اكتفى مصدر وزاري بارز في خلية الأزمة بابلاغ صحيفة «اللواء» أن الحكومة تتابع ملف العسكريين المختطفين، في ضوء تحليل دقيق بما يعلن ومن زاوية الحرص الدائم على اقتناص أي فرصة أو بارقة أمل لتحرير العسكريين.