ ​الكتل النيابية​ منخرطة في ورشة التشريع عبر ​اللجان النيابية​، وهي شريكة في إقرار القوانين وإحالتها على الهيئة العامة للتصويت عليها"، متسائلة :هل سيشرّع ​المجلس النيابي​ لصالح الجنوب دون الشمال؟، وهل القوانين التي ستقرّ تخدم فئة من اللبنانيين وتقصي فئة أخرى؟".