Get Adobe Flash player

iran syr

أكدت مصادر مطلعة لصحيفة «البناء» أنّ استهداف العميد في الحرس الثوري الإيراني محمد عليّ الله دادي في سورية، يستدعي مشاركة إيران حزب الله وسورية في الردّ على «إسرائيل»، مشدّدة على «أنّ الردّ لن يكون أحادياً إنما من محور المقاومة وهذا ما يثير القلق والذعر عند العدو».

وشدّدت المصادر على «أنّ الوجود الإيراني في سورية هو وفق القانون الدولي، شرعيٌ، فهو خاضع لاتفاقية الدفاع المشتركة الموقعة بين البلدين»، لافتة إلى «أنّ إسرائيل لم تأخذ ذلك في الحسبان»، ورأت «أنّ الاستهداف الإسرائيلي للعميد الإيراني يعني فتح حرب مع إيران، بيد أنّ إسرائيل لا تريد فتح أي جبهة».

وعلقت مصادر عسكرية لـ«البناء» على قول مسؤول أمني «إسرائيلي»: «إنّ إسرائيل لم تكن تقصد استهداف الجنرال الإيراني»، فأشارت إلى «أنّ هذا الكلام يأتي في خانة التخفيف من وطأة الخسائر، إلا أنّ ذلك لن ينفع». ورجحت المصادر أن يكون الردّ على العدوان بفتح جبهة الجولان».