Get Adobe Flash player

 

اتجاهــــات

اسبوعية إلكترونية متخصصة بمنطقة الشرق العربي

تصدر عن مركز الشرق الجديد

 

 

 

 

 

 

 

 

 

التحليل الاخباري

حول الجبهة السورية الجنوبية...                                             غالب قنديل... التفاصيل

بقلم ناصر قنديل        

عين العرب وليست كوباني...... التفاصيل

      

                      الملف العربي

تصدرت اخبار الإرهاب الذي يضرب عدد من البلدان العربية عناوين الصحف العربية هذا الأسبوع ،وخصوصا تطورات الوضع في سوريا وما يحققه الجيش العربي السوري من انجازات في تصديه للمجموعات الإرهابية في عدد من المناطق في حربه على الإرهاب وهو ما أكد عليه وزير الإعلام السوري ان سورية ماضية الى النهاية في مكافحة الإرهاب مشددا على ان مدينة عين العرب أرض سورية وأن مكافحة الإرهاب في المنطقة وفي سورية بالذات لا يمكن أن تتم بمعزل عن الدولة والقيادة السورية، وأشارت الصحف الى صمود المقاتلين الأكراد في وجع تنظيم "داعش"، بالتزامن مع الغارات التي يشنها التحالف الدولي على مواقع التنظيم، كما ألقت طائرات التحالف بإمدادات عسكرية وتموينية للأكراد. وأشارت التقارير الى وقوع عدد منها في يد "داعش". 

وتناولت الصحف الوضع في العراق مشيرة الى المعارك الدائرة بين القوات العراقية وتنظيم "داعش" في عدد من المناطق، وقد تمكنت القوات العراقية من التقدم في عدد من المناطق كما توسع التنظيم في مناطق أخرى. فيما يواصل طيران التحالف الدولي قصفه لمواقع "التنظيم".

وأشارت الصحف الى دعوة الرئيس اليمني عبد ربه منصور هادي رئيس الحكومة المكلف خالد بحاح إلى الإسراع في تشكيل الحكومة الجديدة، وإعلان تكتل اللقاء المشترك رفضه الصيغة المقترحة لتوزيع الحقائب الوزارية، وإعلان جماعة الحوثي انّها «لن تشارك بشكل رسمي في الحكومة المقبلة ولكنها سترشّح شخصيات كفء لشغل المقاعد التي ستمنح لها».

في وقت استمرت المعارك بين الحوثيين وتنظيم القاعدة في رداع بمحافظة البيضاء.

وأشارت الصحف الى المعارك الدائرة في مدينة بنغازي الليبية بين الجيش والميليشيات المسلحة.

شدد وزير الإعلام السوري عمران الزعبيعلى أن مكافحة الإرهاب في المنطقة وفي سورية بالذات لا يمكن أن تتم بمعزل عن الدولة والقيادة السورية، موضحاً أن عدم وجود سورية في التحالف أو عدم التنسيق معها لن يغير على الإطلاق من موقفها القاضي بأهمية مكافحة الإرهاب انطلاقاً من فهمها لمخاطره التي تتهدد العالم بأسره. وأكّد الزعبي أن سورية ماضية إلى النهاية بمكافحة الإرهاب وهي ترحب بكل من يريد التنسيق معها بهذا الشأن كما أنها لم ولن تتوسل لأحد لكي تكون جزءاً من تحالف دولي لمكافحة الإرهاب لأن هذه المسألة بالنسبة لها معطى أساسي في سياستها. وشدد الزعبي على أن مدينة عين العرب أرض سورية وشعبها هو شعبنا وأهلنا ومواطنونا وأي تفكير آخر خلاف ذلك هو محاولة لتحقيق غايات سياسية وللنيل من الدولة والقيادة السورية.

أكد وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروفأن بلاده ستدعم بالكامل كل الجهود لاستئناف العملية السياسية في سورية بطريقة تأخذ بعين الاعتبار كل أخطاء الماضي والتجربة برمتها.

وقال لافروف خلال لقائه ستيفان دي ميستورا مبعوث الأمم المتحدة الخاص إلى سورية في موسكو أمس: إن روسيا مستعدة لمواصلة دعمها الجهود المبذولة في سبيل استئناف الحوار بين السوريين. وأشار لافروف إلى ضرورة أن يكون هناك تمثيل واسع للمعارضة السورية في المحادثات إضافة إلى مشاركة جميع الدول الجارة لسورية فيها.

من جانبه أكد دي ميستوراخلال اللقاء ضرورة حل الأزمة في سورية على وجه السرعة وقال: إن الحل العسكري غير ممكن ونحن بحاجة إلى حل من خلال الحوار السياسي.

عين العرب

يواصل طيران التحالف الدولي شن غاراته على مواقع لتنظيم داعش في محيط مدينة عين العرب (كوباني) التي تلقى مقاتلوها أسلحة أميركية.

وألقت طائرات أميركية أسلحة وذخائرومواد طبية للمقاتلين الأكراد قرب مدينة كوباني لدعمهم في مواجهة التنظيم.

بالمقابل، انتقد الرئيس التركي رجب طيب أردوغانعمليات القاء المعدات والأسلحة الأميركية من الجو الى المقاتلين، معتبراً انه قرار «خاطئ».ورفضت أنقرة السماح بمرور أسلحة او ذخائر من أراضيها إلى المقاتلين الأكراد المحاصرين في الجانب الآخر من الحدود والذين تعتبرهم أنقرة «إرهابيين».

وزير الخارجية الأميركي جون كيريقال ان عدم مساعدة الأكراد في قتالهم ضد تنظيم داعش امر «غير مسؤول».

وحدات حماية الشعب الكردية رحبت بالخطوة الأميركية بإلقاء الإمدادات. وقال المتحدث ريدور خليل ان «المساعدات العسكرية كانت جيدة وأميركا مشكورة على هذا الدعم وستؤثر إيجابا على سير العمليات العسكرية ضد داعش ومازلنا نأمل المزيد»، مؤكدا ان هذا الدعم «سيساعد كثيرا».

في حين، أكدت التقارير حصول «داعش» على أسلحة أمريكية، وعرضت محطات تلفزيونية أميركية في وقت لاحق شريط فيديو لأحد الإرهابيين عرّف عن نفسه بأنه ينتمي إلى تنظيم «داعش» ومن حوله صناديق مثبتة بمظلات وتحوي ذخيرة مختلفة بما في ذلك قنابل يدوية وألغام.

وأقر بيان للجيش الأميركيبحصول إرهابيي «داعش» على أسلحة أميركية تم إلقاؤها من الجو وزعم أن إحدى دفعات هذه الأسلحة ضلت طريقها لكنها دمرت لكي لا تسقط في أيدي العدو وأن باقي الدفعات تم تسليمها دون عوائق.

في وقت منح برلمان كردستان العراقإذناً لرئيس الإقليم مسعود بارزاني لإرسال قوات «البيشمركة» للمشاركة في الدفاع عن المدينة المحاصرة، وفي ظل تقارير عن اتفاق لافت على تشكيل «مرجعية سياسية موحدة» في الإدارة الكردية داخل سورية تضم مؤيدين لبارزاني وآخرين محسوبين على حزب العمال الكردستاني.

العراق

تعهد وزير الدفاع العراقي الجديد، خالد العبيدي، بالتحقيق في تراجع الجيش العراقي أمام هجمات تنظيم «داعش»، ومحاسبة المسؤولين عن ذلك، مبدياً عزمه على «تحرير» المناطق التي يسيطر عليها التنظيم المتطرف.

ميدانيا، تمكنت القوات العراقيةفي محافظة صلاح الدين من تحرير قريتي الحجاج وألبوطعمة الاستراتيجيتين شمال تكريت من سيطرة «داعش».

ويواصل طيران التحالفشن غارات جوية على مواقع تنظيم "داعش" في محافظتي صلاح الدين والأنبار، التي مازال قتال عنيف مستعراً فيها بين «داعش» والقوات العراقية مدعومة ببعض العشائر والطيران الدولي.

في حين رجح مسؤول كبير في إدارة الرئيس الأميركي باراك أوباماأن تستغرق الحملة ضد تنظيم «داعش» في العراق عدة شهور وتمتد إلى العام الجديد، مؤكدا أن الأمر سيستغرق وقتا طويلا لاستعادة مناطق رئيسية مثل مدينة الموصل بمحافظة نينوى أو محافظة الأنبار.

اليمن

دعا الرئيس اليمني عبد ربه منصور هادي رئيس الحكومة المكلف خالد بحاحإلى الإسراع في تشكيل الحكومة الجديدة وفقاً للشروط والإجراءات المنصوص عليها في اتفاق السلم والشراكة الوطنية وحضه على الالتقاء بقادة القوى السياسية لاستكمال العمل على تشكيل الحكومة الجديدة بناء على معايير النزاهة والكفاءة والخبرة .

في وقت أعلن تكتل اللقاء المشتركرفضه الصيغة المقترحة لتوزيع الحقائب الوزارية واعتبر أنها «تجسّد هيمنة طرف من الأطراف وإقصاء البقيّة».

من جهتها، أعلنت جماعة الحوثيانّها «لن تشارك بشكل رسمي في الحكومة المقبلة ولكنها سترشّح شخصيات كفء لشغل المقاعد التي ستمنح لها».

 

في وقت، تواصلت فيه المعارك بين الحوثيينوتنظيم القاعدة في رداع بمحافظة البيضاء، وسقط خلالها عشرات القتلى والجرحى.

ليبيا

أكد رئيس الوزراء الليبي عبدالله الثني، أن «تحرير طرابلس» يحتاج إلى أسابيع فقط، محملاً المجتمع الدولي مسؤولية تدهور الأوضاع في بلاده..

و أكدت الحكومة الليبية المؤقتة في بيان أنها أعطت الأوامر لقوات الجيش الليبي تحت إمرة رئاسة الأركان العامة بأن تتقدم باتجاه مدينة طرابلس لتحريرها وتحرير مرافق ومنشآت الدولة ممن وصفتهم بالمجموعات المسلحة.

وتواصلت المعارك بين قوات الجيش الليبيوالميليشيات المتطرفة، وتمكنت قوات من الجيش الليبي من دخول مدينة بنغازي.

فيما طالبت الولايات المتحدة وبريطانيا وفرنسا وألمانيا وإيطاليابوقف «فوري» للمعارك الدائرة في ليبيا بين القوات الحكومية وميليشيات مناوئة لها، معربة عن قلقها من امكانية تحول ليبيا ملاذاً آمناً للإرهاب الدولي.

 

 

                                     الملف الإسرائيلي                                    

ابرز ما جاء في الصحف الاسرائيلية الصادرة هذا الاسبوع كان تقرير هآرتس حول الادعاء الاسرائيلي بان حزب الله غيّر من سياساته على الحدود وزاد من نشاطاته في المنطقة في الآونة الاخيرة، بالإضافة الى تناول صحيفة يديعوت أحرونوت التعليمات التي اصدرها وزير الخارجية الإسرائيلي أفيغدور ليبرمان للمسؤولين في وزارة الخارجية والتي تقضي بوضع الحفاظ وتوثيق التعاون الاستراتيجي بين إسرائيل والولايات المتحدة على رأس سلم أولويات الوزارة وكمرساة مركزية في سياسة الأمن القومي الإسرائيلي.

كما تناولت الصحف الخلافات الداخلية التي قد تغير شكل الائتلاف الحكومي، منها مشروع قانون "التهوّد" الذي قدمته وزيرة القضاء تسيبي ليفني، واعلان ليفني تشكيل "كتلة مانعة" مع لابيد.

بالإضافة الى ذلك لفتت الصحف الى ان دول الاتحاد الاوروبي وضع لعديد من الخطوط الحمراء امام نشاط المستوطنات في الضفة الغربية .هذا وتصدّر حادث الدهس الذي وقع في القدس عناوين الصحف بعد ان اسفر عن استشهاد السائق برصاص عناصر الشرطة ووفاة طفلة اسرائيلية اضافة لإصابة 8 آخرين.

حزب الله غير سياساته واعاد نشاطاته للحدود مع اسرائيل

قالت صحيفة هآرتس ان حزب الله اللبناني بدأ خلال الاسابيع الاخيرة بتغيير سياسته فيما يتعلق بالصراع مع اسرائيل والتي كان قد اهملها خلال السنوات الثلاثة الاخيرة بسبب انشغاله في الحرب الاهلية السورية الدائرة خلال هذه السنوات الثلاث، وبحسب الصحيفة فان ابرز ملامح السياسة الجديدة لحزب الله هو تفعيل نشاطاته وتعزيز تواجده على طول الحدود مع اسرائيل، وقالت الصحيفة ان على اسرائيل اعادة النظر في تقديراتها الامنية.

ليبرمان يصدر تعليمات بتوثيق العلاقات مع أميركا

يبدو أن وزير الخارجية الإسرائيلي، أفيغدور ليبرمان، بات مقتنعا أنه لا توجد دول على استعداد للوقوف إلى جانب إسرائيل، سوى الولايات المتحدة، وذلك بعد أن صرح وحاول، على مدار السنوات الماضية، بأن على إسرائيل البحث عن دول حليفة وتشكل بديلا للحلف الإستراتيجي الإسرائيلي – الأميركي، وذكرت صحيفة "يديعوت أحرونوت" أن ليبرمان أصدر تعليمات للمسؤولين في وزارة الخارجية تقضي بوضع الحفاظ وتوثيق التعاون الإستراتيجي بين إسرائيل والولايات المتحدة على رأس سلم أولويات الوزارة وكمرساة مركزية في سياسة الأمن القومي الإسرائيلي، وتأتي هذه التعليمات في الوقت الذي تهجم فيه وزراء إسرائيليون، بينهم نفتالي بينيت وغلعاد أردان، بشدة على وزير الخارجية الأميركي، جون كيري، الذي صرح بأن حل الصراع الإسرائيلي – الفلسطيني سيسهم في الحرب ضد تنظيم "داعش"، وقالت الصحيفة إن التعليمات الجديدة التي وجهها ليبرمان جاءت من خلال وثيقة سرية تحت عنوان "الغايات العليا وغايات السياسة الخارجية للعام 2015"، التي وقع عليها مدير عام وزارة الخارجية، نيسيم بن شيطريت.

الاتحاد الأوروبي يقدم لإسرائيل وثيقة "خطوط حمراء"

كشف تقرير إسرائيلي أن الاتحاد الأوربي بلور مؤخرا وثيقة "خطوط حمراء" تحذر إسرائيل من الاستمرار في الاستيطان الذي يسد الطريق أمام حل الدولتين، ونشرت صحيفة "هآرتس" الوثيقة الداخلية للاتحاد الأوروبي التي تتضمن تعليمات لأندرسون حول مضمون الرسالة التي سينقلها لوزارة الخارجية الإسرائيلية ولمكتب رئيس الحكومة، وجاء في الوثيقة أن الاتحاد الأوربي «يولي أهمية كبيرة للحفاظ على حل الدولتين. والطريق الوحيد لحل الصراع يتم بواسطة اتفاق ينهي الاحتلال عام 1967، ويشكل نهاية للادعاءات والمطالب"، وتحدد الوثيقة الخطوط الحمراء لسياسات إسرائيل في الضفة الغربية، وتطالبها بـ: الامتناع عن البناءالاستيطاني في الحي الاستيطاني "غفعات عمطوس"، الخط الأحمر الثالث، الامتناع عن عمليات البناء في جبل أبو غنيم. والرابع، إلغاء المخطط لإخلاء 12 بدويا فلسطينيا قسرا من مساكنهم في الضفة الغربية، النقطة الخامسة، الامتناع عن إجراء أي تغيير في الوضع القائم في المسجد الأقصى.

قلق إسرائيلي من اتفاق قريب بين إيران والدول العظمى

اعتبر مسؤولون إسرائيليون أن جولة المحادثات الأخيرة بين الدول العظمى (5 + 1) وإيران حول البرنامج النووي للأخيرة، التي جرت في فيينا، صعّدت قلق إسرائيل من أن الجانبين أصبحا قريبان من اتفاق لا يستجيب لمطالبها بحلول موعد انتهاء المحادثات، في 24 تشرين الثاني المقبل، ونقلت صحيفة "هآرتس" عن موظف إسرائيلي رفيع المستوى وضالع في متابعة المفاوضات بين إيران والدول العظمى قوله إن "إسرائيل تتخوف من تحقيق صفقة لا تستجيب لمعظم مطالبها ومخاوفها حتى موعد انتهاء المفاوضات".

دهس اسرائيلية ..ونتنياهو يحمل عباس المسؤولية

ذكرت تقارير إسرائيلية أن سيارة صعدت إلى مسار سكة الحديد للقطار البلدي قرب بلدة شعفاط في شمال القدس وأصابت عددا من الأشخاص الذين تواجدوا في المكان، وذكر موقع يديعوت أحرونوت" أن سائق السيارة حاول الفرار من المكان وأن حارسا أطلق النار عليه وأصابه، وعقد نتنياهو مشاورات أمنية بمشاركة وزير الأمن الداخلي، اسحق أهرونوفيتش، والمفتش العام للشرطة، يوحنان دانينو، ورئيس الشاباك، يورام كوهين. وأصدر نتنياهو في ختام المشاورات تعليمات تقضي بتعزيز انتشار قوات أمن الاحتلال في القدس "في أعقاب تزايد الأحداث القومية في المدينة".

وقال نتنياهو خلال المشاورات إنه "هكذا يعملون شركاء أبو مازن في الحكومة" في إشارة إلى حكومة الوفاق الفلسطينية التي تشكلت في أعقاب المصالحة بين حركتي فتح وحماس.

مشاكل الائتلاف الحكومي

البيت اليهودي يشترط استمرار البناء الاستيطاني: مع افتتاح الدورة الشتوية للكنيست يطالب حزب "البيت اليهودي" رئيس الحكومة بنيامين نتنياهو عما ادعى أنه "التجميد الصامت" للاستيطان في الضفة الغربية في الشهور الخمسة الأخيرة، وأوضح "البيت اليهودي" لنتنياهو أن ذلك من شأنه أن يزعزع الائتلاف الحكومي،ونقل عن مصدر، وصف بأنه مطلع على تفاصيل اللقاء، قوله إن بينيت وأرئيل يتوقعان ردا من رئيس الحكومة بهذا الشأن حتى الاثنين القادم، موعد افتتاح الدورة الشتوية للكنيست، وكان أرئيل قد حذر، قبل أكثر من أسبوع، من أنه في حال عدم إلغاء التجميد فإن الأمر سيعرض سلامة الائتلاف الحكومي للخطر. وبحسبه فإن وقف البناء في المستوطنات سيكون بـ"مثابة جائزة للإرهاب".

فرص تقديم موعد الانتخابات العامة... نتانياهو: الانتخابات هي آخر ما نحتاجه: تناقلت وسائل الإعلام الإسرائيلية تقارير عن احتمال تقديم موعد الانتخابات العامة، استنادا إلى تصريحات داخلية لرئيس الحكومة بنيامين نتنياهو مفادها أن الائتلاف الحكومي لن يصمد إلا بضعة شهور، ولكن الحقائق على أرض الواقع تفتح الأبواب على كل الاحتمالات، وبضمنها استبعاد تقديم الموعد، وتعود خلفية الحديث عن تقديم موعد الانتخابات، إلى اتهامات حزب "هتنوعا" بزعامة تسيبي ليفني لنتنياهو بمحاولة التقرب من "الحريديم" وخصومه في داخل الليكود، وكذلك استنادا إلى مصادر في الليكود، وكذلك إلى حديث نتانياهو مع عضو الكنيست عن الليكود موشي فيغلين، حيث صرح بأن الائتلاف الحكومي على وشك التفكك، وأن الحكومة لن تصمد أكثر من بضعة شهور، وبالتالي فإن الانتخابات العامة ستجري في العام القادم، وفي هذا الشان قال رئيس الحكومة الإسرائيلية إن الانتخابات هي آخر ما تحتاجه إسرائيل، وأنها بحاجة إلى حكومة مستقرة.

ليفني تعلن تشكيل "كتلة مانعة" مع لابيد: أكّدت وزيرة القضاء الإسرائيلية، ورئيسة حزب "هتنوعا" تسيبي ليفني، أنها شكلت مع وزير الاقتصاد، ورئيس حزب "ييش عتيد"، يائير لابيد، كتلة مانعة، تتشكل من 25 عضو كنيست (19 ييش عتيد و 6 هتنوعا)،ومن شأن هذه الخطوة التي أعلنت عنها ليفني في مقابلة مع صحيفة "يديعوت أحرونوت" أن يكون لها تداعيات على الائتلاف الحكومي لا سيما في ظل الخلاف حول مشروع قانون "التهوّد".وقالت إنها ستشكل هي ولابيد كتلة مشتركة- تعمل على دعم التسوية السياسية وتنسق العمل في قضايا "الدين والدولة"، وأضافت: "أجريت في الفترة الأخيرة سلسلة محادثات مع لابيد، وما أعلنه هنا يأتي بالتنسيق معه، في دورة الكنيست القريبة سنشكل جبهة واحدة في الحكومة والكنيست في القضايا السياسية".

قانون التهود: تحدثت الصحف عن أزمة قانون قد تحدث تغييرا في ائتلاف نتنياهو  فقالت انه بعد ان أعلن رئيس الحكومة الإسرائيلية، بنيامين نتنياهو سحب تأييده لمشروع قانون "التهوّد" الذي قدمته وزيرة القضاء تسيبي ليفني، طفت على السطح أزمة ائتلافية جديدة، ورغم تلويح مسؤولين في الليكود بانتخابات مبكرة غير أن خروج ليفني من الائتلاف قد يقود إلى استبدالها بالحارديم.

يعلون يتحدث عن تسوية تحت سقف "الحكم الذاتي"

عبّر وزير الدفاع موشي يعلون بوضوح عن وجهة النظر السائدة في الحكومة الإسرائيلية بشأن التسوية مع الفلسطينيين، وأكد أن إسرائيل لن تسمح بأكثر من "حكم ذاتي" في الضفة الغربية، وألمح إلى أن إسرائيل تولي أهمية للعلاقات مع دول عربية "غيرت موقفها مؤخرا من إسرائيل"، وقال يعلون الذي يزور الولايات المتحدة في لقاءات مع وسائل إعلام أمريكية، ونقلتها صحيفة "هآرتس" إن رئيس السلطة الفلسطينية، محمود عباس، والفلسطينيون يرغبون بـ "إبادة إسرائيل"، وادعى أن الفلسطينيين في الضفة الغربية يتمتعون بـ "استقلال سياسي"، وقال إنه لا يمكنه أن يفكر بإمكانية أن تتخلى إسرائيل عن حرية العمل الأمني التامة في مناطق السلطة الفلسطينية".

حجج إسرائيلية لإبطاء إعادة إعمار غزة

تواصل إسرائيل وضع حجج تهدف إلى إبطاء عملية إعادة إعمار قطاع غزة بعد عدوانها الذي خلف دمارا هائلا خلال الصيف الماضي، ونقلت الصحف عن وزير الدفاع الإسرائيلي، موشيه يعلون، قوله خلال لقائه مع الأمين العام للأمم المتحدة، بان كي مون، في نيويورك إنه "إذا رممت حماس الأنفاق الهجومية في قطاع غزة، فإن إسرائيل لن تسمح بإدخال وسائل الترميم إلى القطاع. إسرائيل لن تسمح لحماس بأن تتسلح مجددا"، وزعم يعلون، الذ قاد العدوان الهمجي ضد قطاع غزة، أنه "لدينا مصلحة بأن يحسن سكان غزة وضعهم الاقتصادي وحياتهم، لكن ينبغي أن يكون واضحا ألا تذهب الأموال والمواد إلى الإرهاب".

 

                                       الملف اللبناني    

الانجازات التي يحققها الجيش اللبناني في حربه ضد الإرهاب اكنت من أبرز العناوين التي تناولتها الصحف اللبنانية هذا الأسبوع، مشيرة الى تصديه لمحاولات المجموعات المسلحة المتكررة للتسلل الى عرسال، كما أشارت الصحف الى المداهمات التي تقوم بها وحدات من الجيش ما أشفر عن توقيف عدد من المطلوبين الإرهابيين.

 وأبرز ما تناولته الصحف الانجاز الذي حققته قوة من مخابرات الجيش فجر الخميس حيث ألقت القبض على الإرهابي أحمد سليم ميقاتي خلال تنفيذها عملية عسكرية دقيقة ضد مجموعة إرهابية لبنانية ـ سورية في بلدة عاصون. كما ضبطت أسلحة وذخائر وأحزمة ناسفة.

وتناولت الصحف زيارة وزير الدفاع سمير مقبل الى إيران، لافتة الى ان الهبة الإيرانية للجيش كانت محور البحث بين الوزير والمسؤولين الإيرانيين، مشيرة الى ان الرئيس الإيراني  "أكد أن بلاده تدعم شعوب سورية ولبنان والعراق والشعوب كافة التي تحارب الإرهاب". بالمقابل اشارت الصحف الى الرفض الفرنسي والأميركي للهبة الإيرانية المقدمة للجيش اللبناني.

ولفتت الصحف الى اقرار مجلس الوزراء الورقة التي وضعتها اللجنة الوزارية المختصة عن سياسة النزوح السوري الى لبنان بالإجماع.

وتناولت الصحف المواقف والتصريحات حول الانتخابات النيابية والتمديد ومواقف القوى السياسية والكتل النيابية من التمديد ومعارضته، وقد كشفت جريدة "الأخبار" عن صدور أمر ملكي سعودي بالتمديد للمجلس النيابي اللبناني.

الأمن

نجحت قوة من مديرية مخابرات الجيش فجر الخميس في تنفيذ عملية عسكرية دقيقة، ضد مجموعة إرهابية لبنانية ـ سورية في بلدة عاصون، فقتلت ثلاثة من عناصرها، وألقت القبض على المطلوب أحمد سليم ميقاتي.

وبحسب معلومات أمنية فإن الجندي المنشق عبد القادر الأكوميكان من ضمن المجموعة في عاصون، وقد قتل خلال المواجهة وتفحّمت جثته، وعثر في الشقة التي تمّ اقتحامها على أغراضه الشخصية وبزته العسكرية، فضلاً عن عدد من الأحزمة الناسفة،كما ضبطت الوحدات العسكرية في الشقة أسلحة خفيفة ومتوسطة، وذخائر متنوعة وقاذفات ورمانات يدوية وأحزمة ناسفة ومواد متفجرة وقذائف هاون مفرغة وجاهزة لتجهيزها كعبوات ناسفة وأعتدة عسكرية مختلفة.

وعلمت "السفير" أن مخابرات الجيش طلبت من والدة الأكومي التوجه الى مركز الشرطة العسكرية في القبة لإجراء فحص الحمض النووي لمطابقته مع فحوص الجثة المتفحمة.

وتبين أن المجموعة استقبلتأكثر من عسكري منشق مؤخراً في شقة عاصون وعملت على تصوير أفلام انشقاقهم.

في المعلومات الأمنية أن هذه المجموعة بالتعاون مع لبنانيين وسوريين في جرود الضنية،كانت تنتظر الإشارة لتنفيذ عملية أمنية كبيرة ضد الجيش وفي توقيت غير بعيد.

واعلنت قيادة الجيش اللبناني في بيانأن "قوة من مديرية المخابرات نفذت عملية أمنية دقيقة في منطقة الضنية، بعد رصد مكان وجود الإرهابي أحمد سليم ميقاتي". وأشارت الى أن "الإرهابي الموقوف الملقب بأبي بكر، وأبي الهدى، هو من مواليد العام 1968، وقد بايع مؤخراً تنظيم "داعش" ويعتبر من أهم كوادره في منطقة الشمال، وقام بإنشاء خلايا مرتبطة بالتنظيم في المنطقة، وكان يخطط لتنفيذ عمل إرهابي كبير بالتنسيق مع ابنه عمر الذي يقاتل مع تنظيم "داعش" في جرود عرسال، بالإضافة إلى تواصله مع قياديين في التنظيم داخل الأراضي السورية، وأرسل مؤخراً شباناً لبنانيين للانضمام إلى "داعش" في جرود القلمون وبينهم ولده عمر، الملقب بأبي هريرة، وابن شقيقه بلال عمر ميقاتي، الملقب بأبي عمر ميقاتي المتورّط بذبح الرقيب أول الشهيد علي السيد، كما قام بتجنيد عدد من العسكريين للانضمام الى صفوف داعش".

بالتزامن، يواصل الجيشتنفيذ مداهمات في بعض المناطق وأوقف عددا من المطلوبين والإرهابيين. كما تواصل وحدات من الجيش التصدي للمحاولات المتكررة للمجموعات الإرهابية التسلل من الجرود إلى بلدة عرسال.

الهبة الايرانية

بحث وزير الدفاع سمير مقبل خلال زيارته لطهرانموضوع الهبة الإيرانية المخصصة لتسليح الجيش اللبناني مع كبار المسؤولين الإيرانيينوفي مقدمهم رئيس الجمهورية حسن روحاني الذي أكد أن بلاده تدعم شعوب سورية ولبنان والعراق والشعوب كافة التي تحارب الإرهاب. وأمل "يقظة الشعب اللبناني بكل طوائفه متحدة في وجه الأعداء المتربصين بوحدة أراضيه وعظمته".

أمين المجلس الأعلى للأمن القومي الإيراني علي شمخانيأكد لدى استقباله وزير الدفاع سمير مقبلأن «الجمهورية الإسلامية الإيرانية والى جانب استعدادها لتقديم الدعم التسليحي للجيش اللبناني، جاهزة لنقل تجاربها للنهوض بالأمن في لبنان والمنطقة ومكافحة التيارات الإرهابية. وأشار إلى أن «دعم لبنان شعباً وجيشاً ومقاومة لا يزال في صلب سياسة طهران.

بدوره أعرب مقبلعن ارتياحه لزيارة إيران، وأشار الى «ضرورة سد حاجة الجيش اللبناني إلى الأسلحة المتطورة، معتبراً أن هذه "الخطوة تقود الى زيادة القدرة العملانية للجيش في مواجهة الجماعات الإرهابية والحفاظ على استقرار وأمن هذا البلد".

بالمقابل شدد المتحدث باسم الخارجية الفرنسية رومان نادالعلى ضرورة احترام العقوبات الدولية المفروضة على ايران في اي اتفاق تقترحه طهران لتقديم اسلحة الى الجيش اللبناني، مؤكدا في الوقت نفسه دعم باريس للقوات المسلحة اللبنانية.

كذلك علمت "النهار" من مصادر وزاريةان واشنطن ابلغت عبر رسائل ديبلوماسية موقفاً حازماً من موضوع هبة السلاح الايراني، وحذرت من يعنيه الامر لبنانياً من انه في حال قبول هذه الهبة سوف تضطر الى التوقف عن الاستمرار في تقديم المساعدات العسكرية الى لبنان.

ملف النازحين

أكد وزير الشؤون الاجتماعية رشيد درباس،بعد اجتماع اللجنة الوزارية لشؤون النازحين برئاسة سلام إن "وقف النزوح السوري أمر نهائي، لأن لبنان لم يعد يستطيع أن يتحمل مزيداً من النزوح"، وإن "الحدود بين لبنان وسوريا لم تقفل ولا أظن أنها ستقفل".

وفي جلسة الخميس لمجلس الوزراءأقر المجلس الورقة التي وضعتها اللجنة الوزارية المختصة عن سياسة النزوح السوري الى لبنان بالاجماع، والتي تتضمن وقف النزوح على الحدود باستثناء الحالات الانسانية الاستثنائية، وتسجيل الداخلين على الحدود، وفق أسباب دخولهم للتأكد من تطبيق هذا الاجراء، وتشجيع النازحين السوريين على العودة إلى بلادهم أو إلى بلدان أخرى بكل الوسائل الممكنة، والتشدد في تطبيق القوانين اللبنانية عليهم. وكذلك، نزع صفة النازح عن كل من يذهب الى سورية، وكل من يخالف القوانين اللبنانية وشروط الدخول.

وابلغ وزير الشؤون الاجتماعية رشيد درباس "النهار" ان لبنان والاردنسيقدمان ورقة موحدة الى مؤتمر برلين في 28 تشرين الاول الجاري إنطلاقا من ان البلدين يواجهان أوضاعا مشابهة في ما يتعلق بتحمل أعباء اللجوء السوري. وقال ان كلمة لبنان سليقيها امام المؤتمر الرئيس سلام وانه ستكون له هو مداخلة في جلسات العمل. واوضح ان حجم المساعدات التي يطلبها لبنان قدّرها مؤتمر أصدقاء لبنان بمليارين و200 مليون دولار وهي مخصصة لدعم الاقتصاد اللبناني وهذا المبلغ كان من المفروض ان يتلقاه لبنان قبل نهاية 2014 لكنه لم يصل حتى الان.

وزير الخارجية جبران باسيلحذر من محاولات تحويل لبنان الى بلد لجوء عبر "إملاءات دولية ليوقّع على اتفاقية جنيف المتعلقة باللاجئين"، لافتاً الانتباه الى ان "لبنان لم يوقّع على هذه الاتفاقية سنة 1951، وكل ما يقوم به يفعله نتيجة تحسسه الانساني والاخوي مع النازحين السوريين، لكن لا يجوز أن تُفرض عليه إملاءات دولية في هذا الشأن". ونبّه الى ان النزوح السوري، يهدد الوطن والكيان، ونحن اصبحنا على حافة الانفجار، ليس الامني فقط، بل الاقتصادي والاجتماعي.

الانتخابات النيابية

كشفت "الأخبار" عن صدور أمر ملكي سعودي بالتمديد للمجلس النيابي اللبناني. إذ علمت "الأخبار" أن اجتماعاً عُقد أول من أمس لـ"اللجنة الملكية العليا" التي تضمّ ممثلاً عن الديوان الملكي ووزارتي الداخلية والخارجية والحرس الوطني والاستخبارات السعودية والسفير السعودي في لبنان علي عواض العسيري، الذي غادر لبنان قبل يومين. وكان الملف اللبناني مدار البحث في الاجتماع الذي خلص الاجتماع إلى ضرورة التمديد للمجلس النيابي، على أن "لا يمدّد الرئيس سعد الحريري وحده من دون حلفائه المسيحيين". وللغاية، استُدعي رئيس حزب القوات اللبنانية سمير جعجع، والنائب سامي الجميّل إلى السعودية بهدف إقناع كتلتي القوات وحزب الكتائب بالتصويت للتمديد، إلى جانب كتلة المستقبل، "لتأمين غطاء مسيحي شامل للتمديد".

الرئيس نبيه بريأكد امام زواره ان موقفه المبدئي كان ولا يزال ضد التمديد حتى "آخر الدنيا"، لكنه لفت الانتباه الى انه "ليس نبيه بري من يتجاهل موقف مكوّن ميثاقي اساسي رافض للانتخابات يعبر عنه الرئيس سعد الحريري، خصوصاً حين تكون المنطقة كلها مهددة بالفتنة السنية - الشيعية.. لست أنا من يفعل ذلك، ولو كنت غير مقتنع بدوافع التمديد". وأضاف: في حال تراجع الحريري عن خياره، ستجدونني مجدداً من اشد المتحمسين للانتخابات النيابية.

تكتل التغيير والاصلاح اعلن بعد اجتماع برئاسة العماد ميشال عونان كل الاجراءات القانونية متاحة له في عملية رفض التمديد، ولن يستثني اي امكانية دستورية وقانونية وديموقراطية.

 

                                      الملف الاميركي

تابعت الصحافة الاميركية هذا الاسبوع القرار الاميركي بتدريب "المعارضة السورية المعتدلة "، فقد لفتت صحيفة واشنطن بوست الى ان كبار المسؤولين في الولايات المتحدة يجدون ان قرار تدريب "المعارضة السورية المعتدلة" للسيطرة على المناطق التي تسترجع من الدولة الإسلامية فيه الكثير من العيوب، ونقلت عن مسؤول اميركي كبير قوله "نحن بحاجة إلى قوة سورية ذات مصداقية، ونحن لم نكن على استعداد للقيام بما يلزم لبناء تلك القوة "، القادة العسكريون لا يرغبون في دفع المقاتلين السوريين نحو معارك واسعة النطاق مع مقاتلي الدولة الاسلامية إذا لم يتمكنوا من دعمهم جويا وجهزوا لهم عملية الإجلاء الطبي".

كما وتحدثت الصحف عن المبادرة التركية التي تسهل حركة اكراد العراق المتوجهين الى كوباني للقتال بجانب الأكراد السوريين، ولفتت الى ان تركيا ستفتح ممر بري لهؤلاء، قائلة :" تنظر أنقرة الى أكراد سوريا بشكوك عميقة بسبب علاقتهم بحزب العمال الكردستاني الذي يخوض حملة منذ عدة عقود من اجل حقوق الاكراد في تركيا وتعتبرهم واشنطن منظمة ارهابية" ، ونقلت الصحف اقوال وزير الخارجية الامريكي جون كيري الذي اكد فيها ان واشنطن طلبت من أنقرة المساعدة "في وصول البشمركة أو جماعات أخرى" الى كوباني حتى يمكنها المساعدة في الدفاع عن البلدة، مقرا بان الامدادات التي يتم اسقاطها من الجو لا تصل الى حد تغير في السياسة الامريكية.

كما تحدثت الصحف عن حالة القلق الواسعة في كندا حيال مواطنيها المسلمين، ممن يسافرون إلى بلدان أخرى مثل الصومال وسوريا للقتال ثم يعودون ليسببوا تهديدات في الداخل، وذلك بعد إطلاق نار مكثف على مبنى البرلمان من قبل مسلح تسلل للداخل تبين انه اعتنق الإسلام مؤخراً، في المقابل قالت صحيفة واشنطن بوست ان الدنمارك رحبت ترحيبا قويا  بمواطنيها العائدين من القتال في سوريا ، وبدلا من اعتقالهم استقبلتهم بالترحاب وتلبية ما يحتاجونه.

ومن جهة اخرى ، كشفت صحيفة نيويورك تايمز أن الرئيس الأميركي باراك أوباما قد يحاول الالتفاف على الكونغرس للتوصل لاتفاق نهائي مع إيران بشان برنامجها النووي المثير للجدل، مشيرة الى إن إدارة أوباما قد تبرم خلال الأسابيع الخمسة المقبلة الصفقة التي يعتبرها الكثير في البيت الأبيض الأهم على صعيد السياسة الخارجية لأوباما منذ توليه الرئاسة في 2008 .

قرار تدريب "المعارضة السورية المعتدلة "غير مجدي

ذكرت صحيفة واشنطن بوست ان كبار المسؤولين في الولايات المتحدة يجدون ان قرار تدريب المعارضة السورية المعتدلة للسيطرة على المناطق التي تسترجع من الدولة الإسلامية فيه الكثير من العيوب.وبحسب المسؤولين فإن تجميع تلك الوحدات لن يجدي نفعا دون نشر الفرق القتالية التابعة للولايات المتحدة .وقال مسؤول اميركي كبير :"نحن بحاجة إلى قوة سورية ذات مصداقية، ونحن لم نكن على استعداد للقيام بما يلزم لبناء تلك القوة "، القادة العسكريون لا يرغبون في دفع المقاتلين السوريين نحو معارك واسعة النطاق مع مقاتلي الدولة الاسلامية إذا لم يتمكنوا من دعمهم جويا وجهزوا لهم عملية الإجلاء الطبي".ولفتت الصحيفة الى ان خطة أوباما تقضي بتجنيد المعارضين السوريين المعتدلين من مجتمعات اللاجئين في الأردن وتركيا ودول أخرى، ونقلهم إلى المملكة العربية السعودية، لتدريبهم لمدة ثمانية أسابيع، ثم أرسالهم إلى سوريا.

المبادرة التركية تسهل حركة أكراد العراق المتوجهين الى كوباني

اعدت ليز سلاي وكارين دي يونغ تقريرا في صحيفة واشنطن بوست تحدثا فيه عن المبادرة التركية التي تسهل حركة اكراد العراق المتوجهين الى كوباني للقتال بجانب الأكراد السوريين، ولفتت الكاتبتان الى ان تركيا ستفتح ممر بري لهؤلاء، وقال وزير الخارجية الامريكي جون كيري ان واشنطن طلبت من أنقرة المساعدة "في وصول البشمركة أو جماعات أخرى" الى كوباني حتى يمكنها المساعدة في الدفاع عن البلدة الواقعة على الحدود التركية مضيفا انه يأمل في ان يتمكن الاكراد من خوض هذه المعركة.وتابعتا: تنظر أنقرة الى أكراد سوريا بشكوك عميقة بسبب علاقتهم بحزب العمال الكردستاني الذي يخوض حملة منذ عدة عقود من اجل حقوق الاكراد في تركيا وتعتبرهم واشنطن منظمة ارهابية.وقد أقر كيري بمخاوف تركيا بشأن دعم الاكراد وقال ان الامدادات التي يتم اسقاطها من الجو لا تصل الى حد تغير في السياسة الامريكية.

كندا مرتعبة من المقاتلين العائدين من سوريا.. والدنمارك ترحب بهم

تحدثت صحيفة نيويورك تايمز عن حالة القلق الواسعة في كندا حيال مواطنيها المسلمين، ممن يسافرون إلى بلدان أخرى مثل الصومال وسوريا للقتال ثم يعودون ليسببوا تهديدات في الداخل، وذلك بعد إطلاق نار مكثف على مبنى البرلمان من قبل مسلح تسلل للداخل تبين انه اعتنق الإسلام مؤخراً. وأوضحت أنه في الأشهر الأخيرة، سعى أكثر من 100 كندي إلى الالتحاق بالجماعات الجهادية في مناطق الصراع من الصومال وصولا إلى سوريا، وذلك بحسب تقديرات رسمية. في المقابل قالت صحيفة واشنطن بوست انه في الوقت الذي أعلنت فيه دول أوروبية عزمها اعتقال أي مواطن ذهب للقتال في سوريا وعاد منها، بسطت الدنمارك بساط الترحيب لهؤلاء، وبدلا من اعتقالهم استقبلتهم بالترحاب وتلبية ما يحتاجونه.وقالت الصحيفة ان الحكومة الدنماركية قامت أيضا بتوفير خدمات العلاج النفسي للعائدين من سوريا، إضافة إلى مساعدتهم في العثور على وظائف ملائمة لهم، أو فرص دراسة جامعية.

اوباما يلتف على الكونغرسفي الملف النووي الايراني

كشفت صحيفة نيويورك تايمز أن الرئيس الأميركي باراك أوباما قد يحاول الالتفاف على الكونغرس للتوصل لاتفاق نهائي مع إيران بشان برنامجها النووي المثير للجدل.وقالت الصحيفة إن إدارة أوباما قد تبرم خلال الأسابيع الخمسة المقبلة الصفقة التي يعتبرها الكثير في البيت الأبيض الأهم على صعيد السياسة الخارجية لأوباما منذ توليه الرئاسة في 2008.ونقلت عن مسؤولين أميركيين قولهم إن أوباما يسعى إلى إقرار اتفاق متوقع بشأن برنامج إيران النووي دون المرور في الكونجرس، وبشكل أحادي، وصولاً إلى تعليق العقوبات على إيران إذا تم التوصل إلى مثل هذا الاتفاق قبل نهاية ولايته.في حين رات صحيفة واشنطن بوست أن الوقت حان لإبرام اتفاق بين إيران والولايات المتحدة خاصة بعد أن وجدا نفسيهما في جانب واحد يتطلب محاربة تنظيم داعش الإرهابي وقبل نحو شهرين فقط من الموعد النهائي لإبرام الاتفاق النووي.

تونس سقطت في يد "داعش"

قالت صحيفة نيويورك تايمز إنه بعد مرور أربع سنوات كاملة على ثورات "الربيع العربي"، تظهر وتطل في الأفق تونس "كـنموذج ناجح وحيد للثورات العربية التي أطاحت بأنظمة عديدة".ولكن الصحيفة تداركت قائلة، ولكن هذا "النموذج الناجح" كان أول بلد يرسل مقاتلين إلى تنظيم "داعش" للمحاربة في سوريا والعراق.وتابعت :" ما يلفت الانتباه حقيقة أن رياح الحرية التي هبت في تونس في فترة ما بعد الثورة التي أطاحت بنظام زين العابدين بن علي، حررت أيضا معها خطاب المتشددين والمتطرفين والإرهابيين".

واشنطن بوست تحذر من تبعات اختيار محمد غبان وزيرا للداخلية العراقية

حذرت واشنطن بوست من تبعات موافقة البرلمان العراقي على اختيار أحد الشيعة المرتبطين "بميليشيا مدعومة من إيران" كوزير للداخلية.واعتبرت أن التحرك قد يمثل ضربة قوية لجهود توحيد السنة والشيعة لاستعادة بلدهم مجددا من مسلحي تنظيم الدولة الإسلامية "داعش".وأشارت الصحيفة إلى أن وزير الداخلية الجديد محمد غبان سياسي شيعي ليس مشهورا لكنه عضو في منظمة بدر، مضيفة أن السلطة الحقيقية في الوزارة ستكون في يد هادي العامري زعيم الحزب وجناحه العسكري.

 

الملف البريطاني

شددت الصحف البريطانية الصادرة هذا الاسبوع على ضرورة تغيير مسار الحملة ضد تنظيم "الدولة الاسلامية- داعش"، حيث اعتبرت بعض الصحف في تحقيقاتها وعبر مقالات بعض المعلقين أنها حرب لم يخطط لها بشكل جيد، لإلحاق الهزيمة "بالإرهابيين"، مشيرة الى انه على الحكومة العراقية التي يترأسها حيدر العبادي والذي يصفها بأنها "حكومة الوحدة"، العمل على معالجة مشكلة جوهرية ألا وهي القتال الطائفي.كما تحدثت الصحف عن قرار بريطانيا ارسال طائرات بدون طيار لضرب تنظيم "داعش" في كل من سوريا والعراق، مشيرة الى أن الطائرات التي نقلت من أفغانستان ستستخدم لضرب مواقع "الدولة الاسلامية"، وتعتقد الصحيفة ان هذه الطائرات سيكون مركزها الكويت بعدما كانت متمركزة مسبقاً في قندهار.

في الشأن المصري لفتت الصحف الى أن لمصر مصالح مشتركة مع الغرب خاصة بما يتعلق بالحرب التي يشنها ضد تنظيم "داعش"، مشيرة الى انه "يترتب على الولايات المتحدة العمل مع حلفاء غير مثاليين في المنطقة من أجل احباط مخططات الخصم ووحشيته".

تغيير مسار الحملة ضد تنظيم "الدولة الاسلامية"

راتصحيفة التايمز إن الحرب ضد تنظيم الدولة الاسلامية يجب ربحها بشكل حاسم لضمان عودة الاستقرار الحقيقي للعراق"،وقالت إنه لتحقيق ذلك فعلى الحكومة العراقية التي يترأسها حيدر العبادي والذي يصفها بأنها "حكومة الوحدة"، العمل على معالجة مشكلة جوهرية ألا وهي القتال الطائفي، لذا فإن تعيين العبادي لمحمد سليم الغبان في منصب وزير الداخلية، وهو شيعي مسلم، يثير الكثير من التكنهات.

طائرات بريطانية من دون طيار لضرب داعش

قالت صحيفة الاندبندنت إن الطائرات البريطانية تستعد لتنفيذ طلعات جوية فوق سوريا في إطار الحرب ضد "تنظيم الدولة الاسلامية"، مضيفة أن الطائرات من دون طيار التي نقلت من أفغانستان ستستخدم في مهام لضرب التنظيم في معقل التنظيم،وتعتقد الصحيفة ان هذه الطائرات سيكون مركزها الكويت بعدما كانت متمركزة مسبقاً في قندهار، وأكد مصدر رسمي حكومي ان " الطائرات البريطانية من دون طيار ستكون مفيدة من الناحية الاستخباراتية في الحرب التي يشنها الائتلاف الدولي ضد تنظيم الدولة الاسلامية في سوريا"، مضيفاً أن هذا الأمر سيكون السبب الاساسي لاستخدامها.

قيادات كردية في سوريا تسعى لتغيير خريطة الشرق الأوسط

تحدثت التايمز عن سعي قيادات كردية سورية لـ"إعادة رسم خريطة الشرق الأوسط" من خلال إعلان مرتقب لمنطقة كردية تتمتع بحكم ذاتي في سوريا، وأضافت أن هذه القيادات الكردية عقدت اجتماعا في مدينة دهوك بإقليم كردستان العراق بهدف التوحد وراء كيان سياسي جديد في ثلاث مناطق داخل سوريا، وبحسب الصحيفة فإن الفصائل الكردية التي سيطرت على ثلاث "مناطق" – عفرين وعين العرب "كوباني" والجزيرة – ستجري مباحثات بهدف إنشاء منطقة كردية تتمتع بحكم ذاتي تعرف باسم "روج آفا".

 

فرار أكثر من 200 الف سوري - كردي الى تركيا

ذكرت صحيفة الاندبندنت إنه مع احتدام القتال في مدينة عين العرب (كوباني) فإن حوالي 200 الف سوري كردي فروا إلى تركيا، إلا أنهم يلاقون ترحيباً مشوباً بالتشكيك من قبل السلطات التركية،وقالت إن الأكراد يأملون بمساعدة الضربات الجوية التي تشنها قوات التحالف في مدينة عين العرب، من تنظيم "الدولة الاسلامية" خارج المدينة، مضيفة أن هذه الغارات الجوية ازدادت حدتها في الأيام القلية الماضية وذلك اقتداء بمقولة الرئيس الامريكي باراك أوباما بأن خطته هي "لتحجيم وتدمير تنظيم الدولة الاسلامية".

احتواء النفوذ الايراني

أوضحت التايمز أن العراقيين السنة قلقون من النفوذ الايراني على المخابرات العراقية، لاسيما أن أول رحلة رسمية لرئيس الوزراء خارج البلاد، هي لإيران، ورأت الصحيفة أن على الولايات المتحدة الامريكية وحلفائها العمل على احتواء النفوذ الايراني المتنامي في العراق، مشيرة إلى أن على دول التحالف مناقشة إن كانت الاستراتيجية العسكرية المتبعة مجدية، وأنها تصب في خانة مصالحها أو في مستقبل الدولة العراقية.

السلام البارد بين الغرب وحكم السيسي

قالت صحيفة التايمز إن "لمصر مصالح مشتركة مع الغرب خاصة فيما يتعلق بالحرب التي يشنها ضد تنظيم "الدولة الاسلامية الارهابي"، وأضافت أنه "يترتب على الولايات المتحدة العمل مع حلفاء غير مثاليين في المنطقة من أجل احباط مخططات الخصم ووحشيته"، مشيرة إلى أنه يجب على الغرب تقبل نظام الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي الحائز على ثقة الكثيرين من أبناء شعبه، والماضي في حرب لهزيمة التطرف الاسلامي في بلاده، ورأت الصحيفة أن التغيير الديمقراطي في الشرق الأوسط لم يكن بحسب التوقعات، إذ انه اقتصر على التخلص من انظمة أقل استبداداً من غيرها من الدول الاخرى ومنها: تونس ومصر، وقالت إن أوباما بالتأكيد لديه كل الاسباب التي تجعله يرحب بالمساعدة التي تقدمها مصر في محاربة "تنظيم الدولة الاسلامية" في ليبيا وسيناء.

"خلاف طبقي" في مصر

تحدثت صحيفة الغارديان عن "الخلاف الطبقي" في مصر بعد استبعاد العشرات من وكلاء النيابة بعد أشهر من تعيينهم لعدم حصول آبائهم على مؤهل جامعي، وأشارت الصحيفة إلى مطالبة وكلاء النيابة المستبعدين بتدخل الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي، الذي لم يحصل والداه على تعليم جامعي أيضا، واتهامهم للقضاء بـ"الطبقية وانتهاك الدستور" الذي يحظر التمييز وقوانين العمل الدولية، وقالت الغارديان إن وزارة العدل رفضت التعليق على القضية، وإنه كذا فعل متحدثان باسم الوكلاء المستبعدين البالغ عددهم 138 شخصا من خريجي كليات الحقوق.

 

بينيت يدعو للتخلي عن "حل الدولتين" مع الفلسطينيين

اجرت صحيفة الفايننشال تايمز مقابلة مع وزير الاقتصاد الإسرائيلي نفتالي بينيت يدعو فيها إلى التخلي عن مبدأ "حل الدولتين" مع الفلسطينيين، واستبداله بـ"نماذج جديدة"، وأعرب بينيت زعيم حزب "البيت اليهودي" اليميني المتطرف، عن اعتقاده بأن الفلسطينيين أداروا ظهورهم لمبدأ "حل الدولتين" في ضوء الحرب الأخيرة على قطاع غزة، وقال بينيت "ما تعلمناه هو أنه لا يوجد أسلوب محدد لمنع إطلاق الصواريخ عليك من قطعة أرض كنت قد سلمتها لأعدائك".

اسرائيل تتغير ونتنياهو أضعف مما كان

قالتالغارديان إن هناك تغيرا في إسرائيل وإن الإعلام الاسرائيلي الآن يتحدث عن تداعي تحالف اليمين المتشدد وعما اذا كان نتنياهو قادرا على بعث نفسه سياسيا مرة أخرى، وقات إن نتنياهو الذي يظهر بمظهر القوة علنا يقول في جلساته الخاصة إنه لا يعتقد أن تحالف اليمين سوف يقوى على الاستمرار.

وتظهر استطلاعات الرأي في اسرائيل زيادة في تغيير المواقع السياسية ويبدو أن أكثر الفائزين من هذا التغيير حتى الآن هو وزير الاقتصادي اليميني المتشدد وزعيم حركة المستوطنين نفتالي بينت الذي برز على الساحة كمنافس هام لنتنياهو، ورأى أن نتنياهو يواجه صعوبات داخل حزبه الليكود.

 

 

 

 

مقالات

"نعتذر عن تواجد بلادنا وسط القواعد العسكرية الخاصة بكم" - كلمة وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف في الجلسة العامة الأمم المتحدة: كارلا ستي...التفاصيل