Get Adobe Flash player

 

أكد رئيس الجمهورية العماد ميشال عون "ان الجرائم التي وقعت، ومنها جريمة مقتل الشاب روي حاموش، لن تمر من دون عقاب"، مجددا التشديد على "ان اقسى العقوبات سوف تتخذ في حق الفاعلين و"نحن مصممون على فرضها ".

وأبلغ الرئيس عون افراد عائلة الضحية الشاب روي حاموش الذين استقبلهم قبل ظهر اليوم في قصر بعبدا، وقدم لهم التعازي، "أن المصيبة التي حلت بهم ادمت قلبه وقلوب جميع اللبنانيين الا ان حزن العائلة يبقى الاقسى، إذ ليس من السهولة تقبل فقدان شاب في مقتبل العمر ضحية عمل اجرامي مرفوض".

وأضاف الرئيس عون:" لقد وقعت في الفترة الاخيرة جرائم عدة في لبنان، وإن شاء الله نسرع بالبت بها، وهذه على وجه الخصوص، فيتم اتخاذ العقوبات اللازمة كي تكون عبرة تفرض نفسها على الجميع في اسرع وقت ممكن".

وتمنى الرئيس عون لعائلة المغدور الصبر والثبات. وقال:"عزاؤنا بإيماننا، ولولا الايمان، لا يمكن للانسان ان يتحمل الالم الذي يصيبه عند فقدان من يحب".

وشكر والد روي جوزف حاموش الاهتمام الذي ابداه الرئيس عون حيال المأساة التي اصابت العائلة، فيما أكدت والدة الضحية السيدة ريما حاموش أن الامل بالرئيس عون للاقتصاص من المجرمين والقتلة كبير جدا، و"لولا هذا الامل لكنا هاجرنا منذ زمن هذا البلد، فأملنا ورجاؤنا كبيرين جدا. ونعلم ان ابننا شاب ذو قلب طيب واخلاق حسنة، وكمؤمنين نرى أن ربنا لا يريده ان يبقى مع الشر المستفحل على الارض، لذا رفعه طاهرا الى السماء، وهذا ما يزيد من عزائنا".

وتسلم رئيس الجمهورية "الريشة الذهبية - النسخة الماسية" المميزة، التي تمنحها مطابع الكريم التابعة لجمعية المرسلين اللبنانيين، لكبار يسهمون في اعلاء الفكر اللبناني وصورة لبنان الحضارية. واقيم للمناسبة احتفال في قصر بعبدا، حضره الرئيس العام لجمعيّة المرسلين اللبنانيين الموارنة الأب مالك ابو طانوس، الرئيس الفخري للجنة "الريشة الذهبّية"، ورئيس اللجنة مدير عام مطابع الكريم الأب شربل مهنا، واعضاء اللجنة، ومجلس المدبّرين ورؤساء اديار الجمعية ورئيس اتحاد بلديات كسروان-الفتوح رئيس بلدية جونية الشيخ جوان حبيش ورئيس بلدية كفرذبيان الدكتور بسام سلامة، وافراد عائلة مطابع الكريم، وحشد من المفكرين.

وفي قصر بعبدا، رئيس اتحاد الاندية اللبنانية-السورية- الاميركية برئاسة الدكتور البر جوهري، والذي ضم عددا كبيرا من الاميركيين المتحدرين من اصل لبناني من مختلف الاعمار، أتوا الى لبنان في رحلة للتعرف على معالمه السياحية والاثرية وزيارة اقرباء لهم.

وتحدث رئيس الجمهورية عن الوضع الراهن في لبنان والمنطقة، محددا موقف لبنان من التطورات التي تحصل، وقال:" آمل أن تكونوا صوتنا في المجتمع الاميركي ولا تنسوا جذوركم في لبنان الذي ينتظركم ويرحب بكم ساعة تشاؤون".