Get Adobe Flash player

hizeb

كرّر حزب الله موقفه الداعم لترشيح النائب ميشال عون لرئاسة الجمهورية، على لسان وفده الذي زار البطريرك الماروني مار بشارة بطرس الراعي في بكركي للتهنئة بعيد الميلاد.

ورأت مصادر قريبة من حزب الله لـ"الاخبار" أن "هدف الزيارة هو المعايدة ووضع البطريرك الراعي في أجواء الحوار". وبحسب المصادر، فإن «وفد حزب الله طمأن الراعي إلى أجواء الحوار، وأنها إذا استمرت على هذا المنوال، فإنها ستريح البلد حتماً». وأكد الوفد أن «مسألة الإشارة إلى أن عون هو مرشّح الحزب لا تؤثّر في أجواء الحوار، لأن الحزب ثبّت من أول الطريق، وقبل الحوار، أن مرشحه هو ميشال عون، حتى لا يأتي أحد بعد وقت ويقول إن الحزب غيّر موقفه، أو من الممكن أن يغيّر موقفه. وأي حديث عن أسماء للرئاسة ليست عند الحزب، بل عند عون، لذلك فإن البحث عن أي بديل يبدأ عند عون. فالحزب لا ينظر إلى عون فقط كحليف، إنما كصاحب الحيثية المسيحية الأكبر، ولديه المواصفات والمؤهلات ليكون رئيساً للجمهورية اللبنانية».