Get Adobe Flash player

 

قال النائب السابق اسماعيل سكرية في تصريح: "صحيح اننا نعيش زمن الانهزام والانحطاط، لكن ذلك لا يعفينا من حفظ ماء الوجه بمواقف تحفظ ما تبقى من كرامة واحترام للذات. وعوض استعراضات الموائد الرمضانية ومناسفها فيم الأسرى فلسطين دخلوا الشهر الثاني في الاضراب عن الطعام. هذه الموائد التي يتساوى فيها المتبرع النظيف مع الفاسد الذي يحصل على براءة ذمة اخلاقية. فلتلغى المآدب لعذا العام ومن يريد التبرع عن قناعة لا حبا بالظهور فالمؤسسات المتبرع لها معروفة الطريق للتبرع. وصيام هذا العام يحمل " نكهة فلسطينية".