Get Adobe Flash player

berri 1 1

اكد رئيس مجلس النواب الاستاذ نبيه بري في بيان ان “ما يحصل في حقيقته المخفية عمداً هي حملة منظمة على مجلس النواب والهدف تطيير قانون الانتخاب والانتخابات بدليل ان العمل كان قائما على قدم وساق للوصول الى قانون انتخابي، وفجأة تحول الى موضوع السلسلة، علما ان السلسلة حق للناس والاداريين والاساتذة ، منذ اكثر من عشر سنوات وكان يجب الآن ادخالها في الموازنة لا الاكتفاء بتحديد قيمتها الرقمية مع ذلك مافيات مصرفية ومؤسسات بحرية تحركت في كل اتجاه تماما كما في عام 2014 في سبيل عدم تمويلها، والغريب انها تحاول ان تستخدم من يجب ان يستفيد منها”.

ورأى الرئيس بري في بيانه ان “واجبات المجلس النيابي اقرار حقوق الناس وعلى الحكومة تأمين الايرادات من خلال الموازنة، لا ان تكون سيوفها على السلسلة وقلوبها على المافيات”.

وتوجه الرئيس بري في بيانه الى كل اللبنانيين والقوى السياسية والاجتماعية مؤكداً على اعادة الامور الى نصابها وان العمل سيكون من الآن فصاعدا على اولوية قانون الانتخابات، وتعيين لجنة تحقيق برلمانية لكشف الفساد والمفسدين ومحاكمتهم، واقرار السلسلة لكل ذوي الحقوق واقرار الموازنة”.

واوضح الرئيس بري في بيانه ان “هذا هو موقف المجلس النيابي وليس اي امر آخر، وقد آن الاوان لنضع النقاط على الحروف وسنعمل بمقتضى ما ورد، مكررا ان خلفية كل ما جرى هو سياسي ولعدم الوصول الى قانون انتخاب”.