kata2eb

قرر المكتب السياسي الكتائبي، في بيان أصدره بعد اجتماع استثنائي عقده مساء اليوم (أمس)، "تأكيد موقفه الرافض التمديد للمجلس النيابي وعدم حضور الجلسة النيابية التي وضعت هذا البند بين مجموعة بنود مختلفة"، معلنا أن هذا الموقف يأتي "انطلاقا من ايمان الحزب بأن التمديد ليس انبثاق سلطة بل هو تعطيل انبثاقها من الشعب، صاحب القرار الأول والحق الأول باختيار ممثليه. وبالتالي خلافا لما يشاع ان الخيار اليوم ليس بين التمديد والفراغ، فالفراغ قائم شغورا منذ تعطيل انتخاب رئيس الجمهورية الذي هو رأس الدولة ورمزها وهو معيار الملاءة الدستورية أو الفراغ الدستوري". وشدد على "ان الواجب الحقيقي اليوم هو انتخاب رئيس للجمهورية وعدم تحوير المواضيع وتغيير الاولويات وايهام الشعب".

واعتبر "ان جلسة الغد (اليوم) ليست سوى جلسة تشريعية تخرج عن صلاحيات المجلس النيابي في هذه المرحلة، حيث نعتبره هيئة ناخبة لا هيئة تشريعية استنادا الى الدستور اللبناني وبخاصة المواد 73 و74 و75 الى حين انتخاب رئيس للبلاد".